بَابُ الزَّكَاةِ عَلَى الزَّوْجِ وَالأَيْتَامِ فِي الحَجْرِ

ضبط

قَالَهُ أَبُو سَعِيدٍ : عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 652)

حديث رقم : 1466

ضبط

عَنْ زَيْنَبَ امْرَأَةِ عَبْدِ عَبْدِ اللَّهِ بن مسعود رضي الله عنه. اللَّهِ عَبْدِ اللَّهِ بن مسعود رضي الله عنه. - بِمِثْلِهِ سَوَاءً - قَالَتْ : كُنْتُ فِي المَسْجِدِ ، فَرَأَيْتُ النَّبِيَّ (ﷺ) فَقَالَ : "‎تَصَدَّقْنَ وَلَوْ مِنْ حُلِيِّكُنَّ حُلِيِّكُنَّ 'الحَلْي : اسم لكل ما يُتَزيَّن به من مَصاغ الذهب والفِضَّة، والجمعُ حُلِيٌّ'" وَكَانَتْ زَيْنَبُ تُنْفِقُ عَلَى عَبْدِ عَبْدِ اللَّهِ بن مسعود رضي الله عنه. اللَّهِ عَبْدِ اللَّهِ بن مسعود رضي الله عنه. ، وَأَيْتَامٍ فِي حَجْرِهَا ، قَالَ قَالَ الأعمش. : فَقَالَتْ لِعَبْدِ لِعَبْدِ اللَّهِ بن مسعود رضي الله عنه. اللَّهِ لِعَبْدِ اللَّهِ بن مسعود رضي الله عنه. : سَلْ رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) أَيَجْزِي أَيَجْزِي 'يجزئ : يكفي ويغني ويقضي' عَنِّي أَنْ أُنْفِقَ عَلَيْكَ وَعَلَى أَيْتَامٍ فِي حَجْرِي حَجْرِي رعايتها وحضانتها.
'الحجر : الكنف والرعاية والتربية'
مِنَ الصَّدَقَةِ ؟ فَقَالَ : سَلِي أَنْتِ رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) ، فَانْطَلَقْتُ إِلَى النَّبِيِّ (ﷺ) ، فَوَجَدْتُ امْرَأَةً امْرَأَةً هي زوجة أبي مسعود عقبة بن عمرو الأنصاري رضي الله عنهما مِنَ الأَنْصَارِ عَلَى البَابِ ، حَاجَتُهَا مِثْلُ حَاجَتِي ، فَمَرَّ عَلَيْنَا بِلاَلٌ ، فَقُلْنَا : سَلِ النَّبِيَّ (ﷺ) أَيَجْزِي عَنِّي أَنْ أُنْفِقَ عَلَى زَوْجِي ، وَأَيْتَامٍ لِي فِي حَجْرِي ؟ وَقُلْنَا : لاَ تُخْبِرْ بِنَا ، فَدَخَلَ فَسَأَلَهُ ، فَقَالَ : "‎مَنْ هُمَا ؟" قَالَ : زَيْنَبُ ، قَالَ : "‎أَيُّ الزَّيَانِبِ ؟" قَالَ : امْرَأَةُ عَبْدِ عَبْدِ اللَّهِ بن مسعود رضي الله عنه. اللَّهِ عَبْدِ اللَّهِ بن مسعود رضي الله عنه. ، قَالَ : "‎نَعَمْ ، لَهَا أَجْرَانِ ، أَجْرُ القَرَابَةِ وَأَجْرُ الصَّدَقَةِ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 652)