بَابُ غَزْوَةِ الخَنْدَقِ وَهِيَ الأَحْزَابُ

شرح حديث الباب

ضبط

قَالَ مُوسَى بْنُ عُقْبَةَ : كَانَتْ فِي شَوَّالٍ سَنَةَ أَرْبَعٍالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1790)

شرح حديث رقم 4097

ضبط

أَنَّ النَّبِيَّ (ﷺ) : عَرَضَهُ يَوْمَ أُحُدٍ وَهُوَ ابْنُ أَرْبَعَ عَشْرَةَ سَنَةً ، فَلَمْ يُجِزْهُ ، وَعَرَضَهُ يَوْمَ الخَنْدَقِ ، وَهُوَ ابْنُ خَمْسَ عَشْرَةَ سَنَةً ، فَأَجَازَهُالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1790)

شرح حديث رقم 4098

ضبط

كُنَّا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ (ﷺ) فِي الخَنْدَقِ ، وَهُمْ يَحْفِرُونَ وَنَحْنُ نَنْقُلُ التُّرَابَ عَلَى أَكْتَادِنَا أَكْتَادِنَا 'الكتد : مجتمع الكتفين من الإنسان والفرس' ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) : "‎اللَّهُمَّ لاَ عَيْشَ إِلَّا عَيْشُ الآخِرَهْ ، فَاغْفِرْ لِلْمُهَاجِرِينَ وَالأَنْصَارِ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1791)

شرح حديث رقم 4099

ضبط

خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) إِلَى الخَنْدَقِ ، فَإِذَا المُهَاجِرُونَ ، وَالأَنْصَارُ يَحْفِرُونَ فِي غَدَاةٍ غَدَاةٍ 'الغداة : ما بين الفجر وطلوع الشمس' بَارِدَةٍ ، فَلَمْ يَكُنْ لَهُمْ عَبِيدٌ يَعْمَلُونَ ذَلِكَ لَهُمْ ، فَلَمَّا رَأَى مَا بِهِمْ مِنَ النَّصَبِ النَّصَبِ 'النصب : التعب والإعياء وحصول المشقة' وَالجُوعِ ، قَالَ : "‎اللَّهُمَّ إِنَّ العَيْشَ عَيْشُ الآخِرَهْ ، فَاغْفِرْ لِلْأَنْصَارِ وَالمُهَاجِرَهْ" ، فَقَالُوا فَقَالُوا 'القائل : منسوب إلى الأنصار والمهاجرين ، البحر : كل الأبيات الشعرية' مُجِيبِينَ لَهُ :
نَحْنُ الَّذِينَ بَايَعُوا مُحَمَّدَا ... عَلَى الجِهَادِ مَا بَقِينَا أَبَدَا أَبَدَا 'الأبد : الدهر'المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1791)

شرح حديث رقم 4100

ضبط

جَعَلَ المُهَاجِرُونَ وَالأَنْصَارُ يَحْفِرُونَ الخَنْدَقَ حَوْلَ المَدِينَةِ ، وَيَنْقُلُونَ التُّرَابَ عَلَى مُتُونِهِمْ مُتُونِهِمْ 'المتن : الظهر' ، وَهُمْ يَقُولُونَ يَقُولُونَ 'القائل : منسوب إلى الأنصار والمهاجرين ، البحر : كل الأبيات الشعرية' :
نَحْنُ الَّذِينَ بَايَعُوا مُحَمَّدَا ... عَلَى الإِسْلاَمِ مَا بَقِينَا أَبَدَا أَبَدَا 'الأبد : الدهر'
قَالَ : يَقُولُ النَّبِيُّ (ﷺ) ، وَهُوَ يُجِيبُهُمْ :
"‎اللَّهُمَّ إِنَّهُ لاَ خَيْرَ إِلَّا خَيْرُ الآخِرَهْ ، فَبَارِكْ فِي الأَنْصَارِ وَالمُهَاجِرَهْ"
قَالَ : يُؤْتَوْنَ بِمِلْءِ كَفِّي مِنَ الشَّعِيرِ ، فَيُصْنَعُ فَيُصْنَعُ فيطبخ. لَهُمْ بِإِهَالَةٍ بِإِهَالَةٍ هي الشحم والزيت وكل ما يؤتدم به مثل الودك وهو دسم اللحم ودهنه.
'الإهالة : ما أذبت من الشحم ، وقيل : الشحم والزيت ، وقيل : كل دهن اؤتدم به إهالة'
سَنِخَةٍ سَنِخَةٍ متغيرة الرائحة فاسدة الطعم.
'السّنِخة : المتَغَيَّرة الرِّيح'
، تُوضَعُ بَيْنَ يَدَيِ القَوْمِ ، وَالقَوْمُ جِيَاعٌ جِيَاعٌ جمع جائع. ، وَهِيَ بَشِعَةٌ بَشِعَةٌ كريهة الطعم.
'البشع : الكريه'
فِي الحَلْقِ ، وَلَهَا رِيحٌ مُنْتِنٌ مُنْتِنٌ كريه وخبيثالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1791)

شرح حديث رقم 4101

ضبط

أَتَيْتُ جَابِرًا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، فَقَالَ : إِنَّا يَوْمَ الخَنْدَقِ نَحْفِرُ ، فَعَرَضَتْ كُدْيَةٌ كُدْيَةٌ قطعة صلبة من الأرض لا يؤثر فيها المعول.
'كدية : القطعة الصلبة من الأرض تحفر فيها القبور '
شَدِيدَةٌ ، فَجَاءُوا النَّبِيَّ (ﷺ) فَقَالُوا : هَذِهِ كُدْيَةٌ كُدْيَةٌ قطعة صلبة من الأرض لا يؤثر فيها المعول.
'كدية : القطعة الصلبة من الأرض تحفر فيها القبور '
عَرَضَتْ فِي الخَنْدَقِ ، فَقَالَ : "‎أَنَا نَازِلٌ" ، ثُمَّ قَامَ وَبَطْنُهُ مَعْصُوبٌ مَعْصُوبٌ مربوط من شدة الجوع. بِحَجَرٍ ، وَلَبِثْنَا ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ لاَ نَذُوقُ ذَوَاقًا ، فَأَخَذَ النَّبِيُّ (ﷺ) المِعْوَلَ المِعْوَلَ 'المعول : آلة من الحديد يُنقر بها الصخر' فَضَرَبَ ، فَعَادَ كَثِيبًا كَثِيبًا تفتتت حتى صارت كالرمل.
'الكَثِيب : الرَّمْل المسْتَطِيل المُحْدَوْدِب'
أَهْيَلَ أَهْيَلَ ينهال فيتساقط من جوانبه ويسيل من لينه.
'كثيبا أهيل : رملا سائلا'
، أَوْ أَهْيَمَ أَهْيَمَ بمعنى أهيل.
'أهيم : رملا سائلا'
، فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، ائْذَنْ لِي إِلَى البَيْتِ ، فَقُلْتُ لِامْرَأَتِي لِامْرَأَتِي هي سهلة بنت مسع ود بن أوس الظفرية الأنصارية رضي الله عنها. : رَأَيْتُ بِالنَّبِيِّ (ﷺ) شَيْئًا شَيْئًا أي من الجوع. مَا مَا كَانَ فِي ذَلِكَ صَبْرٌ أي فهو مما لا يحتمل أو لم يبق لدي الصبر أن أرى ما في رسول الله صلى الله عليه وسلم وأتركه هكذا. كَانَ مَا كَانَ فِي ذَلِكَ صَبْرٌ أي فهو مما لا يحتمل أو لم يبق لدي الصبر أن أرى ما في رسول الله صلى الله عليه وسلم وأتركه هكذا. فِي مَا كَانَ فِي ذَلِكَ صَبْرٌ أي فهو مما لا يحتمل أو لم يبق لدي الصبر أن أرى ما في رسول الله صلى الله عليه وسلم وأتركه هكذا. ذَلِكَ مَا كَانَ فِي ذَلِكَ صَبْرٌ أي فهو مما لا يحتمل أو لم يبق لدي الصبر أن أرى ما في رسول الله صلى الله عليه وسلم وأتركه هكذا. صَبْرٌ مَا كَانَ فِي ذَلِكَ صَبْرٌ أي فهو مما لا يحتمل أو لم يبق لدي الصبر أن أرى ما في رسول الله صلى الله عليه وسلم وأتركه هكذا. ، فَعِنْدَكِ شَيْءٌ ؟ قَالَتْ : عِنْدِي شَعِيرٌ وَعَنَاقٌ وَعَنَاقٌ الأنثى من ولد المعز.
'العناق : الأنثى من المعز إذا قويت ما لم تستكمل سنة'
، فَذَبَحَتِ العَنَاقَ العَنَاقَ 'العناق : الأنثى من أولاد المعز والضأن من حين الولادة إلى تمام حول' ، وَطَحَنَتِ الشَّعِيرَ حَتَّى جَعَلْنَا اللَّحْمَ فِي البُرْمَةِ البُرْمَةِ القدر.
'البرمة : القِدر مطلقا وهي في الأصل المتخذة من الحجارة '
، ثُمَّ جِئْتُ النَّبِيَّ (ﷺ) وَالعَجِينُ قَدْ قَدْ انْكَسَرَ لان وتمكن فيه الخمير.
'انكسر : لان وتخمر'
انْكَسَرَ قَدْ انْكَسَرَ لان وتمكن فيه الخمير.
'انكسر : لان وتخمر'
، وَالبُرْمَةُ بَيْنَ الأَثَافِيِّ الأَثَافِيِّ جمع الأثفية وهي الحجارة التي تنصب وتوضع عليها القدر.
'الأثافي : حجارة تنصب وتوضع عليها القدور والأواني لإنضاج الطعام'
قَدْ كَادَتْ أَنْ تَنْضَجَ ، فَقُلْتُ : طُعَيِّمٌ طُعَيِّمٌ مصغر طعام وصغره لقلته. لِي ، فَقُمْ أَنْتَ يَا رَسُولَ اللَّهِ وَرَجُلٌ أَوْ رَجُلاَنِ ، قَالَ : "‎كَمْ هُوَ" ، فَذَكَرْتُ لَهُ ، قَالَ : "‎كَثِيرٌ طَيِّبٌ" ، قَالَ : قُلْ لَهَا : "‎لاَ تَنْزِعِ البُرْمَةَ ، وَلاَ الخُبْزَ مِنَ التَّنُّورِ التَّنُّورِ 'التنور : المَوْقِدُ' حَتَّى آتِيَ" ، فَقَالَ : "‎قُومُوا" ، فَقَامَ المُهَاجِرُونَ ، وَالأَنْصَارُ ، فَلَمَّا دَخَلَ عَلَى امْرَأَتِهِ قَالَ : وَيْحَكِ جَاءَ النَّبِيُّ (ﷺ) بِالْمُهَاجِرِينَ وَالأَنْصَارِ وَمَنْ مَعَهُمْ ، قَالَتْ : هَلْ سَأَلَكَ ؟ قُلْتُ : نَعَمْ ، فَقَالَ : "‎ادْخُلُوا وَلاَ تَضَاغَطُوا تَضَاغَطُوا تزدحموا.
'لا تضاغطوا : لا تزدحموا'
"
، فَجَعَلَ يَكْسِرُ الخُبْزَ ، وَيَجْعَلُ عَلَيْهِ اللَّحْمَ ، وَ يُخَمِّرُ يُخَمِّرُ يغطي البُرْمَةَ وَالتَّنُّورَ إِذَا أَخَذَ مِنْهُ ، وَيُقَرِّبُ إِلَى أَصْحَابِهِ ثُمَّ يَنْزِعُ ، فَلَمْ يَزَلْ يَكْسِرُ الخُبْزَ ، وَيَغْرِفُ حَتَّى شَبِعُوا وَبَقِيَ بَقِيَّةٌ ، قَالَ : "‎كُلِي هَذَا وَأَهْدِي ، فَإِنَّ النَّاسَ أَصَابَتْهُمْ مَجَاعَةٌ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1792)

شرح حديث رقم 4102

ضبط

لَمَّا حُفِرَ الخَنْدَقُ رَأَيْتُ بِالنَّبِيِّ (ﷺ) خَمَصًا خَمَصًا جوعا والخمص خلاء البطن من الطعام. شَدِيدًا ، فَانْكَفَأْتُ إِلَى امْرَأَتِي ، فَقُلْتُ : هَلْ عِنْدَكِ شَيْءٌ ؟ فَإِنِّي رَأَيْتُ بِرَسُولِ اللَّهِ (ﷺ) خَمَصًا خَمَصًا جوعا والخمص خلاء البطن من الطعام. شَدِيدًا ، فَأَخْرَجَتْ إِلَيَّ جِرَابًا جِرَابًا وعاء يحفظ فيه الزاد ونحوه.
'الجراب : إناء مصنوع من الجلد يحمل فيه الزاد أثناء السفر'
فِيهِ صَاعٌ مِنْ شَعِيرٍ ، وَلَنَا بُهَيْمَةٌ دَاجِنٌ دَاجِنٌ ما يربى في البيوت من أولاد الغنم ولا يخرج به إلى المرعى مشتق من الدجن وهو الإقامة بالمكان.
'الداجن : كل ما أَلِف البيوت وأقام بها من حيوان وطير'
فَذَبَحْتُهَا ، وَطَحَنَتِ الشَّعِيرَ ، فَفَرَغَتْ فَفَرَغَتْ إِلَى فَرَاغِي فرغت امرأتي من طحن الشعير مع فراغي من ذبح البهيمة. إِلَى فَفَرَغَتْ إِلَى فَرَاغِي فرغت امرأتي من طحن الشعير مع فراغي من ذبح البهيمة. فَرَاغِي فَفَرَغَتْ إِلَى فَرَاغِي فرغت امرأتي من طحن الشعير مع فراغي من ذبح البهيمة. ، وَقَطَّعْتُهَا فِي بُرْمَتِهَا ، ثُمَّ وَلَّيْتُ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ (ﷺ) ، فَقَالَتْ : لاَ لاَ تَفْضَحْنِي لا تكشف معايبي من الفضيحة وهي الشهرة بما يعاب. تَفْضَحْنِي لاَ تَفْضَحْنِي لا تكشف معايبي من الفضيحة وهي الشهرة بما يعاب. بِرَسُولِ اللَّهِ (ﷺ) وَبِمَنْ مَعَهُ ، فَجِئْتُهُ فَسَارَرْتُهُ ، فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ذَبَحْنَا بُهَيْمَةً لَنَا وَطَحَنَّا صَاعًا مِنْ شَعِيرٍ كَانَ عِنْدَنَا ، فَتَعَالَ أَنْتَ وَ نَفَرٌ نَفَرٌ من ثلاثة إلى عشرة من الرجال. مَعَكَ ، فَصَاحَ النَّبِيُّ (ﷺ) فَقَالَ : "‎يَا أَهْلَ الخَنْدَقِ ، إِنَّ جَابِرًا قَدْ صَنَعَ سُورًا ، فَحَيَّ هَلًا بِهَلّكُمْ" ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) : "‎لاَ تُنْزِلُنَّ بُرْمَتَكُمْ ، وَلاَ تَخْبِزُنَّ عَجِينَكُمْ حَتَّى أَجِيءَ" ، فَجِئْتُ وَجَاءَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) يَقْدُمُ النَّاسَ حَتَّى جِئْتُ امْرَأَتِي ، فَقَالَتْ : بِكَ بِكَ وَبِكَ فعل الله بك كذا وكذا حيث أتيت بناس كثير والطعام قليل. وَبِكَ بِكَ وَبِكَ فعل الله بك كذا وكذا حيث أتيت بناس كثير والطعام قليل. ، فَقُلْتُ : قَدْ فَعَلْتُ الَّذِي قُلْتِ ، فَأَخْرَجَتْ لَهُ عَجِينًا فَبَصَقَ فَبَصَقَ تف من ريقه الشريف صلى الله عليه وسلم ليبان مكرمته عند الله عزوجل.
'بصق : تفل'
فِيهِ وَ بَارَكَ بَارَكَ دعا بالبركة. ، ثُمَّ عَمَدَ إِلَى بُرْمَتِنَا فَبَصَقَ فَبَصَقَ تف من ريقه الشريف صلى الله عليه وسلم ليبان مكرمته عند الله عزوجل.
'بصق : تفل'
وَبَارَكَ ، ثُمَّ قَالَ : "‎ادْعُ خَابِزَةً فَلْتَخْبِزْ مَعِي ، وَ اقْدَحِي اقْدَحِي اغرفي. مِنْ بُرْمَتِكُمْ وَلاَ تُنْزِلُوهَا" وَهُمْ أَلْفٌ ، فَأُقْسِمُ بِاللَّهِ لَقَدْ أَكَلُوا حَتَّى تَرَكُوهُ وَانْحَرَفُوا ، وَإِنَّ بُرْمَتَنَا لَتَغِطُّ لَتَغِطُّ تغلي وتفور من الامتلاء فيسمع غطيطها أي صوت غليانها والغطيط صوت النائم أيضا
'لتغط : تغلي ويسمع غطيطها'
كَمَا هِيَ ، وَإِنَّ عَجِينَنَا لَيُخْبَزُ كَمَا هُوَالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1792)

شرح حديث رقم 4103

ضبط

{ إِذْ جَاءُوكُمْ مِنْ مِنْ فَوْقِكُمْ من فوق الوادي من قبل المشرق. فَوْقِكُمْ مِنْ فَوْقِكُمْ من فوق الوادي من قبل المشرق. وَ مِنْ مِنْ أَسْفَلَ مِنْكُمْ من الوادي من قبل الغرب. أَسْفَلَ مِنْ أَسْفَلَ مِنْكُمْ من الوادي من قبل الغرب. مِنْكُمْ مِنْ أَسْفَلَ مِنْكُمْ من الوادي من قبل الغرب. وَإِذْ زَاغَتْ زَاغَتْ الْأَبْصَارُ حالت عن سننها ومستوى نظرها وهو كناية عن شدة الخوف. الْأَبْصَارُ زَاغَتْ الْأَبْصَارُ حالت عن سننها ومستوى نظرها وهو كناية عن شدة الخوف. وَ بَلَغَتْ بَلَغَتْ الْقُلُوبُ الْحَنَاجِرَ ارتفعت حتى بلغت الحلوق وهذا أيضا كناية عن شدة الخوق [الأحزاب : 10] الْقُلُوبُ بَلَغَتْ الْقُلُوبُ الْحَنَاجِرَ ارتفعت حتى بلغت الحلوق وهذا أيضا كناية عن شدة الخوق [الأحزاب : 10] الْحَنَاجِرَ بَلَغَتْ الْقُلُوبُ الْحَنَاجِرَ ارتفعت حتى بلغت الحلوق وهذا أيضا كناية عن شدة الخوق [الأحزاب : 10] } قَالَتْ : كَانَ ذَاكَ يَوْمَ الْخَنْدَقِالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1793)

شرح حديث رقم 4104

ضبط

كَانَ النَّبِيُّ (ﷺ) يَنْقُلُ التُّرَابَ يَوْمَ الْخَنْدَقِ ، حَتَّى أَغْمَرَ أَغْمَرَ بَطْنَهُ وارى التراب جلد بطنه وغطاه لكثفاته عليه بَطْنَهُ أَغْمَرَ بَطْنَهُ وارى التراب جلد بطنه وغطاه لكثفاته عليه ، أَوْ اغْبَرَّ بَطْنُهُ ، يَقُولُ : "‎وَاللَّهِ لَوْلَا اللَّهُ مَا اهْتَدَيْنَا ، وَلَا تَصَدَّقْنَا وَلَا صَلَّيْنَا ، فَأَنْزِلَنْ سَكِينَةً عَلَيْنَا ، وَثَبِّتْ الْأَقْدَامَ إِنْ لَاقَيْنَا ، إِنَّ الْأُلَى قَدْ بَغَوْا عَلَيْنَا ، إِذَا أَرَادُوا فِتْنَةً أَبَيْنَا" وَرَفَعَ بِهَا صَوْتَهُ : "‎أَبَيْنَا أَبَيْنَا"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1793)

شرح حديث رقم 4105

ضبط

"‎نُصِرْتُ بِالصَّبَا ، وَأُهْلِكَتْ عَادٌ بِالدَّبُورِ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1794)

شرح حديث رقم 4106

ضبط

لَمَّا كَانَ يَوْمُ الْأَحْزَابِ ، وَ خَنْدَقَ خَنْدَقَ حفر الخندق رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) ، رَأَيْتُهُ يَنْقُلُ مِنْ تُرَابِ الْخَنْدَقِ ، حَتَّى وَارَى عَنِّي الْغُبَارُ جِلْدَةَ بَطْنِهِ ، وَكَانَ كَثِيرَ الشَّعَرِ ، فَسَمِعْتُهُ يَرْتَجِزُ بِكَلِمَاتِ ابْنِ رَوَاحَةَ ، وَهُوَ يَنْقُلُ مِنْ التُّرَابِ يَقُولُ :
[البحر الرجز]
اللَّهُمَّ لَوْلَا أَنْتَ مَا اهْتَدَيْنَا ... وَلَا تَصَدَّقْنَا وَلَا صَلَّيْنَا ،
فَأَنْزِلَنْ سَكِينَةً عَلَيْنَا ... وَثَبِّتْ الْأَقْدَامَ إِنْ لَاقَيْنَا ،
إِنَّ الْأُلَى قَدْ بَغَوْا عَلَيْنَا ... وَإِنْ أَرَادُوا فِتْنَةً أَبَيْنَا
قَالَ : ثُمَّ يَمُدُّ صَوْتَهُ بِآخِرِهَاالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1794)

شرح حديث رقم 4107

ضبط

أَنَّ ابْنَ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا ، قَالَ : أَوَّلُ أَوَّلُ يَوْمٍ شَهِدْتُهُ أي حضرته وباشرت فيه القتال يَوْمٍ أَوَّلُ يَوْمٍ شَهِدْتُهُ أي حضرته وباشرت فيه القتال شَهِدْتُهُ أَوَّلُ يَوْمٍ شَهِدْتُهُ أي حضرته وباشرت فيه القتال يَوْمُ الْخَنْدَقِالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1794)

شرح حديث رقم 4108

ضبط

دَخَلْتُ عَلَى حَفْصَةَ وَ نَسْوَاتُهَا نَسْوَاتُهَا ذوائبها قيل الأصح نوساتها. تَنْطُفُ تَنْطُفُ تقطر ماء وقيل تتحرك. ، قُلْتُ : قَدْ كَانَ مِنْ أَمْرِ أَمْرِ النَّاسِ أراد ما وقع بين علي ومعاوية رضي الله عنهما من القتال واحتكامهم فيما اختلفوا فيه فراسلوا من بقي من الصحابة في الحرمين وغيرهمما وتواعدوا على الاجتماع في الأمر فشاور ابن عمر رضي الله عنهما أخته في التوجه إليهم وعدمه فأشارت عليه باللحوق بهم خشية أن ينشأ من غيبته اختلاف فتستمر الفتنة. النَّاسِ أَمْرِ النَّاسِ أراد ما وقع بين علي ومعاوية رضي الله عنهما من القتال واحتكامهم فيما اختلفوا فيه فراسلوا من بقي من الصحابة في الحرمين وغيرهمما وتواعدوا على الاجتماع في الأمر فشاور ابن عمر رضي الله عنهما أخته في التوجه إليهم وعدمه فأشارت عليه باللحوق بهم خشية أن ينشأ من غيبته اختلاف فتستمر الفتنة. مَا تَرَيْنَ ، فَلَمْ فَلَمْ يُجْعَلْ لِي أي لم يسند إلي شيء من أعمال الخلافة والإمارة ولم يؤخذ رأيي في ذلك. يُجْعَلْ فَلَمْ يُجْعَلْ لِي أي لم يسند إلي شيء من أعمال الخلافة والإمارة ولم يؤخذ رأيي في ذلك. لِي فَلَمْ يُجْعَلْ لِي أي لم يسند إلي شيء من أعمال الخلافة والإمارة ولم يؤخذ رأيي في ذلك. مِنْ الْأَمْرِ شَيْءٌ ، فَقَالَتْ : الْحَقْ الْحَقْ بهمزة وصل مكسورة فعل أمر من لحق يلحق أي أدرك القوم في اجتماعهم فَإِنَّهُمْ يَنْتَظِرُونَكَ ، وَأَخْشَى أَنْ يَكُونَ فِي احْتِبَاسِكَ احْتِبَاسِكَ تأخرك أو امتناعك من الذهاب. عَنْهُمْ فُرْقَةٌ فُرْقَةٌ افتراق بين الجماعة واختلاف بينهم. ، فَلَمْ تَدَعْهُ حَتَّى ذَهَبَ ، فَلَمَّا تَفَرَّقَ تَفَرَّقَ النَّاسُ بعدما جرى التحكيم واختلف الحكمان وانتهى الأمر على تثبيت معاوية رضي الله عنه. النَّاسُ تَفَرَّقَ النَّاسُ بعدما جرى التحكيم واختلف الحكمان وانتهى الأمر على تثبيت معاوية رضي الله عنه. خَطَبَ مُعَاوِيَةُ قَالَ : مَنْ كَانَ يُرِيدُ أَنْ يَتَكَلَّمَ فِي هَذَا الْأَمْرِ فَلْيُطْلِعْ لَنَا قَرْنَهُ قَرْنَهُ رأسه. ، فَلَنَحْنُ أَحَقُّ بِهِ مِنْهُ وَمِنْ أَبِيهِ ، قَالَ حَبِيبُ حَبِيبُ بن مسلمة. بْنُ مَسْلَمَةَ : فَهَلَّا أَجَبْتَهُ ؟ قَالَ عَبْدُ اللَّهِ : فَحَلَلْتُ حُبْوَتِي حُبْوَتِي من احتبى الرجل إذ جمع ظهره وساقيه بثوب ونحوه. ، وَهَمَمْتُ أَنْ أَقُولَ : أَحَقُّ بِهَذَا الْأَمْرِ مِنْكَ مَنْ مَنْ قَاتَلَكَ يريد عليا رضي الله عنه فإنه قاتل معاوية وأباه أبا سفيان رضي الله عنهما يوم أحد والخندق وكانا كافرين وهو يومئذ مسلم. قَاتَلَكَ مَنْ قَاتَلَكَ يريد عليا رضي الله عنه فإنه قاتل معاوية وأباه أبا سفيان رضي الله عنهما يوم أحد والخندق وكانا كافرين وهو يومئذ مسلم. وَأَبَاكَ عَلَى الْإِسْلَامِ ، فَخَشِيتُ أَنْ أَقُولَ كَلِمَةً تُفَرِّقُ بَيْنَ الْجَمْعِ ، وَتَسْفِكُ الدَّمَ ، وَ يُحْمَلُ يُحْمَلُ عَنِّي غَيْرُ ذَلِكَ يحمل كلامي على خلاف ما أردت. عَنِّي يُحْمَلُ عَنِّي غَيْرُ ذَلِكَ يحمل كلامي على خلاف ما أردت. غَيْرُ يُحْمَلُ عَنِّي غَيْرُ ذَلِكَ يحمل كلامي على خلاف ما أردت. ذَلِكَ يُحْمَلُ عَنِّي غَيْرُ ذَلِكَ يحمل كلامي على خلاف ما أردت. ، فَذَكَرْتُ مَا أَعَدَّ اللَّهُ فِي الْجِنَانِ ، قَالَ حَبِيبٌ : حُفِظْتَ حُفِظْتَ وَعُصِمْتَ حفظك الله تعالى وحماك من الفتنة وإثارتها. وَعُصِمْتَ حُفِظْتَ وَعُصِمْتَ حفظك الله تعالى وحماك من الفتنة وإثارتها. ، قَالَ مَحْمُودٌ مَحْمُودٌ بن غيلان المروزي أحد شيوخ البخاري ومسلم رحمهم الله تعالى. ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ وَنَوْسَاتُهَا وَنَوْسَاتُهَا أي بدل نسواتهاالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1795)

شرح حديث رقم 4109

ضبط

قَالَ النَّبِيُّ (ﷺ) يَوْمَ الْأَحْزَابِ : "‎ نَغْزُوهُمْ نَغْزُوهُمْ ، وَلَا يَغْزُونَنَا أي نحن الذين نقوم بغزو قريش بعد هذا اليوم وهي لا تقوم بغزونا. وهذا ما وقع إذ سار إليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم وفتح مكة ، نَغْزُوهُمْ ، وَلَا يَغْزُونَنَا أي نحن الذين نقوم بغزو قريش بعد هذا اليوم وهي لا تقوم بغزونا. وهذا ما وقع إذ سار إليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم وفتح مكة وَلَا نَغْزُوهُمْ ، وَلَا يَغْزُونَنَا أي نحن الذين نقوم بغزو قريش بعد هذا اليوم وهي لا تقوم بغزونا. وهذا ما وقع إذ سار إليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم وفتح مكة يَغْزُونَنَا نَغْزُوهُمْ ، وَلَا يَغْزُونَنَا أي نحن الذين نقوم بغزو قريش بعد هذا اليوم وهي لا تقوم بغزونا. وهذا ما وقع إذ سار إليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم وفتح مكة"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1795)

شرح حديث رقم 4110

ضبط

سَمِعْتُ النَّبِيَّ (ﷺ) ، يَقُولُ : حِينَ أَجْلَى الْأَحْزَابَ عَنْهُ : "‎الْآنَ نَغْزُوهُمْ وَلَا يَغْزُونَنَا ، نَحْنُ نَسِيرُ إِلَيْهِمْ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1796)

شرح حديث رقم 4111

ضبط

أَنَّهُ قَالَ يَوْمَ الْخَنْدَقِ : "‎مَلَأَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ بُيُوتَهُمْ وَقُبُورَهُمْ نَارًا ، كَمَا شَغَلُونَا عَنْ صَلَاةِ الْوُسْطَى حَتَّى غَابَتْ الشَّمْسُ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1796)

شرح حديث رقم 4112

ضبط

أَنَّ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، جَاءَ يَوْمَ الْخَنْدَقِ بَعْدَ مَا غَرَبَتْ الشَّمْسُ ، جَعَلَ يَسُبُّ كُفَّارَ قُرَيْشٍ ، وَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، مَا كِدْتُ أَنْ أُصَلِّيَ ، حَتَّى كَادَتْ الشَّمْسُ أَنْ تَغْرُبَ ، قَالَ النَّبِيُّ (ﷺ) : "‎وَاللَّهِ مَا صَلَّيْتُهَا" ، فَنَزَلْنَا مَعَ النَّبِيِّ (ﷺ) بُطْحَانَ ، فَتَوَضَّأَ لِلصَّلَاةِ وَتَوَضَّأْنَا لَهَا ، فَصَلَّى الْعَصْرَ بَعْدَمَا غَرَبَتْ الشَّمْسُ ، ثُمَّ صَلَّى بَعْدَهَا الْمَغْرِبَالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1796)

شرح حديث رقم 4113

ضبط

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) يَوْمَ الْأَحْزَابِ : "‎مَنْ يَأْتِينَا بِخَبَرِ الْقَوْمِ" ، فَقَالَ الزُّبَيْرُ : أَنَا ، ثُمَّ قَالَ : "‎مَنْ يَأْتِينَا بِخَبَرِ الْقَوْمِ" ، فَقَالَ الزُّبَيْرُ : أَنَا ، ثُمَّ قَالَ : "‎مَنْ يَأْتِينَا بِخَبَرِ الْقَوْمِ." فَقَالَ الزُّبَيْرُ : أَنَا ، ثُمَّ قَالَ : "‎إِنَّ لِكُلِّ نَبِيٍّ حَوَارِيَّ حَوَارِيَّ ناصرا. (حواري) بالإضافة إلى ياء المتكلم أي ناصري ، وَإِنَّ حَوَارِيَّ الزُّبَيْرُ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1796)

شرح حديث رقم 4114

ضبط

أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) كَانَ يَقُولُ : "‎لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ ، أَعَزَّ جُنْدَهُ جُنْدَهُ المؤمنين. ، وَنَصَرَ عَبْدَهُ عَبْدَهُ محمدا صلى الله عليه وسلم. ، وَغَلَبَ الْأَحْزَابَ الْأَحْزَابَ قريشا ومن ناصرها من القبائل. وَحْدَهُ ، فَلَا فَلَا شَيْءَ بَعْدَهُ كل شيء يفنى وهو الباقي سبحانه وتعالى شَيْءَ فَلَا شَيْءَ بَعْدَهُ كل شيء يفنى وهو الباقي سبحانه وتعالى بَعْدَهُ فَلَا شَيْءَ بَعْدَهُ كل شيء يفنى وهو الباقي سبحانه وتعالى"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1797)

شرح حديث رقم 4115

ضبط

سَمِعْتُ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ أَبِي أَوْفَى رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا ، يَقُولُ : دَعَا رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) عَلَى الْأَحْزَابِ فَقَالَ : "‎اللَّهُمَّ مُنْزِلَ الْكِتَابِ ، سَرِيعَ الْحِسَابِ ، اهْزِمْ الْأَحْزَابَ ، اللَّهُمَّ اهْزِمْهُمْ وَزَلْزِلْهُمْ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1797)

شرح حديث رقم 4116

ضبط

أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) كَانَ إِذَا قَفَلَ مِنْ الْغَزْوِ أَوْ الْحَجِّ أَوْ الْعُمْرَةِ يَبْدَأُ فَيُكَبِّرُ ثَلَاثَ مِرَارٍ ، ثُمَّ يَقُولُ : "‎لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ ، وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ ، لَهُ الْمُلْكُ ، وَلَهُ الْحَمْدُ ، وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ آيِبُونَ تَائِبُونَ ، عَابِدُونَ سَاجِدُونَ ، لِرَبِّنَا حَامِدُونَ صَدَقَ اللَّهُ وَعْدَهُ ، وَنَصَرَ عَبْدَهُ ، وَهَزَمَ الْأَحْزَابَ وَحْدَهُ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1797)