حديث رقم : 1406

ضبط

مَرَرْتُ بِالرَّبَذَةِ بِالرَّبَذَةِ موضع على ثلاث مراحل من المدينة فيه قبر أبي ذر رضي الله عنه. فَإِذَا أَنَا بِأَبِي ذَرٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، فَقُلْتُ لَهُ : مَا أَنْزَلَكَ مَنْزِلكَ هَذَا ؟ قَالَ : كُنْتُ بِالشَّأْمِ ، فَاخْتَلَفْتُ أَنَا وَمُعَاوِيَةُ فِي : { الَّذِينَ الَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالفِضَّةَ وَلاَ يُنْفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وانظر في شرح الآية [الحديث : 1404] وشرحه يَكْنِزُونَ الَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالفِضَّةَ وَلاَ يُنْفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وانظر في شرح الآية [الحديث : 1404] وشرحه الذَّهَبَ الَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالفِضَّةَ وَلاَ يُنْفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وانظر في شرح الآية [الحديث : 1404] وشرحه وَالفِضَّةَ الَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالفِضَّةَ وَلاَ يُنْفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وانظر في شرح الآية [الحديث : 1404] وشرحه وَلاَ الَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالفِضَّةَ وَلاَ يُنْفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وانظر في شرح الآية [الحديث : 1404] وشرحه يُنْفِقُونَهَا الَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالفِضَّةَ وَلاَ يُنْفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وانظر في شرح الآية [الحديث : 1404] وشرحه فِي الَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالفِضَّةَ وَلاَ يُنْفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وانظر في شرح الآية [الحديث : 1404] وشرحه سَبِيلِ الَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالفِضَّةَ وَلاَ يُنْفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وانظر في شرح الآية [الحديث : 1404] وشرحه اللَّهِ الَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالفِضَّةَ وَلاَ يُنْفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وانظر في شرح الآية [الحديث : 1404] وشرحه }[التوبة: 34] قَالَ مُعَاوِيَةُ : نَزَلَتْ فِي أَهْلِ الكِتَابِ ، فَقُلْتُ : نَزَلَتْ فِينَا وَفِيهِمْ ، فَكَانَ فَكَانَ بَيْنِي وَبَيْنَهُ فِي ذَاكَ نزاع فيمن نزلت هذة الآية. بَيْنِي فَكَانَ بَيْنِي وَبَيْنَهُ فِي ذَاكَ نزاع فيمن نزلت هذة الآية. وَبَيْنَهُ فَكَانَ بَيْنِي وَبَيْنَهُ فِي ذَاكَ نزاع فيمن نزلت هذة الآية. فِي فَكَانَ بَيْنِي وَبَيْنَهُ فِي ذَاكَ نزاع فيمن نزلت هذة الآية. ذَاكَ فَكَانَ بَيْنِي وَبَيْنَهُ فِي ذَاكَ نزاع فيمن نزلت هذة الآية. ، وَكَتَبَ إِلَى عُثْمَانَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ يَشْكُونِي ، فَكَتَبَ إِلَيَّ عُثْمَانُ : أَنِ اقْدَمِ المَدِينَةَ فَقَدِمْتُهَا ، فَكَثُرَ فَكَثُرَ عَلَيَّ النَّاسُ يسألونه عن سبب خروجه من دمشق وعما جرى بينه وبين معاوية. عَلَيَّ فَكَثُرَ عَلَيَّ النَّاسُ يسألونه عن سبب خروجه من دمشق وعما جرى بينه وبين معاوية. النَّاسُ فَكَثُرَ عَلَيَّ النَّاسُ يسألونه عن سبب خروجه من دمشق وعما جرى بينه وبين معاوية. حَتَّى كَأَنَّهُمْ لَمْ يَرَوْنِي قَبْلَ ذَلِكَ ، فَذَكَرْتُ ذَاكَ لِعُثْمَانَ فَقَالَ لِي : إِنْ شِئْتَ تَنَحَّيْتَ تَنَحَّيْتَ اعتزلت وتباعدت. ، فَكُنْتَ قَرِيبًا ، فَذَاكَ الَّذِي أَنْزَلَنِي هَذَا المَنْزِلَ ، وَلَوْ أَمَّرُوا عَلَيَّ حَبَشِيًّا لَسَمِعْتُ وَأَطَعْتُالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 622)