حديث رقم : 1397

ضبط

أَنَّ أَعْرَابِيًّا أَعْرَابِيًّا قيل هو سعد بن الأخرم. أَتَى النَّبِيَّ (ﷺ) ، فَقَالَ : دُلَّنِي عَلَى عَمَلٍ إِذَا عَمِلْتُهُ دَخَلْتُ الجَنَّةَ ، قَالَ : "‎تَعْبُدُ اللَّهَ لاَ تُشْرِكُ بِهِ شَيْئًا ، وَتُقِيمُ الصَّلاَةَ المَكْتُوبَةَ المَكْتُوبَةَ المفروضة وهي الصلوات الخمس. ، وَتُؤَدِّي الزَّكَاةَ المَفْرُوضَةَ ، وَتَصُومُ رَمَضَانَ" ، قَالَ : وَالَّذِي نَفْسِي نَفْسِي بِيَدِهِ أي أقسم بالله الذي حياتي بأمره بِيَدِهِ نَفْسِي بِيَدِهِ أي أقسم بالله الذي حياتي بأمره لاَ أَزِيدُ عَلَى هَذَا ، فَلَمَّا وَلَّى وَلَّى 'ولى : انصرف' ، قَالَ النَّبِيُّ (ﷺ) : "‎مَنْ سَرَّهُ سَرَّهُ أحب أَنْ يَنْظُرَ إِلَى رَجُلٍ مِنْ أَهْلِ الجَنَّةِ ، فَلْيَنْظُرْ إِلَى هَذَا" ، حَدَّثَنَا مُسَدَّدٌ ، عَنْ يَحْيَى ، عَنْ أَبِي حَيَّانَ ، قَالَ : أَخْبَرَنِي أَبُو زُرْعَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ (ﷺ) بِهَذَاالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 618)