بَابُ قَوْلِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ : { وَهَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ مُوسَى إِذْ رَأَى نَارًا }[طه : 10] - إِلَى قَوْلِهِ - { بِالوَادِ المُقَدَّسِ طُوًى }[طه : 12]

شرح حديث الباب

ضبط

{ آنَسْتُ }[طه : 10] : أَبْصَرْتُ ، { نَارًا لَعَلِّي آتِيكُمْ مِنْهَا بِقَبَسٍ }[طه : 10] الآيَةَ قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ المُقَدَّسُ : المُبَارَكُ ، طُوًى : اسْمُ الوَادِي ، { سِيرَتَهَا }[طه : 21] : حَالَتَهَا وَالنُّهَى التُّقَى ، { بِمَلْكِنَا }[طه : 87] : بِأَمْرِنَا ، { هَوَى }[طه : 81] : شَقِيَ ، { فَارِغًا }[القصص : 10] : إِلَّا مِنْ ذِكْرِ مُوسَى ، { رِدْءًا }[القصص : 34] : كَيْ يُصَدِّقَنِي ، وَيُقَالُ : مُغِيثًا أَوْ مُعِينًا ، يَبْطُشُ وَيَبْطِشُ ، { يَأْتَمِرُونَ }[القصص : 20] : يَتَشَاوَرُونَ ، وَالجِذْوَةُ قِطْعَةٌ غَلِيظَةٌ مِنَ الخَشَبِ لَيْسَ فِيهَا لَهَبٌ. { سَنَشُدُّ }[القصص : 35] : سَنُعِينُكَ ، كُلَّمَا عَزَّزْتَ شَيْئًا فَقَدْ جَعَلْتَ لَهُ عَضُدًا وَقَالَ غَيْرُهُ : كُلَّمَا لَمْ يَنْطِقْ بِحَرْفٍ أَوْ فِيهِ تَمْتَمَةٌ أَوْ فَأْفَأَةٌ فَهِيَ عُقْدَةٌ ، { أَزْرِي }[طه : 31] : ظَهْرِي { فَيُسْحِتَكُمْ }[طه : 61] : فَيُهْلِكَكُمْ ، { المُثْلَى }[طه : 63] : تَأْنِيثُ الأَمْثَلِ ، يَقُولُ : بِدِينِكُمْ ، يُقَالُ : خُذِ المُثْلَى خُذِ الأَمْثَلَ ، { ثُمَّ ائْتُوا صَفًّا }[طه : 64] ، يُقَالُ : هَلْ أَتَيْتَ الصَّفَّ اليَوْمَ ، يَعْنِي المُصَلَّى الَّذِي يُصَلَّى فِيهِ ، { فَأَوْجَسَ }[طه : 67] : أَضْمَرَ خَوْفًا ، فَذَهَبَتِ الوَاوُ مِنْ { خِيفَةً }[هود : 70] لِكَسْرَةِ الخَاءِ { فِي جُذُوعِ النَّخْلِ }[طه : 71] : عَلَى جُذُوعِ ، { خَطْبُكَ }[طه : 95] : بَالُكَ. { مِسَاسَ }[طه : 97] : مَصْدَرُ مَاسَّهُ مِسَاسًا { لَنَنْسِفَنَّهُ }[طه : 97] : لَنُذْرِيَنَّهُ الضَّحَاءُ الحَرُّ. { قُصِّيهِ }[القصص : 11] : اتَّبِعِي أَثَرَهُ ، وَقَدْ يَكُونُ أَنْ تَقُصَّ الكَلاَمَ. { نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ }[يوسف: 3] : { عَنْ جُنُبٍ }[القصص: 11] : عَنْ بُعْدٍ ، وَعَنْ جَنَابَةٍ وَعَنِ اجْتِنَابٍ وَاحِدٌ قَالَ مُجَاهِدٌ : { عَلَى قَدَرٍ }[طه: 40] : مَوْعِدٌ ، { لاَ تَنِيَا }[طه: 42] : لاَ تَضْعُفَا { يَبَسًا }[طه: 77] : يَابِسَا ، { مِنْ زِينَةِ القَوْمِ }[طه: 87] : الحُلِيِّ الَّذِي اسْتَعَارُوا مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ ، فَقَذَفْتُهَا : أَلْقَيْتَهَا ، { أَلْقَى }[النساء: 94] : صَنَعَ ، { فَنَسِيَ }[طه: 88] : مُوسَى ، هُمْ يَقُولُونَهُ : أَخْطَأَ الرَّبَّ { أَلَّا يَرْجِعَ إِلَيْهِمْ قَوْلًا }[طه: 89] : فِي العِجْلِالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1499)

شرح حديث رقم 3393

ضبط

أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) ، حَدَّثَهُمْ عَنْ لَيْلَةَ أُسْرِيَ بِهِ : حَتَّى أَتَى السَّمَاءَ الخَامِسَةَ ، فَإِذَا هَارُونُ ، قَالَ : هَذَا هَارُونُ فَسَلِّمْ عَلَيْهِ ، فَسَلَّمْتُ عَلَيْهِ فَرَدَّ ، ثُمَّ قَالَ : مَرْحَبًا بِالأَخِ الصَّالِحِ وَالنَّبِيِّ الصَّالِحِ تَابَعَهُ ثَابِتٌ ، وَعَبَّادُ بْنُ أَبِي عَلِيٍّ ، عَنْ أَنَسٍ ، عَنِ النَّبِيِّ (ﷺ)المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1500)