حديث رقم : 2

ضبط

أَنَّ الْحَارِثَ بْنَ هِشَامٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ ، سَأَلَ رَسُولَ اللهِ (ﷺ) فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللهِ، كَيْفَ يَأْتِيكَ الْوَحْيُ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللهِ (ﷺ) : "‎أَحْيَانًا يَأْتِينِي مِثْلَ صَلْصَلَةِ صَلْصَلَةِ هي صوت الحديد إذا حرك وتطلق على كل صوت له طنين. والمشبه هنا صوت الملك بالوحي الْجَرَسِ الْجَرَسِ هو الجرس المعروف والجُلْجُل والناقوس وكان يُعلَّق على الدَّوابّ، وَهُوَ أَشَدُّهُ عَلَيَّ، فَيُفْصَمُ فَيُفْصَمُ يقلع وأصل الفصم القطع من غير إبانة عَنِّي وَقَدْ وَعَيْتُ وَعَيْتُ فهمت وحفظت عَنْهُ مَا قَالَ، وَأَحْيَانًا يَتَمَثَّلُ يَتَمَثَّلُ يتصور ويتشبه بهيئة وصورة معينة لِيَ الْمَلَكُ رَجُلًا فَيُكَلِّمُنِي فَأَعِي فَأَعِي حفظ وفهم وأدرك وحوى مَا يَقُولُ." ، قَالَتْ عَائِشَةُ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا: وَلَقَدْ رَأَيْتُهُ يَنْزِلُ عَلَيْهِ الْوَحْيُ فِي الْيَوْمِ الشَّدِيدِ الْبَرْدِ ، فَيَفْصِمُ فَيَفْصِمُ يقلع وأصل الفصم القطع من غير إبانة عَنْهُ وَإِنَّ جَبِينَهُ لَيَتَفَصَّدُ لَيَتَفَصَّدُ يسيل من الفصد وهو قطع العرق لإسالة الدم شبه الجبين بالعرق المفصود مبالغة من كثرة عرقه عَرَقًا.المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 7)