بَابُ قَوْلِهِ : { فَلَمَّا رَأَوْهُ رَأَوْهُ أي العذاب عَارِضًا عَارِضًا سحابا عرض في أفق السماء سمي السحاب بذلك لأنه يبدو في عرض السماء مُسْتَقْبِلَ أَوْدِيَتِهِمْ قَالُوا : هَذَا عَارِضٌ مُمْطِرُنَا بَلْ هُوَ مَا اسْتَعْجَلْتُمْ بِهِ رِيحٌ فِيهَا عَذَابٌ أَلِيمٌ }[الأحقاف : 24] قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ : عَارِضٌ : السَّحَابُ

شرح حديث رقم 4828

setting

مَا رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) ضَاحِكًا حَتَّى أَرَى مِنْهُ لَهَوَاتِهِ لَهَوَاتِهِ جمع لهاة وهي اللحمة المتعلقة في أعلى الحنك وترى عند الضحك الشديد
'اللهوات : جمع لهاة ، وهي اللحمات في سقف أقصى الفم'
، إِنَّمَا كَانَ يَتَبَسَّمُ ، قَالَتْ : وَكَانَ إِذَا رَأَى غَيْمًا أَوْ رِيحًا عُرِفَ عُرِفَ فِي وَجْهِهِ أي تغير وجهه وبدت عليه الكراهية والخوف فِي عُرِفَ فِي وَجْهِهِ أي تغير وجهه وبدت عليه الكراهية والخوف وَجْهِهِ عُرِفَ فِي وَجْهِهِ أي تغير وجهه وبدت عليه الكراهية والخوف ، قَالَتْ : يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ النَّاسَ إِذَا رَأَوْا الغَيْمَ فَرِحُوا رَجَاءَ أَنْ يَكُونَ فِيهِ المَطَرُ ، وَأَرَاكَ إِذَا رَأَيْتَهُ عُرِفَ فِي وَجْهِكَ الكَرَاهِيَةُ ، فَقَالَ : يَا عَائِشَةُ مَا يُؤْمِنِّي أَنْ يَكُونَ فِيهِ عَذَابٌ ؟ عُذِّبَ قَوْمٌ بِالرِّيحِ ، وَقَدْ رَأَى قَوْمٌ العَذَابَ ، فَقَالُوا : هَذَا عَارِضٌ عَارِضٌ 'العارض : السحاب يعترض في الأفق' مُمْطِرُنَاالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 2167)