بَابُ قَوْلِ اللَّهِ تَعَالَى : { فَأَنَّ لِلَّهِ خُمُسَهُ خُمُسَهُ أي خمس الغنيمة. وَلِلرَّسُولِ } [الأنفال: 41]

ضبط

يَعْنِي : لِلرَّسُولِ قَسْمَ ذَلِكَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) : "‎ إِنَّمَا إِنَّمَا أَنَا قَاسِمٌ أي توزيع العطاء وتعيين مقاديره من الله سبحانه وتعالى وأنا أخزن الأموال ثم أقسمها بين مستحقيها كما أمر الله عز وجل أَنَا إِنَّمَا أَنَا قَاسِمٌ أي توزيع العطاء وتعيين مقاديره من الله سبحانه وتعالى وأنا أخزن الأموال ثم أقسمها بين مستحقيها كما أمر الله عز وجل قَاسِمٌ إِنَّمَا أَنَا قَاسِمٌ أي توزيع العطاء وتعيين مقاديره من الله سبحانه وتعالى وأنا أخزن الأموال ثم أقسمها بين مستحقيها كما أمر الله عز وجل وَخَازِنٌ وَاللَّهُ يُعْطِي"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1375)

حديث رقم : 3114

ضبط

وُلِدَ لِرَجُلٍ مِنَّا مِنَ الأَنْصَارِ غُلاَمٌ ، فَأَرَادَ أَنْ يُسَمِّيَهُ مُحَمَّدًا ، - قَالَ شُعْبَةُ فِي حَدِيثِ مَنْصُورٍ : إِنَّ الأَنْصَارِيَّ قَالَ : حَمَلْتُهُ عَلَى عُنُقِي ، فَأَتَيْتُ بِهِ النَّبِيَّ (ﷺ) ، وَفِي حَدِيثِ سُلَيْمَانَ ، وُلِدَ لَهُ غُلاَمٌ ، فَأَرَادَ أَنْ يُسَمِّيَهُ مُحَمَّدًا - ، قَالَ : "‎ سَمُّوا سَمُّوا بِاسْمِي أي سموا أولادكم محمدا. بِاسْمِي سَمُّوا بِاسْمِي أي سموا أولادكم محمدا. ، وَلاَ وَلاَ تَكَنَّوْا بِكُنْيَتِي لا يكتن أحدكم بأبي القاسم والكنية كل مركب إضافي يصدر بأب وأم وهي من أقسام العلم عند علماء العربية والجمهور من الفقهاء على جواز التكنية بأبي القاسم وأن الحديث إما منسوخ وإما خاص بذلك الرجل.
'الكنية : ما يجعل علما على الشخص غير الاسم واللقب ، وتكون مصدرة بلفظ أب أو أم'
تَكَنَّوْا وَلاَ تَكَنَّوْا بِكُنْيَتِي لا يكتن أحدكم بأبي القاسم والكنية كل مركب إضافي يصدر بأب وأم وهي من أقسام العلم عند علماء العربية والجمهور من الفقهاء على جواز التكنية بأبي القاسم وأن الحديث إما منسوخ وإما خاص بذلك الرجل.
'الكنية : ما يجعل علما على الشخص غير الاسم واللقب ، وتكون مصدرة بلفظ أب أو أم'
بِكُنْيَتِي وَلاَ تَكَنَّوْا بِكُنْيَتِي لا يكتن أحدكم بأبي القاسم والكنية كل مركب إضافي يصدر بأب وأم وهي من أقسام العلم عند علماء العربية والجمهور من الفقهاء على جواز التكنية بأبي القاسم وأن الحديث إما منسوخ وإما خاص بذلك الرجل.
'الكنية : ما يجعل علما على الشخص غير الاسم واللقب ، وتكون مصدرة بلفظ أب أو أم'
، فَإِنِّي إِنَّمَا جُعِلْتُ قَاسِمًا أَقْسِمُ بَيْنَكُمْ"
، وَقَالَ حُصَيْنٌ : "‎بُعِثْتُ قَاسِمًا أَقْسِمُ بَيْنَكُمْ" ، قَالَ عَمْرٌو : أَخْبَرَنَا شُعْبَةُ ، عَنْ قَتَادَةَ ، قَالَ : سَمِعْتُ سَالِمًا ، عَنْ جَابِرٍ ، أَرَادَ أَنْ يُسَمِّيَهُ القَاسِمَ فَقَالَ النَّبِيُّ (ﷺ) : "‎ سَمُّوا سَمُّوا بِاسْمِي أي سموا أولادكم محمدا. بِاسْمِي سَمُّوا بِاسْمِي أي سموا أولادكم محمدا. وَلاَ تَكْتَنُوا بِكُنْيَتِي"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1375)

حديث رقم : 3115

ضبط

وُلِدَ لِرَجُلٍ مِنَّا غُلاَمٌ فَسَمَّاهُ القَاسِمَ ، فَقَالَتِ الأَنْصَارُ لاَ نَكْنِيكَ أَبَا القَاسِمِ ، وَلاَ وَلاَ نُنْعِمُكَ عَيْنًا لا نقر عينك بذلك ولا نكرمك ولا ندعك تسر وتفرح به نُنْعِمُكَ وَلاَ نُنْعِمُكَ عَيْنًا لا نقر عينك بذلك ولا نكرمك ولا ندعك تسر وتفرح به عَيْنًا وَلاَ نُنْعِمُكَ عَيْنًا لا نقر عينك بذلك ولا نكرمك ولا ندعك تسر وتفرح به ، فَأَتَى النَّبِيَّ (ﷺ) فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ وُلِدَ لِي غُلاَمٌ ، فَسَمَّيْتُهُ القَاسِمَ فَقَالَتِ الأَنْصَارُ : لاَ نَكْنِيكَ أَبَا القَاسِمِ ، وَلاَ وَلاَ نُنْعِمُكَ عَيْنًا لا نقر عينك بذلك ولا نكرمك ولا ندعك تسر وتفرح به نُنْعِمُكَ وَلاَ نُنْعِمُكَ عَيْنًا لا نقر عينك بذلك ولا نكرمك ولا ندعك تسر وتفرح به عَيْنًا وَلاَ نُنْعِمُكَ عَيْنًا لا نقر عينك بذلك ولا نكرمك ولا ندعك تسر وتفرح به ، فَقَالَ النَّبِيُّ (ﷺ) : "‎أَحْسَنَتِ الأَنْصَارُ ، سَمُّوا بِاسْمِي وَلاَ تَكَنَّوْا تَكَنَّوْا 'الكنية : ما يجعل علما على الشخص غير الاسم واللقب ، وتكون مصدرة بلفظ أب أو أم' بِكُنْيَتِي ، فَإِنَّمَا أَنَا قَاسِمٌ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1376)

حديث رقم : 3116

ضبط

"‎مَنْ يُرِدِ اللَّهُ بِهِ خَيْرًا يُفَقِّهْهُ يُفَقِّهْهُ 'التفقيه : التعليم والتفهيم والهداية للصواب' فِي الدِّينِ ، وَاللَّهُ المُعْطِي وَأَنَا القَاسِمُ ، وَلاَ تَزَالُ هَذِهِ الأُمَّةُ ظَاهِرِينَ ظَاهِرِينَ منتصرين وظافرين على عدوهم الذي يخالفهم في العقيدة والمنهج عَلَى مَنْ خَالَفَهُمْ حَتَّى يَأْتِيَ أَمْرُ اللَّهِ ، وَهُمْ ظَاهِرُونَ ظَاهِرُونَ 'ظاهرون : غالبون منصورون'"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1376)

حديث رقم : 3117

ضبط

"‎مَا أُعْطِيكُمْ وَلاَ أَمْنَعُكُمْ ، إِنَّمَا أَنَا قَاسِمٌ أَضَعُ حَيْثُ أُمِرْتُ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1376)

حديث رقم : 3118

ضبط

"‎إِنَّ رِجَالًا يَتَخَوَّضُونَ يَتَخَوَّضُونَ من الخوض وهو المشي في الماء وتحريكه والمراد هنا التخليط في المال وتحصيله من غير وجهه كيفما أمكن.
'تخوض : تصرف'
فِي مَالِ اللَّهِ بِغَيْرِ حَقٍّ ، فَلَهُمُ النَّارُ يَوْمَ القِيَامَةِ"
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1377)