بَابُ حَرَمِ المَدِينَةِ

حديث رقم : 1867

ضبط

"‎المَدِينَةُ حَرَمٌ حَرَمٌ محرمة. مِنْ مِنْ كَذَا إِلَى كَذَا من عير إلى أحد وعير جبل بقرب المدينة. كَذَا مِنْ كَذَا إِلَى كَذَا من عير إلى أحد وعير جبل بقرب المدينة. إِلَى مِنْ كَذَا إِلَى كَذَا من عير إلى أحد وعير جبل بقرب المدينة. كَذَا مِنْ كَذَا إِلَى كَذَا من عير إلى أحد وعير جبل بقرب المدينة. ، لاَ يُقْطَعُ شَجَرُهَا ، وَلاَ يُحْدَثُ فِيهَا حَدَثٌ حَدَثٌ عمل مخالف للكتاب والسنة ، مَنْ أَحْدَثَ حَدَثًا فَعَلَيْهِ لَعْنَةُ اللَّهِ وَالمَلاَئِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 819)

حديث رقم : 1868

ضبط

قَدِمَ النَّبِيُّ (ﷺ) المَدِينَةَ ، وَأَمَرَ بِبِنَاءِ المَسْجِدِ ، فَقَالَ : "‎يَا بَنِي النَّجَّارِ ثَامِنُونِي ثَامِنُونِي 'ثامنوني : خذوا مني الثمن في مقابلته، أعطوني به'" ، فَقَالُوا : لاَ نَطْلُبُ ثَمَنَهُ ، إِلَّا إِلَى اللَّهِ ، فَأَمَرَ بِقُبُورِ المُشْرِكِينَ ، فَنُبِشَتْ ثُمَّ بِالخِرَبِ بِالخِرَبِ 'الخرب : جمع خربة، وهي ما تهدم من البناء' ، فَسُوِّيَتْ وَبِالنَّخْلِ فَقُطِعَ ، فَصَفُّوا النَّخْلَ قِبْلَةَ المَسْجِدِالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 819)

حديث رقم : 1869

ضبط

أَنَّ النَّبِيَّ (ﷺ) ، قَالَ : "‎حُرِّمَ مَا بَيْنَ لاَبَتَيِ لاَبَتَيِ تثنية لابة وهي الحرة وهي الأرض ذات الحجارة السوداء.
'اللابة : الصحراء والْحَرَّةُ ذات الحجارة السوداء'
المَدِينَةِ عَلَى لِسَانِي"
، قَالَ : وَأَتَى النَّبِيُّ (ﷺ) بَنِي بَنِي حَارِثَةَ بطن من الأوس كانوا يسكنون غربية مشهد حمزة رضي الله عنه حَارِثَةَ بَنِي حَارِثَةَ بطن من الأوس كانوا يسكنون غربية مشهد حمزة رضي الله عنه ، فَقَالَ : "‎أَرَاكُمْ يَا بَنِي بَنِي حَارِثَةَ بطن من الأوس كانوا يسكنون غربية مشهد حمزة رضي الله عنه حَارِثَةَ بَنِي حَارِثَةَ بطن من الأوس كانوا يسكنون غربية مشهد حمزة رضي الله عنه قَدْ خَرَجْتُمْ مِنَ الحَرَمِ" ، ثُمَّ التَفَتَ ، فَقَالَ : "‎بَلْ أَنْتُمْ فِيهِ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 819)

حديث رقم : 1870

ضبط

مَا عِنْدَنَا شَيْءٌ إِلَّا كِتَابُ اللَّهِ ، وَهَذِهِ الصَّحِيفَةُ عَنِ النَّبِيِّ (ﷺ) : "‎المَدِينَةُ حَرَمٌ ، مَا بَيْنَ عَائِرٍ عَائِرٍ هو عير. إِلَى كَذَا ، مَنْ أَحْدَثَ فِيهَا حَدَثًا حَدَثًا 'الحَدَث : الأمرُ الحادِث المُنكَر الذي ليس بمُعْتاد ولا معروف في الكتاب والسُّنَّة' ، أَوْ آوَى آوَى أجار جانيا وحماه من خصمه.
'أوى وآوى : ضم وانضم ، وجمع ، حمى ، ورجع ، ورَدَّ ، ولجأ ، واعتصم ، ووَارَى ، ويستخدم كل من الفعلين لازما ومتعديا ويعطي كل منهما معنى الآخر'
مُحْدِثًا مُحْدِثًا 'المحدث : من فعل إثما أو ابتدع في الدين' ، فَعَلَيْهِ لَعْنَةُ اللَّهِ وَالمَلاَئِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ ، لاَ يُقْبَلُ مِنْهُ صَرْفٌ صَرْفٌ 'الصرف : التوبة وقيل : النافلة' وَلاَ عَدْلٌ عَدْلٌ 'العدل : الفدية وقيل : الفَرِيضَة'"
، وَقَالَ : "‎ ذِمَّةُ ذِمَّةُ 'الذمة والذمام : العَهْد، والأمَانِ، والضَّمان، والحُرمَة، والحقِّ' المُسْلِمِينَ وَاحِدَةٌ ، فَمَنْ أَخْفَرَ أَخْفَرَ 'أخفره : نقض عهده وأمانه' مُسْلِمًا فَعَلَيْهِ لَعْنَةُ اللَّهِ وَالمَلاَئِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ ، لاَ يُقْبَلُ مِنْهُ صَرْفٌ صَرْفٌ 'الصرف : التوبة وقيل : النافلة' ، وَلاَ عَدْلٌ عَدْلٌ 'العدل : الفدية وقيل : الفَرِيضَة' ، وَمَنْ تَوَلَّى تَوَلَّى اتخذهم أولياء ونصراء. قَوْمًا بِغَيْرِ إِذْنِ مَوَالِيهِ مَوَالِيهِ حلفائه أو الذين أعتقوه من الرق.
'مواليه : ساداته أو من يلتحق بهم الرجل أو العبد'
، فَعَلَيْهِ لَعْنَةُ اللَّهِ وَالمَلاَئِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ ، لاَ يُقْبَلُ مِنْهُ صَرْفٌ صَرْفٌ 'الصرف : التوبة وقيل : النافلة' ، وَلاَ عَدْلٌ عَدْلٌ 'العدل : الفدية وقيل : الفَرِيضَة'"
، قَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ : عَدْلٌ عَدْلٌ 'العدل : الفدية وقيل : الفَرِيضَة' : فِدَاءٌالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 820)