شرح حديث رقم 3378

ضبط

أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) ، لَمَّا نَزَلَ الحِجْرَ فِي غَزْوَةِ تَبُوكَ ، أَمَرَهُمْ أَنْ لاَ يَشْرَبُوا مِنْ بِئْرِهَا ، وَلاَ يَسْتَقُوا مِنْهَا ، فَقَالُوا : قَدْ عَجَنَّا مِنْهَا وَاسْتَقَيْنَا ، فَأَمَرَهُمْ أَنْ يَطْرَحُوا يَطْرَحُوا يلقوا. ذَلِكَ العَجِينَ ، وَيُهَرِيقُوا وَيُهَرِيقُوا يريقوا.
'الإراقة والهراقة : صب وسيلان الماء وكل مائع بشدة'
ذَلِكَ المَاءَ ، وَيُرْوَى عَنْ سَبْرَةَ سَبْرَةَ بْنِ مَعْبَدٍ ليس له في البخاري سوى هذا الموضع. بْنِ سَبْرَةَ بْنِ مَعْبَدٍ ليس له في البخاري سوى هذا الموضع. مَعْبَدٍ سَبْرَةَ بْنِ مَعْبَدٍ ليس له في البخاري سوى هذا الموضع. ، وَأَبِي الشُّمُوسِ : أَنَّ النَّبِيَّ (ﷺ) أَمَرَ بِإِلْقَاءِ الطَّعَامِ ، وَقَالَ أَبُو ذَرٍّ ، عَنِ النَّبِيِّ (ﷺ) : "‎ مَنِ مَنِ اعْتَجَنَ بِمَائِهِ أي أمر من اعتجن بمائه أن يلقي عجينه اعْتَجَنَ مَنِ اعْتَجَنَ بِمَائِهِ أي أمر من اعتجن بمائه أن يلقي عجينه بِمَائِهِ مَنِ اعْتَجَنَ بِمَائِهِ أي أمر من اعتجن بمائه أن يلقي عجينه"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1493)