حديث رقم : 2639

ضبط

جَاءَتْ امْرَأَةُ امْرَأَةُ رِفاعَةَ واسمها تميمة بنت وهب. رِفاعَةَ امْرَأَةُ رِفاعَةَ واسمها تميمة بنت وهب. القُرَظِيِّ النَّبِيَّ (ﷺ) ، فَقَالَتْ : كُنْتُ عِنْدَ رِفَاعَةَ ، فَطَلَّقَنِي ، فَأَبَتَّ فَأَبَتَّ من البت وهو القطع أي قطع طلاقي قطعا كليا والمراد أنه طلقها الطلقة الثالثة التي تحصل بها البينونة الكبرى.
'بَتَّ طلاق امرأته : طلقها طلاقا بائنا لا رجعة فيه'
طَلاَقِي ، فَتَزَوَّجْتُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ بْنَ الزَّبِيرِ إِنَّمَا مَعَهُ مِثْلُ مِثْلُ هُدْبَةِ الثَّوْبِ طرفه الذي لم ينسج كنت بهذا عن استرخاء ذكره وأنه لا يقدر على الوطء.
'الهدبة : طَرَفُ الثَّوْب مما يَلِي طُرَّتَه، وما تدلى من خيوط الثوب'
هُدْبَةِ مِثْلُ هُدْبَةِ الثَّوْبِ طرفه الذي لم ينسج كنت بهذا عن استرخاء ذكره وأنه لا يقدر على الوطء.
'الهدبة : طَرَفُ الثَّوْب مما يَلِي طُرَّتَه، وما تدلى من خيوط الثوب'
الثَّوْبِ مِثْلُ هُدْبَةِ الثَّوْبِ طرفه الذي لم ينسج كنت بهذا عن استرخاء ذكره وأنه لا يقدر على الوطء.
'الهدبة : طَرَفُ الثَّوْب مما يَلِي طُرَّتَه، وما تدلى من خيوط الثوب'
، فَقَالَ : "‎أَتُرِيدِينَ أَنْ تَرْجِعِي إِلَى رِفَاعَةَ ؟ لاَ ، حَتَّى تَذُوقِي عُسَيْلَتَهُ عُسَيْلَتَهُ تصغير عسلة وهي كناية عن الجماع فقد شبه لذته بلذة العسل وحلاوته.
'العسيلة : كناية عن لذة الجماع'
وَيَذُوقَ عُسَيْلَتَكِ عُسَيْلَتَكِ تصغير عسلة وهي كناية عن الجماع فقد شبه لذته بلذة العسل وحلاوته.
'العسيلة : كناية عن لذة الجماع'
"
، وَأَبُو بَكْرٍ جَالِسٌ عِنْدَهُ ، وَخَالِدُ بْنُ سَعِيدِ بْنِ العَاصِ بِالْبَابِ يَنْتَظِرُ أَنْ يُؤْذَنَ لَهُ ، فَقَالَ : يَا أَبَا بَكْرٍ أَلاَ تَسْمَعُ إِلَى هَذِهِ مَا تَجْهَرُ بِهِ عِنْدَ النَّبِيِّ (ﷺ)المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1155)