سُورَةُ حم الدُّخَانِ : بَاب { فَارْتَقِبْ فَارْتَقِبْ فانتظر ويقال هذا في المكروه أي انتظر يا محمد - صلى الله عليه وسلم - يوم يأتي العذاب هؤلاء من] القحط والجوع حتى ينظر أحدهم إلى السماء فيراها وكأنها دخان ظاهر من شدة جوعه وقيل هو دخان يأتي من السماء قبل يوم القيامة يدخل في أسماع الكفرة ويأخذ بأنفسهم ويصيب المؤمن منه كالزكام يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُبِينٍ }[الدخان : 10] قَالَ قَتَادَةُ : فَارْتَقِبْ : فَانْتَظِرْ

شرح حديث الباب

setting

سُورَةُ حم الدُّخَانِ
وَقَالَ مُجَاهِدٌ : { رَهْوًا }[الدخان : 24] : طَرِيقًا يَابِسًا ، وَيُقَالُ : { رَهْوًا }[الدخان : 24] : سَاكِنًا ، { عَلَى عِلْمٍ عَلَى الْعَالَمِينَ }[الدخان : 32] : عَلَى مَنْ مَنْ بَيْنَ ظَهْرَيْهِ أهل عصره الذين كان بينهم بَيْنَ مَنْ بَيْنَ ظَهْرَيْهِ أهل عصره الذين كان بينهم ظَهْرَيْهِ مَنْ بَيْنَ ظَهْرَيْهِ أهل عصره الذين كان بينهم { وَزَوَّجْنَاهُمْ بِحُورٍ بِحُورٍ جمع حوراء وهي شديدة البياض وصفاء اللون وقيل شديدة بياض العين وشديدة سوادها عِينٍ عِينٍ جمع عيناء وهي واسعة العين }[الدخان : 54] : أَنْكَحْنَاهُمْ حُورًا عِينًا يَحَارُ فِيهَا الطَّرْفُ الطَّرْفُ تحريك الجفن والعين والنظر فَاعْتُلُوهُ فَاعْتُلُوهُ سوقوه بعنف وغلظة قرأ مكي ونافع وشامي وسهل ويعقوب فاعتلوه : ادْفَعُوهُ ، وَيُقَالُ أَنْ { تَرْجُمُونِ تَرْجُمُونِ تقتلوني بالرجم وهو الرمي بالحجارة وقيل تشتمون }[الدخان : 20] : الْقَتْلُ وَقَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ : { كَالْمُهْلِ }[الكهف : 29] : أَسْوَدُ كَمُهْلِ كَمُهْلِ الزَّيْتِ دردي الزيت أي ما يرسب أسفله الزَّيْتِ كَمُهْلِ الزَّيْتِ دردي الزيت أي ما يرسب أسفله وَقَالَ غَيْرُهُ : { تُبَّعٍ }[البقرة : 38] : مُلُوكُ الْيَمَنِ ، كُلُّ وَاحِدٍ مِنْهُمْ يُسَمَّى تُبَّعًا ، لِأَنَّهُ يَتْبَعُ صَاحِبَهُ ، وَالظِّلُّ يُسَمَّى تُبَّعًا لِأَنَّهُ يَتْبَعُ الشَّمْسَالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 2160)

شرح حديث رقم 4820

setting

مَضَى خَمْسٌ : الدُّخَانُ ، وَالرُّومُ ، وَالقَمَرُ ، وَالبَطْشَةُ وَالبَطْشَةُ 'البطش : الأخذ القوي الشديد والمقصود : ما فعله الله بمشركي قريش يوم بدر' ، وَاللِّزَامُ وَاللِّزَامُ 'اللزام : الفيصل جدا ، والموت والحساب والقتال'المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 2160)