شرح حديث الباب

ضبط

{ كَذَّبَ أَصْحَابُ الحِجْرِ }[الحجر: 80] الحِجْرُ : مَوْضِعُ ثَمُودَ وَأَمَّا { حَرْثٌ حِجْرٌ }[الأنعام: 138 ] : حَرَامٌ ، وَكُلُّ مَمْنُوعٍ فَهُوَ حِجْرٌ مَحْجُورٌ ، وَالحِجْرُ كُلُّ بِنَاءٍ بَنَيْتَهُ ، وَمَا حَجَرْتَ عَلَيْهِ مِنَ الأَرْضِ فَهُوَ حِجْرٌ ، وَمِنْهُ سُمِّيَ حَطِيمُ حَطِيمُ البَيْتِ هو الحائط المستدير إلى جانب الكعبة ويسمى حجر إسماعيل عليه السلام. البَيْتِ حَطِيمُ البَيْتِ هو الحائط المستدير إلى جانب الكعبة ويسمى حجر إسماعيل عليه السلام. حِجْرًا ، كَأَنَّهُ مُشْتَقٌّ مِنْ مَحْطُومٍ ، مِثْلُ قَتِيلٍ مِنْ مَقْتُولٍ ، وَيُقَالُ لِلْأُنْثَى مِنَ الخَيْلِ الحِجْرُ ، وَيُقَالُ لِلْعَقْلِ حِجْرٌ وَحِجًى ، وَأَمَّا حَجْرُ حَجْرُ اليَمَامَةِ اليمامة اسم البلد المشهور بين الحجاز واليمن وحجر اليمامة مدينتها ووسطها اليَمَامَةِ حَجْرُ اليَمَامَةِ اليمامة اسم البلد المشهور بين الحجاز واليمن وحجر اليمامة مدينتها ووسطها فَهُوَ مَنْزِلٌالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1492)