بَابُ نَوْمِ الْمَرْأَةِ فِي الْمَسْجِدِ

حديث رقم : 439

ضبط

أَنَّ وَلِيدَةً وَلِيدَةً أمة مملوكة. كَانَتْ سَوْدَاءَ لِحَيٍّ مِنَ الْعَرَبِ ، فَأَعْتَقُوهَا ، فَكَانَتْ مَعَهُمْ ، قَالَتْ : فَخَرَجَتْ صَبِيَّةٌ لَهُمْ عَلَيْهَا وِشَاحٌ وِشَاحٌ نسيج من جلد ظاهر مرصع بالجواهر تشده المرأة بين عاتقها وكشحها.
'الوشاح : شَيءٌ يُنْسَجُ عَريضا من أديم، ورُبَّما رُصِّع بالجَوْهَر والخَرَزِ، وَتَشُدُّه المرأة بين عاتِقَيْها وكَشْحَيْها'
أَحْمَرُ مِنْ سُيُورٍ سُيُورٍ جمع سير وهو ما يقطع من الجلد. ، قَالَتْ : فَوَضَعَتْهُ - أَوْ وَقَعَ مِنْهَا - فَمَرَّتْ بِهِ حُدَيَّاةٌ حُدَيَّاةٌ هي طائر قيل يأكل الجرذان وهي الحدأة وهي من الحيوانات المأذون بقتلها للمحرم وفي الحرم.
'الحدأة : طائر من الجوارح يصيد الدواجن والفئران'
وَهُوَ مُلْقًى ، فَحَسِبَتْهُ لَحْمًا فَخَطِفَتْهُ ، قَالَتْ : فَالْتَمَسُوهُ فَالْتَمَسُوهُ طلبوه وبحثوا عنه. ، فَلَمْ يَجِدُوهُ ، قَالَتْ : فَاتَّهَمُونِي بِهِ ، قَالَتْ : فَطَفِقُوا فَطَفِقُوا 'طفق يفعل الشيء : أخذ في فعله واستمر فيه' يُفَتِّشُونَ حَتَّى فَتَّشُوا قُبُلَهَا قُبُلَهَا 'القُبُل : الفرْج' ، قَالَتْ : وَاللَّهِ إِنِّي لَقَائِمَةٌ مَعَهُمْ ، إِذْ مَرَّتِ الْحُدَيَّاةُ الْحُدَيَّاةُ هي طائر قيل يأكل الجرذان وهي الحدأة وهي من الحيوانات المأذون بقتلها للمحرم وفي الحرم.
'الحدأة : طائر من الجوارح يصيد الدواجن والفئران'
فَأَلْقَتْهُ ، قَالَتْ : فَوَقَعَ بَيْنَهُمْ ، قَالَتْ : فَقُلْتُ هَذَا الَّذِي اتَّهَمْتُمُونِي بِهِ ، زَعَمْتُمْ وَأَنَا مِنْهُ بَرِيئَةٌ ، وَهُوَ ذَا هُوَ ، قَالَتْ : فَجَاءَتْ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ (ﷺ) فَأَسْلَمَتْ ، قَالَتْ عَائِشَةُ : فَكَانَ لَهَا خِبَاءٌ خِبَاءٌ 'الخباء : الخيمة' فِي الْمَسْجِدِ - أَوْ حِفْشٌ حِفْشٌ 'الحفش : البيت الصغير' - قَالَتْ : فَكَانَتْ تَأْتِينِي فَتَحَدَّثُ عِنْدِي ، قَالَتْ : فَلاَ تَجْلِسُ عِنْدِي مَجْلِسًا ، إِلَّا قَالَتْ :
(البحر: الطويل)
وَيَوْمَ الْوِشَاحِ الْوِشَاحِ نسيج من جلد ظاهر مرصع بالجواهر تشده المرأة بين عاتقها وكشحها.
'الوشاح : شَيءٌ يُنْسَجُ عَريضا من أديم، ورُبَّما رُصِّع بالجَوْهَر والخَرَزِ، وَتَشُدُّه المرأة بين عاتِقَيْها وكَشْحَيْها'
مِنْ أَعَاجِيبِ رَبِّنَا ... أَلاَ إِنَّهُ مِنْ بَلْدَةِ الْكُفْرِ أَنْجَانِي أَنْجَانِي نجوت بسببه.
'النجاة : الخلاص من الأذى والخطر'

قَالَتْ عَائِشَةُ : فَقُلْتُ لَهَا مَا شَأْنُكِ ، لاَ تَقْعُدِينَ مَعِي مَقْعَدًا إِلَّا قُلْتِ هَذَا ؟ قَالَتْ : فَحَدَّثَتْنِي بِهَذَا الْحَدِيثِالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 216)