بَابُ صِفَةِ إِبْلِيسَ وَجُنُودِهِ

ضبط

وَقَالَ مُجَاهِدٌ : { يُقْذَفُونَ }[سبأ: 53] يُرْمَوْنَ ، { دُحُورًا }[الصافات: 9] مَطْرُودِينَ ، { وَاصِبٌ }[الصافات: 9] دَائِمٌ وَقَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ : مَدْحُورًا مَدْحُورًا واللفظ أيضا في الإسراء 18 - 39
{ مَّن كَانَ يُرِيدُ الْعَاجِلَةَ عَجَّلْنَا لَهُ فِيهَا مَا نَشَاءُ لِمَن نُّرِيدُ ثُمَّ جَعَلْنَا لَهُ جَهَنَّمَ يَصْلَاهَا مَذْمُومًا مَّدْحُورًا }[الإسراء : 18]
{ ذَٰلِكَ مِمَّا أَوْحَىٰ إِلَيْكَ رَبُّكَ مِنَ الْحِكْمَةِ ۗ وَلَا تَجْعَلْ مَعَ اللَّهِ إِلَٰهًا آخَرَ فَتُلْقَىٰ فِي جَهَنَّمَ مَلُومًا مَّدْحُورًا }[الإسراء : 39]
مَطْرُودًا يُقَالُ { مَرِيدًا مَرِيدًا عاتيا ومقبلا على الشر متماديا فيه. }[النساء: 117] مُتَمَرِّدًا ، بَتَّكَهُ بَتَّكَهُ أشار بهذا إلى قوله تعالى { فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ الْأَنْعَامِ }[النساء : 11] وكانوا في الجاهلية يشقون أذن الناقة أو يقطعونها إذا ولدت خمسة أبطن وجاء الخامس ذكرا وحينئذ يحرمون على أنفسهم الانتفاع بها ويسيبونها لآلهتهم على زعمهم. قَطَّعَهُ { وَاسْتَفْزِزْ }[الإسراء: 64] اسْتَخِفَّ { بِخَيْلِكَ }[الإسراء: 64 ] الفُرْسَانُ ، وَالرَّجْلُ الرَّجَّالَةُ ، وَاحِدُهَا رَاجِلٌ ، مِثْلُ صَاحِبٍ وَصَحْبٍ وَتَاجِرٍ وَتَجْرٍ { لَأَحْتَنِكَنَّ لَأَحْتَنِكَنَّ في اللغة احتنك الفرس جعل في حنكه اللجام واحتنك الجراد الأرض أتى على ما فيها من نبات كأنه استولى على ذلك بحنكه والمعنى في الآية لأملكن مقادتهم وأستولين عليهم ولأستأصلنهم. }[الإسراء: 62] لَأَسْتَأْصِلَنَّ { قَرِينٌ قَرِينٌ أي شيطان ملازم له }[الصافات: 51] شَيْطَانٌالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1444)

حديث رقم : 3268

ضبط

سُحِرَ النَّبِيُّ (ﷺ) ، وَقَالَ اللَّيْثُ : كَتَبَ إِلَيَّ هِشَامٌ أَنَّهُ سَمِعَهُ وَوَعَاهُ وَوَعَاهُ حفظه. عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ عَائِشةَ قَالَتْ : سُحِرَ النَّبِيُّ (ﷺ) ، حَتَّى كَانَ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ أَنَّهُ يَفْعَلُ الشَّيْءَ وَمَا يَفْعَلُهُ ، حَتَّى كَانَ ذَاتَ يَوْمٍ دَعَا وَدَعَا ، ثُمَّ قَالَ : "‎أَشَعَرْتِ أَنَّ اللَّهَ أَفْتَانِي أَفْتَانِي أخبرني. فِيمَا فِيهِ شِفَائِي ، أَتَانِي أَتَانِي أي في المنام. رَجُلاَنِ رَجُلاَنِ أي ملكان في صورة رجلين. : فَقَعَدَ أَحَدُهُمَا عِنْدَ رَأْسِي وَالآخَرُ عِنْدَ رِجْلَيَّ ، فَقَالَ أَحَدُهُمَا لِلْآخَرِ مَا وَجَعُ الرَّجُلِ ؟ قَالَ : مَطْبُوبٌ مَطْبُوبٌ 'المطبوب : المسحور' ، قَالَ : وَمَنْ طَبَّهُ طَبَّهُ 'طبه : سَحَرَهُ' ؟ قَالَ لَبِيدُ بْنُ الأَعْصَمِ ، قَالَ : فِيمَا ذَا ، قَالَ : فِي مُشُطٍ وَمُشَاقَةٍ وَمُشَاقَةٍ ما يخرج من الكتان حين يمشق والمشق جذب الشيء ليمتد ويطول. وقيل المشاقة ما يغزل من الكتان.
'المشاقة : ما يتساقط من شعر الرأس أو اللحية عند تسريحه'
وَجُفِّ وَجُفِّ طَلْعَةٍ وعاء الطلع وغشاؤه إذا جف. طَلْعَةٍ وَجُفِّ طَلْعَةٍ وعاء الطلع وغشاؤه إذا جف. ذَكَرٍ ، قَالَ فَأَيْنَ هُوَ ؟ قَالَ : فِي بِئْرِ بِئْرِ ذَرْوَانَ بئر في المدينة في بستان لأحد اليهود. ذَرْوَانَ بِئْرِ ذَرْوَانَ بئر في المدينة في بستان لأحد اليهود."
، فَخَرَجَ إِلَيْهَا النَّبِيُّ (ﷺ) ، ثُمَّ رَجَعَ فَقَالَ لِعَائِشَةَ حِينَ رَجَعَ : "‎نَخْلُهَا كَأَنَّهُ رُءُوسُ رُءُوسُ الشَّيَاطِينِ أي شبيه لها لقبح منظره. الشَّيَاطِينِ رُءُوسُ الشَّيَاطِينِ أي شبيه لها لقبح منظره." فَقُلْتُ اسْتَخْرَجْتَهُ ؟ فَقَالَ : "‎لاَ ، أَمَّا أَنَا فَقَدْ شَفَانِي اللَّهُ ، وَخَشِيتُ أَنْ يُثِيرَ ذَلِكَ عَلَى النَّاسِ شَرًّا شَرًّا أي في إظهاره كتذكر السحر وتعلمه." ثُمَّ دُفِنَتِ دُفِنَتِ البِئْرُ طمت بالتراب حتى استوت مع الأرض البِئْرُ دُفِنَتِ البِئْرُ طمت بالتراب حتى استوت مع الأرضالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1444)

حديث رقم : 3269

ضبط

"‎ يَعْقِدُ يَعْقِدُ 'يعقد : يضبط ويحفظ العدد ويحصيه على عقد وأطراف أصابعه' الشَّيْطَانُ عَلَى قَافِيَةِ قَافِيَةِ رَأْسِ مؤخرة رأس رَأْسِ قَافِيَةِ رَأْسِ مؤخرة رأس أَحَدِكُمْ إِذَا هُوَ نَامَ ثَلاَثَ عُقَدٍ ، يَضْرِبُ كُلَّ عُقْدَةٍ مَكَانَهَا : عَلَيْكَ لَيْلٌ طَوِيلٌ فَارْقُدْ ، فَإِنِ اسْتَيْقَظَ فَذَكَرَ اللَّهَ انْحَلَّتْ عُقْدَةٌ ، فَإِنْ تَوَضَّأَ انْحَلَّتْ عُقْدَةٌ ، فَإِنْ صَلَّى انْحَلَّتْ عُقَدُهُ كُلُّهَا ، فَأَصْبَحَ نَشِيطًا طَيِّبَ النَّفْسِ ، وَإِلَّا أَصْبَحَ خَبِيثَ خَبِيثَ 'الخبيث : النجس' النَّفْسِ كَسْلاَنَ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1445)

حديث رقم : 3270

ضبط

ذُكِرَ عِنْدَ النَّبِيِّ (ﷺ) رَجُلٌ نَامَ لَيْلَهُ حَتَّى أَصْبَحَ ، قَالَ : "‎ذَاكَ رَجُلٌ بَالَ الشَّيْطَانُ فِي أُذُنَيْهِ ، أَوْ قَالَ : فِي أُذُنِهِ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1445)

حديث رقم : 3271

ضبط

"‎أَمَا إِنَّ أَحَدَكُمْ إِذَا أَتَى أَتَى 'الإتيان : كناية عن الجماع والمعاشرة' أَهْلَهُ ، وَقَالَ : بِسْمِ اللَّهِ ، اللَّهُمَّ جَنِّبْنَا الشَّيْطَانَ وَجَنِّبِ وَجَنِّبِ 'جنِّبِ الشيطان : باعدْه ولا تجعل له سلطانًا' الشَّيْطَانَ مَا رَزَقْتَنَا ، فَرُزِقَا وَلَدًا لَمْ يَضُرَّهُ الشَّيْطَانُ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1445)

حديث رقم : 3272

ضبط

"‎إِذَا طَلَعَ حَاجِبُ الشَّمْسِ فَدَعُوا الصَّلاَةَ حَتَّى تَبْرُزَ تَبْرُزَ تظهر. ، وَإِذَا غَابَ حَاجِبُ الشَّمْسِ فَدَعُوا الصَّلاَةَ حَتَّى تَغِيبَ ، وَلاَ تَحَيَّنُوا تَحَيَّنُوا من التحين وهو طلب وقت معلوم. بِصَلاَتِكُمْ طُلُوعَ الشَّمْسِ وَلاَ غُرُوبَهَا ، فَإِنَّهَا تَطْلُعُ بَيْنَ قَرْنَيْ قَرْنَيْ 'قرن الشيطان : جانب رأسه وقيل : المراد شيعته وأعوانه من الإنس' شَيْطَانٍ ، أَوِ الشَّيْطَانِ" لاَ أَدْرِي أَيَّ ذَلِكَ ، قَالَ هِشَامٌالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1445)

حديث رقم : 3274

ضبط

"‎إِذَا مَرَّ بَيْنَ يَدَيْ أَحَدِكُمْ شَيْءٌ وَهُوَ يُصَلِّي فَلْيَمْنَعْهُ ، فَإِنْ أَبَى أَبَى 'أبى : رفض وامتنع، واشتد على غيره' فَلْيَمْنَعْهُ ، فَإِنْ أَبَى أَبَى 'أبى : رفض وامتنع، واشتد على غيره' فَليُقَاتِلْهُ فَليُقَاتِلْهُ 'فليقاتله : فليدافعه' ، فَإِنَّمَا هُوَ شَيْطَانٌ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1446)

حديث رقم : 3275

ضبط

وَكَّلَنِي رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) بِحِفْظِ زَكَاةِ رَمَضَانَ فَأَتَانِي آتٍ فَجَعَلَ يَحْثُو مِنَ الطَّعَامِ فَأَخَذْتُهُ ، فَقُلْتُ لَأَرْفَعَنَّكَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ (ﷺ) - فَذَكَرَ الحَدِيثَ - ، فَقَالَ : إِذَا أَوَيْتَ إِلَى فِرَاشِكَ فَاقْرَأْ آيَةَ الكُرْسِيِّ ، لَنْ يَزَالَ عَلَيْكَ مِنَ اللَّهِ حَافِظٌ ، وَلاَ يَقْرَبُكَ شَيْطَانٌ حَتَّى تُصْبِحَ ، فَقَالَ النَّبِيُّ (ﷺ) : "‎صَدَقَكَ وَهُوَ كَذُوبٌ ذَاكَ شَيْطَانٌ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1446)

حديث رقم : 3276

ضبط

"‎يَأْتِي الشَّيْطَانُ أَحَدَكُمْ فَيَقُولُ : مَنْ خَلَقَ كَذَا ، مَنْ خَلَقَ كَذَا ، حَتَّى يَقُولَ : مَنْ خَلَقَ رَبَّكَ ؟ فَإِذَا بَلَغَهُ بَلَغَهُ بلغ قوله من خلق ربك. فَلْيَسْتَعِذْ فَلْيَسْتَعِذْ بِاللَّهِ من وسوسته بأن يقول أعوذ بالله من الشيطان الرجيم. بِاللَّهِ فَلْيَسْتَعِذْ بِاللَّهِ من وسوسته بأن يقول أعوذ بالله من الشيطان الرجيم. وَلْيَنْتَهِ وَلْيَنْتَهِ عن الاسترسال معه في هذه الوسوسة"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1446)

حديث رقم : 3277

ضبط

"‎إِذَا دَخَلَ رَمَضَانُ فُتِّحَتْ أَبْوَابُ الجَنَّةِ ، وَغُلِّقَتْ أَبْوَابُ جَهَنَّمَ وَسُلْسِلَتِ الشَّيَاطِينُ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1447)

حديث رقم : 3278

ضبط

"‎إِنَّ مُوسَى قَالَ لِفَتَاهُ : آتِنَا غَدَاءَنَا ،( قَالَ أَرَأَيْتَ إِذْ أَوَيْنَا أَوَيْنَا 'أوى وآوى : ضم وانضم ، وجمع ، حمى ، ورجع ، ورَدَّ ، ولجأ ، واعتصم ، ووَارَى ، ويستخدم كل من الفعلين لازما ومتعديا ويعطي كل منهما معنى الآخر' إِلَى الصَّخْرَةِ فَإِنِّي نَسِيتُ الحُوتَ وَمَا أَنْسَانِيهِ إِلَّا الشَّيْطَانُ أَنْ أَذْكُرَهُ ) ، وَلَمْ وَلَمْ يَجِدْ مُوسَى النَّصَبَ لم يشعر بالتعب.
'النصب : التعب والإعياء وحصول المشقة'
يَجِدْ وَلَمْ يَجِدْ مُوسَى النَّصَبَ لم يشعر بالتعب.
'النصب : التعب والإعياء وحصول المشقة'
مُوسَى وَلَمْ يَجِدْ مُوسَى النَّصَبَ لم يشعر بالتعب.
'النصب : التعب والإعياء وحصول المشقة'
النَّصَبَ وَلَمْ يَجِدْ مُوسَى النَّصَبَ لم يشعر بالتعب.
'النصب : التعب والإعياء وحصول المشقة'
حَتَّى جَاوَزَ المَكَانَ المَكَانَ الَّذِي أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أي المكان الذي بين الله تعالى له أنه يجد الخضر فيه بوجود العلامة في الحوت الَّذِي المَكَانَ الَّذِي أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أي المكان الذي بين الله تعالى له أنه يجد الخضر فيه بوجود العلامة في الحوت أَمَرَ المَكَانَ الَّذِي أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أي المكان الذي بين الله تعالى له أنه يجد الخضر فيه بوجود العلامة في الحوت اللَّهُ المَكَانَ الَّذِي أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أي المكان الذي بين الله تعالى له أنه يجد الخضر فيه بوجود العلامة في الحوت بِهِ المَكَانَ الَّذِي أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أي المكان الذي بين الله تعالى له أنه يجد الخضر فيه بوجود العلامة في الحوت"
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1447)

حديث رقم : 3279

ضبط

رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) يُشِيرُ إِلَى الْمَشْرِقِ فَقَالَ : "‎هَا إِنَّ الْفِتْنَةَ هَا هُنَا ، إِنَّ الْفِتْنَةَ هَا هُنَا مِنْ حَيْثُ يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1447)

حديث رقم : 3280

ضبط

"‎إِذَا اسْتَجْنَحَ اسْتَجْنَحَ أظلم. اللَّيْلُ ، أَوْ قَالَ : جُنْحُ جُنْحُ اللَّيْلِ ظلامه وقيل أول ما يظلم. اللَّيْلِ جُنْحُ اللَّيْلِ ظلامه وقيل أول ما يظلم. ، فَكُفُّوا فَكُفُّوا صِبْيَانَكُمْ ضموهم وامنعوهم من الانتشار. صِبْيَانَكُمْ فَكُفُّوا صِبْيَانَكُمْ ضموهم وامنعوهم من الانتشار. ، فَإِنَّ الشَّيَاطِينَ تَنْتَشِرُ حِينَئِذٍ ، فَإِذَا ذَهَبَ سَاعَةٌ مِنْ الْعِشَاءِ فَخَلُّوهُمْ ، وَأَغْلِقْ بَابَكَ وَاذْكُرْ اسْمَ اللَّهِ ، وَأَطْفِئْ مِصْبَاحَكَ وَاذْكُرْ اسْمَ اللَّهِ ، وَأَوْكِ وَأَوْكِ من الإيكاء وهو الشد والوكاء اسم ما يشد به في فم القربة ونحوها. والسقاء ما يوضع فيه الماء أو اللبن ونحو ذلك. سِقَاءَكَ وَاذْكُرْ اسْمَ اللَّهِ ، وَخَمِّرْ وَخَمِّرْ من التخمير وهو التغطية. إِنَاءَكَ وَاذْكُرْ اسْمَ اللَّهِ ، وَلَوْ تَعْرُضُ تَعْرُضُ عَلَيْهِ شَيْئًا تجعل على عرض الإناء شيئا كعود ونحوه امتثالا لأمر الشارع عَلَيْهِ تَعْرُضُ عَلَيْهِ شَيْئًا تجعل على عرض الإناء شيئا كعود ونحوه امتثالا لأمر الشارع شَيْئًا تَعْرُضُ عَلَيْهِ شَيْئًا تجعل على عرض الإناء شيئا كعود ونحوه امتثالا لأمر الشارع"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1448)

حديث رقم : 3281

ضبط

كَانَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) مُعْتَكِفًا فَأَتَيْتُهُ أَزُورُهُ لَيْلًا ، فَحَدَّثْتُهُ ثُمَّ قُمْتُ فَانْقَلَبْتُ ، فَقَامَ مَعِي لِيَقْلِبَنِي ، وَكَانَ مَسْكَنُهَا فِي دَارِ أُسَامَةَ بْنِ زَيْدٍ ، فَمَرَّ رَجُلَانِ مِنْ الْأَنْصَارِ ، فَلَمَّا رَأَيَا النَّبِيَّ (ﷺ) أَسْرَعَا ، فَقَالَ النَّبِيُّ (ﷺ) : "‎عَلَى رِسْلِكُمَا إِنَّهَا صَفِيَّةُ بِنْتُ حُيَيٍّ" ، فَقَالَا سُبْحَانَ اللَّهِ يَا رَسُولَ اللَّهِ ، قَالَ : "‎إِنَّ الشَّيْطَانَ يَجْرِي مِنْ الْإِنْسَانِ مَجْرَى الدَّمِ ، وَإِنِّي خَشِيتُ أَنْ يَقْذِفَ فِي قُلُوبِكُمَا سُوءًا ، أَوْ قَالَ شَيْئًا"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1448)

حديث رقم : 3282

ضبط

كُنْتُ جَالِسًا مَعَ النَّبِيِّ (ﷺ) وَرَجُلَانِ يَسْتَبَّانِ يَسْتَبَّانِ يشتم كل واحد منهما الآخر. ، فَأَحَدُهُمَا احْمَرَّ وَجْهُهُ ، وَانْتَفَخَتْ أَوْدَاجُهُ أَوْدَاجُهُ جمع ودج وهو عرق يكون على جانب العنق وانتفاخها كناية عن شدة الغضب ودليل عليه. ، فَقَالَ النَّبِيُّ (ﷺ) : "‎إِنِّي لَأَعْلَمُ كَلِمَةً لَوْ قَالَهَا ذَهَبَ عَنْهُ مَا مَا يَجِدُ أي ما فيه من الغضب. يَجِدُ مَا يَجِدُ أي ما فيه من الغضب. ، لَوْ قَالَ أَعُوذُ بِاللَّهِ مِنْ الشَّيْطَانِ ، ذَهَبَ عَنْهُ مَا مَا يَجِدُ أي ما فيه من الغضب. يَجِدُ مَا يَجِدُ أي ما فيه من الغضب." فَقَالُوا لَهُ : إِنَّ النَّبِيَّ (ﷺ) قَالَ : تَعَوَّذْ بِاللَّهِ مِنْ الشَّيْطَانِ ، فَقَالَ : وَهَلْ وَهَلْ بِي جُنُونٌ أي حتى أتعوذ؟ قال النووي رحمه الله تعالى في شرح مسلم وأما قول هذا الرجل الذي اشتد غضبه هل ترى بي من جنون؟ فهو كلام من لم يفقه في دين الله تعالى ولم يتهذب بأنوار الشريعة المكرمة وتوهم أن الاستعاذة مختصة بالجنون ولم يعلم أن الغضب من نزعات الشيطان ولهذا يخرج به الإنسان عن اعتدال حاله ويتكلم بالباطل ويفعل المذموم وينوي الحقد والبغض وغير ذلك من القبائح المترتبة على الغضب. ثم قال ويحتمل أن هذا القائل. . كان من المنافقين أو من جفاة الأعراب والله أعلم بِي وَهَلْ بِي جُنُونٌ أي حتى أتعوذ؟ قال النووي رحمه الله تعالى في شرح مسلم وأما قول هذا الرجل الذي اشتد غضبه هل ترى بي من جنون؟ فهو كلام من لم يفقه في دين الله تعالى ولم يتهذب بأنوار الشريعة المكرمة وتوهم أن الاستعاذة مختصة بالجنون ولم يعلم أن الغضب من نزعات الشيطان ولهذا يخرج به الإنسان عن اعتدال حاله ويتكلم بالباطل ويفعل المذموم وينوي الحقد والبغض وغير ذلك من القبائح المترتبة على الغضب. ثم قال ويحتمل أن هذا القائل. . كان من المنافقين أو من جفاة الأعراب والله أعلم جُنُونٌ وَهَلْ بِي جُنُونٌ أي حتى أتعوذ؟ قال النووي رحمه الله تعالى في شرح مسلم وأما قول هذا الرجل الذي اشتد غضبه هل ترى بي من جنون؟ فهو كلام من لم يفقه في دين الله تعالى ولم يتهذب بأنوار الشريعة المكرمة وتوهم أن الاستعاذة مختصة بالجنون ولم يعلم أن الغضب من نزعات الشيطان ولهذا يخرج به الإنسان عن اعتدال حاله ويتكلم بالباطل ويفعل المذموم وينوي الحقد والبغض وغير ذلك من القبائح المترتبة على الغضب. ثم قال ويحتمل أن هذا القائل. . كان من المنافقين أو من جفاة الأعراب والله أعلمالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1448)

حديث رقم : 3283

ضبط

"‎لَوْ أَنَّ أَحَدَكُمْ إِذَا أَتَى أَهْلَهُ قَالَ : جَنِّبْنِي الشَّيْطَانَ وَجَنِّبْ الشَّيْطَانَ مَا رَزَقْتَنِي ، فَإِنْ كَانَ بَيْنَهُمَا وَلَدٌ لَمْ يَضُرَّهُ الشَّيْطَانُ ، وَلَمْ يُسَلَّطْ عَلَيْهِ" ، قَالَ : وَحَدَّثَنَا الْأَعْمَشُ ، عَنْ سَالِمٍ ، عَنْ كُرَيْبٍ ، عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ مِثْلَهُالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1449)

حديث رقم : 3284

ضبط

عَنْ النَّبِيِّ (ﷺ) أَنَّهُ صَلَّى صَلَاةً ، فَقَالَ : "‎إِنَّ الشَّيْطَانَ عَرَضَ لِي ، فَشَدَّ فَشَدَّ عَلَيَّ حاول وسعى جهده. عَلَيَّ فَشَدَّ عَلَيَّ حاول وسعى جهده. يَقْطَعُ الصَّلَاةَ عَلَيَّ فَأَمْكَنَنِي اللَّهُ مِنْهُ" ، فَذَكَرَهُ فَذَكَرَهُ أي فذكر الحديث بتمامهالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1449)

حديث رقم : 3285

ضبط

"‎إِذَا نُودِيَ بِالصَّلَاةِ أَدْبَرَ الشَّيْطَانُ وَلَهُ ضُرَاطٌ ، فَإِذَا قُضِيَ أَقْبَلَ ، فَإِذَا ثُوِّبَ بِهَا أَدْبَرَ ، فَإِذَا قُضِيَ أَقْبَلَ ، حَتَّى يَخْطِرَ بَيْنَ الْإِنْسَانِ وَقَلْبِهِ ، فَيَقُولُ : اذْكُرْ كَذَا وَكَذَا ، حَتَّى لَا يَدْرِيَ أَثَلَاثًا صَلَّى أَمْ أَرْبَعًا ، فَإِذَا لَمْ يَدْرِ ثَلَاثًا صَلَّى أَوْ أَرْبَعًا ، سَجَدَ سَجْدَتَيِ السَّهْوِ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1449)

حديث رقم : 3286

ضبط

"‎كُلُّ بَنِي آدَمَ يَطْعُنُ يَطْعُنُ يضرب. الشَّيْطَانُ فِي جَنْبَيْهِ بِإِصْبَعِهِ حِينَ يُولَدُ ، غَيْرَ عِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ، ذَهَبَ يَطْعُنُ يَطْعُنُ يضرب. فَطَعَنَ فِي الْحِجَابِ الْحِجَابِ الجلدة التي فيها الجنين وتسمى المشيمة. وقيل الحجاب الثوب الذي يلف فيه المولود"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1450)

حديث رقم : 3287

ضبط

قَدِمْتُ الشَّأْمَ ، فَقُلْتُ : مَنْ هَا هُنَا ؟ قَالُوا أَبُو الدَّرْدَاءِ ، قَالَ قَالَ أي أبو الدرداء رضي الله عنه. : أَفِيكُمْ أَفِيكُمْ أي في العراق. الَّذِي الَّذِي أَجَارَهُ اللَّهُ منعه وحماه والظاهر أن أبا الدرداء رضي الله عنه سمع هذا من رسول الله صلى الله عليه وسلم أَجَارَهُ الَّذِي أَجَارَهُ اللَّهُ منعه وحماه والظاهر أن أبا الدرداء رضي الله عنه سمع هذا من رسول الله صلى الله عليه وسلم اللَّهُ الَّذِي أَجَارَهُ اللَّهُ منعه وحماه والظاهر أن أبا الدرداء رضي الله عنه سمع هذا من رسول الله صلى الله عليه وسلم مِنْ الشَّيْطَانِ عَلَى لِسَانِ نَبِيِّهِ (ﷺ) ؟ حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ حَرْبٍ ، حَدَّثَنَا شُعْبَةُ ، عَنْ مُغِيرَةَ ، وَقَالَ : الَّذِي الَّذِي أَجَارَهُ اللَّهُ منعه وحماه والظاهر أن أبا الدرداء رضي الله عنه سمع هذا من رسول الله صلى الله عليه وسلم أَجَارَهُ الَّذِي أَجَارَهُ اللَّهُ منعه وحماه والظاهر أن أبا الدرداء رضي الله عنه سمع هذا من رسول الله صلى الله عليه وسلم اللَّهُ الَّذِي أَجَارَهُ اللَّهُ منعه وحماه والظاهر أن أبا الدرداء رضي الله عنه سمع هذا من رسول الله صلى الله عليه وسلم عَلَى لِسَانِ نَبِيِّهِ (ﷺ) يَعْنِي عَمَّارًا

[حديث رقم : 3288] قَالَ : وَقَالَ اللَّيْثُ : حَدَّثَنِي خَالِدُ بْنُ يَزِيدَ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ أَبِي هِلَالٍ ، أَنَّ أَبَا الْأَسْوَدِ أَخْبَرَهُ ، عَنْ عُرْوَةَ ، عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا ، عَنْ النَّبِيِّ (ﷺ) ، قَالَ : "‎الْمَلَائِكَةُ تَتَحَدَّثُ فِي الْعَنَانِ - وَالْعَنَانُ : الْغَمَامُ -، بِالْأَمْرِ يَكُونُ فِي الْأَرْضِ ، فَتَسْمَعُ الشَّيَاطِينُ الْكَلِمَةَ ، فَتَقُرُّهَا فَتَقُرُّهَا يقال قررت الكلام في أذن الأصم إذا وضعت فمك على صماخه فتلقيه فيه. فِي أُذُنِ الْكَاهِنِ الْكَاهِنِ هو الذي ينظر في النجوم ويدعي معرفة أخبار المستقبل. كَمَا كَمَا تُقَرُّ الْقَارُورَةُ أي كما يطبق رأس القارورة على رأس الوعاء الذي يفرغ منها فيه والقارورة الزجاجة. وقيل يلقيها فتستقر في أذنه كما يستقر الشيء في قراره تُقَرُّ كَمَا تُقَرُّ الْقَارُورَةُ أي كما يطبق رأس القارورة على رأس الوعاء الذي يفرغ منها فيه والقارورة الزجاجة. وقيل يلقيها فتستقر في أذنه كما يستقر الشيء في قراره الْقَارُورَةُ كَمَا تُقَرُّ الْقَارُورَةُ أي كما يطبق رأس القارورة على رأس الوعاء الذي يفرغ منها فيه والقارورة الزجاجة. وقيل يلقيها فتستقر في أذنه كما يستقر الشيء في قراره ، فَيَزِيدُونَ مَعَهَا مِائَةَ كَذِبَةٍ" المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1450)

حديث رقم : 3288

ضبط

"‎الْمَلَائِكَةُ تَتَحَدَّثُ فِي الْعَنَانِ - وَالْعَنَانُ : الْغَمَامُ -، بِالْأَمْرِ يَكُونُ فِي الْأَرْضِ ، فَتَسْمَعُ الشَّيَاطِينُ الْكَلِمَةَ ، فَتَقُرُّهَا فَتَقُرُّهَا يقال قررت الكلام في أذن الأصم إذا وضعت فمك على صماخه فتلقيه فيه. فِي أُذُنِ الْكَاهِنِ الْكَاهِنِ هو الذي ينظر في النجوم ويدعي معرفة أخبار المستقبل. كَمَا كَمَا تُقَرُّ الْقَارُورَةُ أي كما يطبق رأس القارورة على رأس الوعاء الذي يفرغ منها فيه والقارورة الزجاجة. وقيل يلقيها فتستقر في أذنه كما يستقر الشيء في قراره تُقَرُّ كَمَا تُقَرُّ الْقَارُورَةُ أي كما يطبق رأس القارورة على رأس الوعاء الذي يفرغ منها فيه والقارورة الزجاجة. وقيل يلقيها فتستقر في أذنه كما يستقر الشيء في قراره الْقَارُورَةُ كَمَا تُقَرُّ الْقَارُورَةُ أي كما يطبق رأس القارورة على رأس الوعاء الذي يفرغ منها فيه والقارورة الزجاجة. وقيل يلقيها فتستقر في أذنه كما يستقر الشيء في قراره ، فَيَزِيدُونَ مَعَهَا مِائَةَ كَذِبَةٍ"

[حديث رقم : 3287] حَدَّثَنَا مَالِكُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ ، حَدَّثَنَا إِسْرَائِيلُ ، عَنْ الْمُغِيرَةِ ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ عَلْقَمَةَ قَالَ : قَدِمْتُ الشَّأْمَ ، فَقُلْتُ : مَنْ هَا هُنَا ؟ قَالُوا أَبُو الدَّرْدَاءِ ، قَالَ قَالَ أي أبو الدرداء رضي الله عنه. : أَفِيكُمْ أَفِيكُمْ أي في العراق. الَّذِي الَّذِي أَجَارَهُ اللَّهُ منعه وحماه والظاهر أن أبا الدرداء رضي الله عنه سمع هذا من رسول الله صلى الله عليه وسلم أَجَارَهُ الَّذِي أَجَارَهُ اللَّهُ منعه وحماه والظاهر أن أبا الدرداء رضي الله عنه سمع هذا من رسول الله صلى الله عليه وسلم اللَّهُ الَّذِي أَجَارَهُ اللَّهُ منعه وحماه والظاهر أن أبا الدرداء رضي الله عنه سمع هذا من رسول الله صلى الله عليه وسلم مِنْ الشَّيْطَانِ عَلَى لِسَانِ نَبِيِّهِ (ﷺ) ؟ حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ حَرْبٍ ، حَدَّثَنَا شُعْبَةُ ، عَنْ مُغِيرَةَ ، وَقَالَ : الَّذِي الَّذِي أَجَارَهُ اللَّهُ منعه وحماه والظاهر أن أبا الدرداء رضي الله عنه سمع هذا من رسول الله صلى الله عليه وسلم أَجَارَهُ الَّذِي أَجَارَهُ اللَّهُ منعه وحماه والظاهر أن أبا الدرداء رضي الله عنه سمع هذا من رسول الله صلى الله عليه وسلم اللَّهُ الَّذِي أَجَارَهُ اللَّهُ منعه وحماه والظاهر أن أبا الدرداء رضي الله عنه سمع هذا من رسول الله صلى الله عليه وسلم عَلَى لِسَانِ نَبِيِّهِ (ﷺ) يَعْنِي عَمَّارًا المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1450)

حديث رقم : 3289

ضبط

"‎ التَّثَاؤُبُ التَّثَاؤُبُ فتح الفم مع أخذ النفس وإخراج صوت أحيانا. مِنْ مِنْ الشَّيْطَانِ أضيف إلى الشيطان لأنه هو الذي يدعو إلى إعطاء النفس شهواتها والتثاؤب يكون مع ميل الإنسان إلى الكسل والنوم والتثاقل عن الطاعات. الشَّيْطَانِ مِنْ الشَّيْطَانِ أضيف إلى الشيطان لأنه هو الذي يدعو إلى إعطاء النفس شهواتها والتثاؤب يكون مع ميل الإنسان إلى الكسل والنوم والتثاقل عن الطاعات. ، فَإِذَا تَثَاءَبَ أَحَدُكُمْ فَلْيَرُدَّهُ مَا اسْتَطَاعَ ، فَإِنَّ أَحَدَكُمْ إِذَا قَالَ : هَا هَا صوت المتثائب ويعني إذا بالغ في التثاؤب. ، ضَحِكَ ضَحِكَ الشَّيْطَانُ فرحا بالتغلب عليه الشَّيْطَانُ ضَحِكَ الشَّيْطَانُ فرحا بالتغلب عليه"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1451)

حديث رقم : 3290

ضبط

لَمَّا كَانَ يَوْمَ أُحُدٍ هُزِمَ الْمُشْرِكُونَ ، فَصَاحَ إِبْلِيسُ : أَيْ عِبَادَ اللَّهِ أُخْرَاكُمْ أُخْرَاكُمْ احذروا الذين من ورائكم متأخرين عنكم والخطاب للمسلمين أراد اللعين تغليطهم ليقاتل المسلمون بعضهم بعضا فرجعت الطائفة المستقدمة قاصدين لقتال من خلفهم ظانين أنهم من المشركين. ويحتمل أن يكون للكافرين أي فاقتلوا أخراهم. ، فَرَجَعَتْ أُولَاهُمْ فَاجْتَلَدَتْ فَاجْتَلَدَتْ تقاتلت الطائفتان المسلمتان أو اقتتل أولى الكفار وأخرى المسلمين. هِيَ وَأُخْرَاهُمْ ، فَنَظَرَ حُذَيْفَةُ فَإِذَا هُوَ بِأَبِيهِ الْيَمَانِ ، فَقَالَ : أَيْ عِبَادَ اللَّهِ أَبِي أَبِي ، فَوَاللَّهِ مَا احْتَجَزُوا احْتَجَزُوا ما امتنعوا منه. حَتَّى قَتَلُوهُ ، فَقَالَ حُذَيْفَةُ غَفَرَ اللَّهُ لَكُمْ ، قَالَ عُرْوَةُ فَمَا زَالَتْ فِي حُذَيْفَةَ مِنْهُ مِنْهُ من الذي قتله ويقال هو عقبة بن مسعود رضي الله عنه. بَقِيَّةُ بَقِيَّةُ خَيْرٍ بقية دعاء واستغفار لقاتل أبيه. وقيل ما زال فيه شيء من حزن على قتل أبيه من المسلمين خَيْرٍ بَقِيَّةُ خَيْرٍ بقية دعاء واستغفار لقاتل أبيه. وقيل ما زال فيه شيء من حزن على قتل أبيه من المسلمين حَتَّى لَحِقَ بِاللَّهِالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1451)

حديث رقم : 3291

ضبط

سَأَلْتُ النَّبِيَّ (ﷺ) عَنْ الْتِفَاتِ الرَّجُلِ فِي الصَّلَاةِ ، فَقَالَ : "‎هُوَ اخْتِلَاسٌ اخْتِلَاسٌ خطف بسرعة.
'الاختلاس : سلب جزء من خشوع الصلاة أو حركاتها بطريقة خفية'
يَخْتَلِسُ يَخْتَلِسُ يظفر به عند الالتفات.
'خَلَس : خَلَسْت الشيءَ واخْتَلَسْتُه إذا سَلَبْتُه'
الشَّيْطَانُ مِنْ صَلَاةِ أَحَدِكُمْ"
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1452)

حديث رقم : 3292

ضبط

"‎ الرُّؤْيَا الرُّؤْيَا اسم لما يتخيله النائم ويراه في منامه. الصَّالِحَةُ الصَّالِحَةُ الحسنة السالمة من التخليط وربما جاءت في اليقظة كما رآها في المنام. مِنْ اللَّهِ ، وَالْحُلُمُ وَالْحُلُمُ ما يراه النائم من أخلاط وتخيلات سيئة تحزنه وتدخل عليه الغم. مِنْ الشَّيْطَانِ ، فَإِذَا حَلَمَ أَحَدُكُمْ حُلُمًا يَخَافُهُ يَخَافُهُ يخاف ما رأى فيه من شر وسوء فَلْيَبْصُقْ عَنْ يَسَارِهِ ، وَلْيَتَعَوَّذْ بِاللَّهِ مِنْ شَرِّهَا ، فَإِنَّهَا لَا تَضُرُّهُ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1452)

حديث رقم : 3293

ضبط

"‎مَنْ قَالَ : لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ ، وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ ، وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ، فِي يَوْمٍ مِائَةَ مَرَّةٍ ، كَانَتْ لَهُ عَدْلَ عَدْلَ مثل. عَشْرِ رِقَابٍ رِقَابٍ جمع رقبة إي إنسان مملوك عبد أو أمة والمراد ثواب عتقهم ، وَكُتِبَتْ لَهُ مِائَةُ حَسَنَةٍ ، وَمُحِيَتْ عَنْهُ مِائَةُ سَيِّئَةٍ ، وَكَانَتْ لَهُ حِرْزًا مِنْ الشَّيْطَانِ يَوْمَهُ ذَلِكَ حَتَّى يُمْسِيَ ، وَلَمْ يَأْتِ أَحَدٌ بِأَفْضَلَ مِمَّا جَاءَ بِهِ ، إِلَّا أَحَدٌ عَمِلَ أَكْثَرَ مِنْ ذَلِكَ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1452)

حديث رقم : 3294

ضبط

اسْتَأْذَنَ عُمَرُ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ (ﷺ) وَعِنْدَهُ نِسَاءٌ مِنْ قُرَيْشٍ يُكَلِّمْنَهُ وَيَسْتَكْثِرْنَهُ وَيَسْتَكْثِرْنَهُ يطلبن منه الكثير من العطاء أو من الحديث. ، عَالِيَةً أَصْوَاتُهُنَّ ، فَلَمَّا اسْتَأْذَنَ عُمَرُ قُمْنَ يَبْتَدِرْنَ يَبْتَدِرْنَ الْحِجَابَ يتسارعن ويتسابقن للاختباء. الْحِجَابَ يَبْتَدِرْنَ الْحِجَابَ يتسارعن ويتسابقن للاختباء. ، فَأَذِنَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) وَرَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) يَضْحَكُ ، فَقَالَ عُمَرُ : أَضْحَكَ أَضْحَكَ اللَّهُ سِنَّكَ دعاء بمزيد السرور واستمراره. اللَّهُ أَضْحَكَ اللَّهُ سِنَّكَ دعاء بمزيد السرور واستمراره. سِنَّكَ أَضْحَكَ اللَّهُ سِنَّكَ دعاء بمزيد السرور واستمراره. يَا رَسُولَ اللَّهِ ، قَالَ : "‎عَجِبْتُ مِنْ هَؤُلَاءِ اللَّاتِي كُنَّ عِنْدِي ، فَلَمَّا سَمِعْنَ صَوْتَكَ ابْتَدَرْنَ الْحِجَابَ" ، قَالَ عُمَرُ : فَأَنْتَ يَا رَسُولَ اللَّهِ كُنْتَ أَحَقَّ أَنْ يَهَبْنَ يَهَبْنَ من الهيبة وهي الخوف مع الإجلال والوقار. ، ثُمَّ قَالَ : أَيْ عَدُوَّاتِ أَنْفُسِهِنَّ أَتَهَبْنَنِي ، وَلَا تَهَبْنَ رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) ؟ قُلْنَ : نَعَمْ ، أَنْتَ أَفَظُّ أَفَظُّ وَأَغْلَظُ من الفظاظة وهي عبارة عن شدة الخلق وخشونة الجانب وأغلظ بمعناها. وَأَغْلَظُ أَفَظُّ وَأَغْلَظُ من الفظاظة وهي عبارة عن شدة الخلق وخشونة الجانب وأغلظ بمعناها. مِنْ رَسُولِ اللَّهِ (ﷺ) ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) : "‎وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ ، مَا لَقِيَكَ الشَّيْطَانُ قَطُّ سَالِكًا فَجًّا فَجًّا طريقا واسعا إِلَّا سَلَكَ فَجًّا فَجًّا طريقا واسعا غَيْرَ فَجِّكَ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1453)

حديث رقم : 3295

ضبط

"‎إِذَا اسْتَيْقَظَ أُرَاهُ أَحَدُكُمْ مِنْ مَنَامِهِ فَتَوَضَّأَ فَلْيَسْتَنْثِرْ فَلْيَسْتَنْثِرْ من الاستنثار وهو إخراج ما في الأنف بنفس. ثَلَاثًا ، فَإِنَّ الشَّيْطَانَ يَبِيتُ عَلَى خَيْشُومِهِ خَيْشُومِهِ هو الأنف وقيل أقصى الأنف. والله تعالى - ورسوله - أعلم بحقيقة هذه البيتوتة ونحن نؤمن بما قاله رسول الله صلى الله عليه وسلم إيمانا جازما ونمتثل ما أمرنا به مع تسليمنا أنه صلى الله عليه وسلم قد خصه الله تعالى بعلوم وأسرار تقصر عن فهمها وإدراك كهنها عقول عامة البشر"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1453)