شرح حديث الباب

ضبط

{ وَإِذْ قَالَ اللَّهُ }[المائدة : 116] : يَقُولُ : قَالَ اللَّهُ ، وَإِذْ هَا هُنَا صِلَةٌ صِلَةٌ أي زائدة. الْمَائِدَةُ الْمَائِدَةُ يشير إلى قوله تعالى { أن ينزل علينا مائدة من السماء } وقوله تعالى { اللهم ربنا أنزل علينا مائدة من السماء }[المائدة 112] : أَصْلُهَا أَصْلُهَا مَفْعُولَةٌ أي أصل لفظ المائدة مميودة على وزن مفعولة ثم جعلت مائدة حسب قواعد الصرف والمائدة خوان عليه طعام ومادني أعطاني ما أقتات به والخوان ما يؤكل عليه. مَفْعُولَةٌ أَصْلُهَا مَفْعُولَةٌ أي أصل لفظ المائدة مميودة على وزن مفعولة ثم جعلت مائدة حسب قواعد الصرف والمائدة خوان عليه طعام ومادني أعطاني ما أقتات به والخوان ما يؤكل عليه. ، كَعِيشَةٍ رَاضِيَةٍ رَاضِيَةٍ أي مرضية. ، وَتَطْلِيقَةٍ بَائِنَةٍ بَائِنَةٍ قال العيني إن تمثيل البخاري بقوله كعيشة راضية صحيح لأن لفظ راضية - وإن كان وزنها فاعلة في الظاهر - ولكنها بمعنى المرضية لامتناع وصف العيشة بكونها راضية وإنما الرضا وصف صاحبها. وتمثيله بقوله وتطليقة بائنة غير صحيح لأن لفظ بائنة هنا على أصله بمعنى قاطعة لأن التطليقة البائنة تقطع حكم العقد حيث لا يبقى للمطلق بالطلاق البائن رجوع إلى المرأة إلا بعقد جديد برضاها. ، وَالْمَعْنَى : مِيدَ بِهَا صَاحِبُهَا مِنْ خَيْرٍ ، يُقَالُ : مَادَنِي يَمِيدُنِي وَقَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ : { مُتَوَفِّيكَ }[آل عمران : 55] : مُمِيتُكَ مُمِيتُكَ أي بعد نزولك إلى الأرض آخر الزمانالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 2011)