بَابُ { وَلَمَّا جَاءَ مُوسَى لِمِيقَاتِنَا لِمِيقَاتِنَا للوقت الذي واعدناه أن نكلمه فيه. وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ بلا واسطة الوحي والله تعالى أعلم بحقيقة تلك المكالمة. ، قَالَ : رَبِّ أَرِنِي أَنْظُرْ إِلَيْكَ ، قَالَ : لَنْ تَرَانِي لَنْ تَرَانِي الجمهور على أن هذا النفي للرؤية في الدنيا لأن بصر الإنسان لا يطيق ذلك ولكنه يحصل في الجنة للمؤمنين بفضل الله تعالى وقد أعطوا القدرة البصرية لهذا. وَلَكِنِ انْظُرْ إِلَى الجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ اسْتَقَرَّ ثبت. مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي ، فَلَمَّا تَجَلَّى تَجَلَّى ظهر نوره. رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا دَكًّا مدكوكا مستويا مع الأرض. وَخَرَّ خَرَّ سقط على الأرض. مُوسَى صَعِقًا صَعِقًا مغشيا عليه لهول ما رأى. ، فَلَمَّا أَفَاقَ أَفَاقَ من الغشي. قَالَ : سُبْحَانَكَ سُبْحَانَكَ تنزيها لك وتعظيما وإجلالا. تُبْتُ إِلَيْكَ تُبْتُ إِلَيْكَ من سؤال ما لم أومر به أو هو على عادة المؤمنين عند ظهور آيات الله تعالى الدالة على قدرته فإنهم يستغفرون الله تعالى ويتوبون إليه ولو لم يسبق منهم ذنب أو زلة وَأَنَا أَوَّلُ المُؤْمِنِينَ }[الأعراف : 143] قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ : أَرِنِي : أَعْطِنِي

شرح حديث رقم 4638

setting

جَاءَ رَجُلٌ مِنَ اليَهُودِ إِلَى النَّبِيِّ (ﷺ) قَدْ لُطِمَ وَجْهُهُ ، وَقَالَ : يَا مُحَمَّدُ ، إِنَّ رَجُلًا مِنْ أَصْحَابِكَ مِنَ الأَنْصَارِ لَطَمَ فِي وَجْهِي ، قَالَ : "‎ادْعُوهُ" ، فَدَعَوْهُ ، قَالَ : "‎لِمَ لَطَمْتَ لَطَمْتَ 'لطمه : ضرب خده أو صفحة جسده بالكف مبسوطة' وَجْهَهُ ؟" قَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، إِنِّي مَرَرْتُ بِاليَهُودِ ، فَسَمِعْتُهُ يَقُولُ : وَالَّذِي اصْطَفَى مُوسَى عَلَى البَشَرِ ، فَقُلْتُ : وَعَلَى مُحَمَّدٍ ، وَأَخَذَتْنِي غَضْبَةٌ فَلَطَمْتُهُ ، قَالَ : "‎لَا تُخَيِّرُونِي مِنْ بَيْنِ الأَنْبِيَاءِ ، فَإِنَّ النَّاسَ يَصْعَقُونَ يَصْعَقُونَ 'صعق : غشي عليه' يَوْمَ القِيَامَةِ ، فَأَكُونُ أَوَّلَ مَنْ يُفِيقُ ، فَإِذَا أَنَا بِمُوسَى آخِذٌ بِقَائِمَةٍ مِنْ قَوَائِمِ العَرْشِ ، فَلَا أَدْرِي أَفَاقَ قَبْلِي أَمْ جُزِيَ جُزِيَ 'جزي : من الجزاء' بِصَعْقَةِ الطُّورِ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 2023)

شرح حديث رقم 4639

setting

عَنِ النَّبِيِّ (ﷺ) قَالَ : "‎ الكَمْأَةُ الكَمْأَةُ 'الكمأة : نوع من النبات يجنى ويؤكل مطبوخا يعالج كثيرا من الأمراض ليس له أوراق ولا ساق' مِنَ المَنِّ المَنِّ طعام حلو كان ينزل عليهم مثل الثلج.
'المن : طل ينزل من السماء على شجر أو حجر ينعقد ويجف جفاف الصمغ وهو حلو يؤكل'
، وَمَاؤُهَا شِفَاءُ العَيْنِ"


{ المَن وَ السلوَى السلوَى نوع من الطير الجيد }[البقرة : 57] المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 2024)