بَابُ قَوْلِ النَّبِيِّ (ﷺ) : جُعِلَتْ لِي الْأَرْضُ مَسْجِدًا وَطَهُورًا

حديث رقم : 438

ضبط

"‎أُعْطِيتُ خَمْسًا لَمْ يُعْطَهُنَّ أَحَدٌ مِنَ الْأَنْبِيَاءِ قَبْلِي : نُصِرْتُ بِالرُّعْبِ مَسِيرَةَ مَسِيرَةَ 'المسيرة : مسافة السير ومدته' شَهْرٍ ، وَجُعِلَتْ لِي الْأَرْضُ مَسْجِدًا وَ طَهُورًا طَهُورًا 'الطَّهور : ما يتطهر به الإنسان والمراد أن المصلي له أن يتيمم بما على وجه الأرض ما لم يُنجَّس' ، وَأَيُّمَا رَجُلٍ مِنْ أُمَّتِي أَدْرَكَتْهُ أَدْرَكَتْهُ حان عليه وقتها في مكان ما. الصَّلاَةُ فَلْيُصَلِّ ، وَأُحِلَّتْ لِي الْغَنَائِمُ الْغَنَائِمُ 'الغنائم : جمع الغنيمة ، وهي ما يؤخذ من المحاربين في الحرب قهرا' ، وَكَانَ النَّبِيُّ يُبْعَثُ إِلَى قَوْمِهِ خَاصَّةً ، وَبُعِثْتُ إِلَى النَّاسِ كَافَّةً ، وَأُعْطِيتُ الشَّفَاعَةَ الشَّفَاعَةَ العظمة أو غيرها مما اختص به"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 216)