بَابُ كَيْفَ كَانَ بَدْءُ الْحَيْضِ الْحَيْضِ 'الحيض : الدورة التي ينزل فيها الدم من رحم الأنثى في أيام معلومة من كل شهر' وَقَوْلُ النَّبِيِّ (ﷺ) : "‎هَذَا شَيْءٌ كَتَبَهُ اللَّهُ عَلَى بَنَاتِ آدَمَ"

ضبط

وَقَوْلُ اللهِ تَعَالَى: { وَيَسْأَلُونَكَ وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ أي عن مخالطة المرأة ومعاملتها حال الحيض وهو في اللغة السيلان وشرعا سيلان دم من رحم المرأة السليمة في أوقات معتادة وبخروجه لأول مرة تصير الأنثى بالغة. عَنِ وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ أي عن مخالطة المرأة ومعاملتها حال الحيض وهو في اللغة السيلان وشرعا سيلان دم من رحم المرأة السليمة في أوقات معتادة وبخروجه لأول مرة تصير الأنثى بالغة. الْمَحِيضِ وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ أي عن مخالطة المرأة ومعاملتها حال الحيض وهو في اللغة السيلان وشرعا سيلان دم من رحم المرأة السليمة في أوقات معتادة وبخروجه لأول مرة تصير الأنثى بالغة. قُلْ هُوَ أَذًى أَذًى قذر ونجس. فَاعْتَزِلُوا فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وتتمة الآية { فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللهُ إِنَّ اللهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ } . (فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ) اتركوا مجامعتهن. (يَطْهُرْنَ) ينتهي حيضهن. (تَطَهَّرْنَ ) اغتسلن. (مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللهُ) أي في الفرج وهو القبل الذي أمركم الله باعتزاله حال الحيض. (التَّوَّابِينَ ) الراجعين إلى الله تعالى الملتزمين لأمره ونهيه. (الْمُتَطَهِّرِينَ ) المتنزهين عن الأقذار والمتعففين الفحشاء النِّسَاءَ فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وتتمة الآية { فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللهُ إِنَّ اللهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ } . (فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ) اتركوا مجامعتهن. (يَطْهُرْنَ) ينتهي حيضهن. (تَطَهَّرْنَ ) اغتسلن. (مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللهُ) أي في الفرج وهو القبل الذي أمركم الله باعتزاله حال الحيض. (التَّوَّابِينَ ) الراجعين إلى الله تعالى الملتزمين لأمره ونهيه. (الْمُتَطَهِّرِينَ ) المتنزهين عن الأقذار والمتعففين الفحشاء فِي فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وتتمة الآية { فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللهُ إِنَّ اللهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ } . (فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ) اتركوا مجامعتهن. (يَطْهُرْنَ) ينتهي حيضهن. (تَطَهَّرْنَ ) اغتسلن. (مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللهُ) أي في الفرج وهو القبل الذي أمركم الله باعتزاله حال الحيض. (التَّوَّابِينَ ) الراجعين إلى الله تعالى الملتزمين لأمره ونهيه. (الْمُتَطَهِّرِينَ ) المتنزهين عن الأقذار والمتعففين الفحشاء الْمَحِيضِ فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وتتمة الآية { فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللهُ إِنَّ اللهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ } . (فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ) اتركوا مجامعتهن. (يَطْهُرْنَ) ينتهي حيضهن. (تَطَهَّرْنَ ) اغتسلن. (مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللهُ) أي في الفرج وهو القبل الذي أمركم الله باعتزاله حال الحيض. (التَّوَّابِينَ ) الراجعين إلى الله تعالى الملتزمين لأمره ونهيه. (الْمُتَطَهِّرِينَ ) المتنزهين عن الأقذار والمتعففين الفحشاء} [البقرة: 222 ]- إِلَى قَولِهِ - {وَيُحِبُّ الْمُتَطَهرِينَ الْمُتَطَهرِينَ (الْمُتَطَهِّرِينَ ) المتنزهين عن الأقذار والمتعففين الفحشاء} [البقرة: 222]المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 148)

ضبط

وَقَالَ بَعْضُهُمْ بَعْضُهُمْ هو قول عبد الله بن مسعود وعائشة رضي الله عنهم. : كَانَ أَوَّلُ مَا أُرْسِلَ الْحَيْضُ عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ. قَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ : وَ حَدِيثُ حَدِيثُ أي كلام النبي صلى الله عليه وسلم أكثر قوة وآكد ثبوتا وأقرب إلى العقل قبولا وقد قال (كتبه الله على بنات آدم) وهو يدل على أنه جبلة
للمرأة منذ خلقها الله تعالى
النَّبِيِّ (ﷺ) أَكْثَرُالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 149)

حديث رقم : 294

ضبط

خَرَجْنَا لاَ نَرَى إِلَّا إِلَّا الْحَجَّ لا نظن إلا قصد الحج. الْحَجَّ إِلَّا الْحَجَّ لا نظن إلا قصد الحج. ، فَلَمَّا كُنَّا بِسَرِفَ بِسَرِفَ اسم موضع قريب من مكة. حِضْتُ حِضْتُ 'الحيض : الدورة التي ينزل فيها الدم من رحم الأنثى في أيام معلومة من كل شهر' ، فَدَخَلَ عَلَيَّ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) وَأَنَا أَبْكِي ، قَالَ : مَا لَكِ أَنُفِسْتِ أَنُفِسْتِ 'نفست : حاضت أو وضعت مولودها' ؟ قُلْتُ : نَعَمْ ، قَالَ : إِنَّ هَذَا أَمْرٌ كَتَبَهُ كَتَبَهُ جعله الله من أصل خلقتهن وفيه صلاح أجسامهن اللَّهُ عَلَى بَنَاتِ آدَمَ ، فَاقْضِي مَا يَقْضِي يَقْضِي 'القَضاء : القَضاء في اللغة على وجوه : مَرْجعها إلى انقطاع الشيء وتَمامه وكلُّ ما أُحكِم عَملُه، أو أتمّ، أو خُتِم، أو أُدِّي، أو أُوجِبَ، أو أُعْلِم، أو أُنفِذَ، أو أُمْضيَ فقد قُضِيَ فقد قُضِي' الْحَاجُّ ، غَيْرَ أَنْ لاَ تَطُوفِي بِالْبَيْتِ قَالَتْ : وَضَحَّى رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) عَنْ نِسَائِهِ بِالْبَقَرِالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 149)