بَابُ شُهُودِ المَلاَئِكَةِ بَدْرًا

شرح حديث رقم 3992

ضبط

عَنْ أَبِيهِ ، وَكَانَ أَبُوهُ مِنْ أَهْلِ أَهْلِ بَدْرٍ الذين حضروا غزوة بدر. بَدْرٍ أَهْلِ بَدْرٍ الذين حضروا غزوة بدر. قَالَ : جَاءَ جِبْرِيلُ إِلَى النَّبِيِّ (ﷺ) ، فَقَالَ : مَا تَعُدُّونَ أَهْلَ بَدْرٍ فِيكُمْ ، قَالَ : مِنْ أَفْضَلِ المُسْلِمِينَ أَوْ كَلِمَةً نَحْوَهَا نَحْوَهَا كقوله من خيار المسلمين ، قَالَ : وَكَذَلِكَ مَنْ شَهِدَ بَدْرًا مِنَ المَلاَئِكَةِالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1747)

شرح حديث رقم 3993

ضبط

وَكَانَ رِفَاعَةُ مِنْ أَهْلِ بَدْرٍ ، وَكَانَ رَافِعٌ مِنْ أَهْلِ أَهْلِ العَقَبَةِ الذين بايعوا النبي صلى الله عليه وسلم عندها في منى قبل الهجرة. العَقَبَةِ أَهْلِ العَقَبَةِ الذين بايعوا النبي صلى الله عليه وسلم عندها في منى قبل الهجرة. ، فَكَانَ يَقُولُ لِابْنِهِ : مَا مَا يَسُرُّنِي يحتمل أنه يتمنى أن لو حضر بدرا بدل العقبة لما ذكر في فضل أهلها فتكون موصولة. وقيل ما نافية والمعنى أنه ما كان يسر لو حضر بدرا بدلها وذلك لأن بيعة العقبة كانت منشأ نصرة إلاسلام وانتشاره. يَسُرُّنِي مَا يَسُرُّنِي يحتمل أنه يتمنى أن لو حضر بدرا بدل العقبة لما ذكر في فضل أهلها فتكون موصولة. وقيل ما نافية والمعنى أنه ما كان يسر لو حضر بدرا بدلها وذلك لأن بيعة العقبة كانت منشأ نصرة إلاسلام وانتشاره. أَنِّي شَهِدْتُ بَدْرًا ، بِالعَقَبَةِ بِالعَقَبَةِ بدلها وقوله قَالَ : سَأَلَ جِبْرِيلُ النَّبِيَّ (ﷺ) بِهَذَا بِهَذَا أي بما تقدم من سؤاله عن مكانة أهل بدر حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ مَنْصُورٍ ، أَخْبَرَنَا يَزِيدُ ، أَخْبَرَنَا يَحْيَى ، سَمِعَ مُعَاذَ بْنَ رِفَاعَةَ ، أَنَّ مَلَكًا سَأَلَ النَّبِيَّ (ﷺ) نَحْوَهُ ، وَعَنْ يَحْيَى ، أَنَّ يَزِيدَ بْنَ الهَادِ ، أَخْبَرَهُ أَنَّهُ كَانَ مَعَهُ يَوْمَ حَدَّثَهُ مُعَاذٌ هَذَا الحَدِيثَ فَقَالَ يَزِيدُ : فَقَالَ مُعَاذٌ : إِنَّ السَّائِلَ هُوَ جِبْرِيلُ عَلَيْهِ السَّلاَمُالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1747)

شرح حديث رقم 3995

ضبط

أَنَّ النَّبِيَّ (ﷺ) قَالَ يَوْمَ بَدْرٍ : "‎ هَذَا هَذَا جِبْرِيلُ الله تعالى ورسوله أعلم بكيفية قتال الملائكة وأدوات حربهم وأفراسهم والحكمة من قتالهم مع أنهم قادرون على إهلاك الكافرين بجناح واحد من أجنحتهم وليس علينا إلا الإيمان بما أتانا به الخبر الصادق من كتاب أو سنة مما يقبله العقل ويقره المنطق السليم المنطلق من الإيمان بالله تعالى وقدرته وحكمته جِبْرِيلُ هَذَا جِبْرِيلُ الله تعالى ورسوله أعلم بكيفية قتال الملائكة وأدوات حربهم وأفراسهم والحكمة من قتالهم مع أنهم قادرون على إهلاك الكافرين بجناح واحد من أجنحتهم وليس علينا إلا الإيمان بما أتانا به الخبر الصادق من كتاب أو سنة مما يقبله العقل ويقره المنطق السليم المنطلق من الإيمان بالله تعالى وقدرته وحكمته ، آخِذٌ بِرَأْسِ فَرَسِهِ ، عَلَيْهِ أَدَاةُ الحَرْبِ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1747)