بَابُ الذِّكْرِ بَعْدَ الصَّلاَةِ

حديث رقم : 841

ضبط

أَنَّ رَفْعَ الصَّوْتِ ، بِالذِّكْرِ بِالذِّكْرِ من استغفار وتسبيح وتحميد وتكبير وغيرها. حِينَ يَنْصَرِفُ يَنْصَرِفُ ينتهي. النَّاسُ مِنَ المَكْتُوبَةِ المَكْتُوبَةِ المفروضة كَانَ عَلَى عَهْدِ النَّبِيِّ (ﷺ) وَقَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ : كُنْتُ أَعْلَمُ إِذَا انْصَرَفُوا بِذَلِكَ إِذَا سَمِعْتُهُالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 383)

حديث رقم : 842

ضبط

كُنْتُ أَعْرِفُ انْقِضَاءَ صَلاَةِ النَّبِيِّ (ﷺ) بِالتَّكْبِيرِ قَالَ عَلِيٌّ : حَدَّثَنَا سُفْيَانُ ، عَنْ عَمْرٍو ، قَالَ : كَانَ أَبُو مَعْبَدٍ أَصْدَقَ مَوَالِي ابْنِ عَبَّاسٍ ، قَالَ عَلِيٌّ : وَاسْمُهُ نَافِذٌالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 384)

حديث رقم : 843

ضبط

جَاءَ الفُقَرَاءُ إِلَى النَّبِيِّ (ﷺ) ، فَقَالُوا : ذَهَبَ أَهْلُ الدُّثُورِ الدُّثُورِ 'الدثور : جمع دثر وهو المال الكثير' مِنَ الأَمْوَالِ بِالدَّرَجَاتِ بِالدَّرَجَاتِ العُلاَ المراتب العليا في الجنة. العُلاَ بِالدَّرَجَاتِ العُلاَ المراتب العليا في الجنة. ، وَالنَّعِيمِ وَالنَّعِيمِ ما يتنعم به. المُقِيمِ المُقِيمِ الدائم. يُصَلُّونَ كَمَا نُصَلِّي ، وَيَصُومُونَ كَمَا نَصُومُ ، وَلَهُمْ فَضْلٌ فَضْلٌ مِنْ أَمْوَالٍ أموال زائدة عن حاجتهم. مِنْ فَضْلٌ مِنْ أَمْوَالٍ أموال زائدة عن حاجتهم. أَمْوَالٍ فَضْلٌ مِنْ أَمْوَالٍ أموال زائدة عن حاجتهم. يَحُجُّونَ بِهَا ، وَيَعْتَمِرُونَ ، وَيُجَاهِدُونَ ، وَيَتَصَدَّقُونَ ، قَالَ : "‎أَلاَ أُحَدِّثُكُمْ أُحَدِّثُكُمْ إِنْ أَخَذْتُمْ في نسخة (أحدثكم بما إن أخذتم به) . إِنْ أُحَدِّثُكُمْ إِنْ أَخَذْتُمْ في نسخة (أحدثكم بما إن أخذتم به) . أَخَذْتُمْ أُحَدِّثُكُمْ إِنْ أَخَذْتُمْ في نسخة (أحدثكم بما إن أخذتم به) . أَدْرَكْتُمْ مَنْ سَبَقَكُمْ وَلَمْ يُدْرِكْكُمْ أَحَدٌ بَعْدَكُمْ ، وَكُنْتُمْ خَيْرَ مَنْ أَنْتُمْ بَيْنَ ظَهْرَانَيْهِ إِلَّا مَنْ عَمِلَ مِثْلَهُ تُسَبِّحُونَ وَتَحْمَدُونَ وَتُكَبِّرُونَ خَلْفَ كُلِّ صَلاَةٍ ثَلاَثًا وَثَلاَثِينَ" ، فَاخْتَلَفْنَا بَيْنَنَا ، فَقَالَ بَعْضُنَا : نُسَبِّحُ ثَلاَثًا وَثَلاَثِينَ ، وَنَحْمَدُ ثَلاَثًا وَثَلاَثِينَ ، وَنُكَبِّرُ أَرْبَعًا وَثَلاَثِينَ ، فَرَجَعْتُ إِلَيْهِ ، فَقَالَ : "‎تَقُولُ : سُبْحَانَ اللَّهِ ، وَالحَمْدُ لِلَّهِ ، وَاللَّهُ أَكْبَرُ ، حَتَّى يَكُونَ مِنْهُنَّ مِنْهُنَّ كُلِّهِنَّ من كل حملة منهن كُلِّهِنَّ مِنْهُنَّ كُلِّهِنَّ من كل حملة منهن ثَلاَثًا وَثَلاَثِينَ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 384)

حديث رقم : 844

ضبط

أَمْلَى عَلَيَّ المُغِيرَةُ بْنُ شُعْبَةَ فِي كِتَابٍ إِلَى مُعَاوِيَةَ : أَنَّ النَّبِيَّ (ﷺ) كَانَ يَقُولُ فِي دُبُرِ دُبُرِ عقب.
'دبر : جُرح'
كُلِّ صَلاَةٍ مَكْتُوبَةٍ مَكْتُوبَةٍ مفروضة. : "‎لاَ إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ ، لَهُ المُلْكُ ، وَلَهُ الحَمْدُ ، وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ، اللَّهُمَّ لاَ مَانِعَ لِمَا أَعْطَيْتَ ، وَلاَ مُعْطِيَ لِمَا مَنَعْتَ ، وَلاَ وَلاَ يَنْفَعُ لا ينفع صاحب الغنى غناه عندك وإنما ينفعه عمله الصالح يَنْفَعُ وَلاَ يَنْفَعُ لا ينفع صاحب الغنى غناه عندك وإنما ينفعه عمله الصالح ذَا الجَدِّ الجَدِّ 'الجد : الحظّ والغِنى' مِنْكَ الجَدُّ" وَقَالَ شُعْبَةُ : عَنْ عَبْدِ المَلِكِ بْنِ عُمَيْرٍ ، بِهَذَا ، وَعَنِ الحَكَمِ ، عَنِ القَاسِمِ بْنِ مُخَيْمِرَةَ ، عَنْ وَرَّادٍ ، بِهَذَا ، وَقَالَ الحَسَنُ : الجَدُّ : غِنًىالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 384)