بَابُ قَوْلِ اللَّهِ تَعَالَى : { وَإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحًا }[الأعراف: 73]

شرح حديث الباب

ضبط

{ كَذَّبَ أَصْحَابُ الحِجْرِ }[الحجر: 80] الحِجْرُ : مَوْضِعُ ثَمُودَ وَأَمَّا { حَرْثٌ حِجْرٌ }[الأنعام: 138 ] : حَرَامٌ ، وَكُلُّ مَمْنُوعٍ فَهُوَ حِجْرٌ مَحْجُورٌ ، وَالحِجْرُ كُلُّ بِنَاءٍ بَنَيْتَهُ ، وَمَا حَجَرْتَ عَلَيْهِ مِنَ الأَرْضِ فَهُوَ حِجْرٌ ، وَمِنْهُ سُمِّيَ حَطِيمُ حَطِيمُ البَيْتِ هو الحائط المستدير إلى جانب الكعبة ويسمى حجر إسماعيل عليه السلام. البَيْتِ حَطِيمُ البَيْتِ هو الحائط المستدير إلى جانب الكعبة ويسمى حجر إسماعيل عليه السلام. حِجْرًا ، كَأَنَّهُ مُشْتَقٌّ مِنْ مَحْطُومٍ ، مِثْلُ قَتِيلٍ مِنْ مَقْتُولٍ ، وَيُقَالُ لِلْأُنْثَى مِنَ الخَيْلِ الحِجْرُ ، وَيُقَالُ لِلْعَقْلِ حِجْرٌ وَحِجًى ، وَأَمَّا حَجْرُ حَجْرُ اليَمَامَةِ اليمامة اسم البلد المشهور بين الحجاز واليمن وحجر اليمامة مدينتها ووسطها اليَمَامَةِ حَجْرُ اليَمَامَةِ اليمامة اسم البلد المشهور بين الحجاز واليمن وحجر اليمامة مدينتها ووسطها فَهُوَ مَنْزِلٌالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1492)

شرح حديث رقم 3377

ضبط

سَمِعْتُ النَّبِيَّ (ﷺ) ، وَذَكَرَ الَّذِي عَقَرَ عَقَرَ النَّاقَةَ ذبح ناقة صالح عليه السلام.
'العقر : ضرب قوائم البعير أو الشاة بالسيف وهو قائم'
النَّاقَةَ عَقَرَ النَّاقَةَ ذبح ناقة صالح عليه السلام.
'العقر : ضرب قوائم البعير أو الشاة بالسيف وهو قائم'
، قَالَ : انْتَدَبَ انْتَدَبَ من ندبه لأمر فانتدب أي دعاه له فأجاب. لَهَا رَجُلٌ ذُو عِزٍّ وَمَنَعَةٍ وَمَنَعَةٍ هي ما يمنع به الخصم أن يصل إلى خصمه الملتجيء.
'المنعة : القوة'
فِي قَوْمِهِ كَأَبِي زَمْعَةَالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1493)

شرح حديث رقم 3378

ضبط

أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) ، لَمَّا نَزَلَ الحِجْرَ فِي غَزْوَةِ تَبُوكَ ، أَمَرَهُمْ أَنْ لاَ يَشْرَبُوا مِنْ بِئْرِهَا ، وَلاَ يَسْتَقُوا مِنْهَا ، فَقَالُوا : قَدْ عَجَنَّا مِنْهَا وَاسْتَقَيْنَا ، فَأَمَرَهُمْ أَنْ يَطْرَحُوا يَطْرَحُوا يلقوا. ذَلِكَ العَجِينَ ، وَيُهَرِيقُوا وَيُهَرِيقُوا يريقوا.
'الإراقة والهراقة : صب وسيلان الماء وكل مائع بشدة'
ذَلِكَ المَاءَ ، وَيُرْوَى عَنْ سَبْرَةَ سَبْرَةَ بْنِ مَعْبَدٍ ليس له في البخاري سوى هذا الموضع. بْنِ سَبْرَةَ بْنِ مَعْبَدٍ ليس له في البخاري سوى هذا الموضع. مَعْبَدٍ سَبْرَةَ بْنِ مَعْبَدٍ ليس له في البخاري سوى هذا الموضع. ، وَأَبِي الشُّمُوسِ : أَنَّ النَّبِيَّ (ﷺ) أَمَرَ بِإِلْقَاءِ الطَّعَامِ ، وَقَالَ أَبُو ذَرٍّ ، عَنِ النَّبِيِّ (ﷺ) : "‎ مَنِ مَنِ اعْتَجَنَ بِمَائِهِ أي أمر من اعتجن بمائه أن يلقي عجينه اعْتَجَنَ مَنِ اعْتَجَنَ بِمَائِهِ أي أمر من اعتجن بمائه أن يلقي عجينه بِمَائِهِ مَنِ اعْتَجَنَ بِمَائِهِ أي أمر من اعتجن بمائه أن يلقي عجينه"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1493)

شرح حديث رقم 3379

ضبط

أَنَّ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا ، أَخْبَرَهُ أَنَّ النَّاسَ نَزَلُوا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ (ﷺ) أَرْضَ ثَمُودَ ، الحِجْرَ الحِجْرَ 'الحجر : هو اسم لأرض ثَمُودَ قوم صالح النبي عليه السلام' ، فَاسْتَقَوْا مِنْ بِئْرِهَا ، وَاعْتَجَنُوا بِهِ ، فَأَمَرَهُمْ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) أَنْ يُهَرِيقُوا يُهَرِيقُوا 'يهريق : يريق ويسيل ويسكب' مَا اسْتَقَوْا اسْتَقَوْا 'استقى الماء ومنه : أخذ منه' مِنْ بِئْرِهَا ، وَأَنْ يَعْلِفُوا الإِبِلَ العَجِينَ ، وَأَمَرَهُمْ أَنْ يَسْتَقُوا يَسْتَقُوا 'استقى : طلب الماء للشرب' مِنَ البِئْرِ الَّتِي كَانَتْ تَرِدُهَا النَّاقَةُ تَابَعَهُ أُسَامَةُ ، عَنْ نَافِعٍالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1493)

شرح حديث رقم 3380

ضبط

أَنَّ النَّبِيَّ (ﷺ) لَمَّا مَرَّ بِالحِجْرِ قَالَ : "‎لاَ تَدْخُلُوا مَسَاكِنَ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ إِلَّا أَنْ تَكُونُوا بَاكِينَ ، أَنْ أَنْ يُصِيبَكُمْ مَا أَصَابَهُمْ حذر أن يصيبكم مثل ما أصابهم من العذاب. يُصِيبَكُمْ أَنْ يُصِيبَكُمْ مَا أَصَابَهُمْ حذر أن يصيبكم مثل ما أصابهم من العذاب. مَا أَنْ يُصِيبَكُمْ مَا أَصَابَهُمْ حذر أن يصيبكم مثل ما أصابهم من العذاب. أَصَابَهُمْ أَنْ يُصِيبَكُمْ مَا أَصَابَهُمْ حذر أن يصيبكم مثل ما أصابهم من العذاب." ، ثُمَّ تَقَنَّعَ تَقَنَّعَ تستر.
'التقنع : تغطية الرأس وأكثر الوجه برداء أو غيره'
بِرِدَائِهِ وَهُوَ عَلَى الرَّحْلِ الرَّحْلِ ما يوضع على البعير مثل السرج للفرس.
'الرحل : ما يوضع على ظهر البعير للركوب'
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1494)

شرح حديث رقم 3381

ضبط

"‎لاَ تَدْخُلُوا مَسَاكِنَ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ، إِلَّا أَنْ تَكُونُوا بَاكِينَ ، أَنْ يُصِيبَكُمْ مِثْلُ مَا أَصَابَهُمْ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1494)