حديث رقم : 905

ضبط

كُنَّا نُبَكِّرُ نُبَكِّرُ نبادر إلى صلاتها أول الوقت. بِالْجُمُعَةِ وَنَقِيلُ وَنَقِيلُ ننام من القيلولة وهي النوم وقت الظهيرة.
'القيلولة : الاستراحة نصف النهار وإن لم يكن معها نوم'
بَعْدَ الجُمُعَةِالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 407)