بَابٌ : وَمِنَ الدَّلِيلِ عَلَى أَنَّ الخُمُسَ لِلْإِمَامِ وَأَنَّهُ يُعْطِي بَعْضَ قَرَابَتِهِ دُونَ بَعْضٍ مَا قَسَمَ النَّبِيُّ (ﷺ) لِبَنِي المُطَّلِبِ ، وَبَنِي هَاشِمٍ مِنْ خُمُسِ خَيْبَرَ

ضبط

قَالَ عُمَرُ بْنُ عَبْدِ العَزِيزِ : لَمْ لَمْ يَعُمَّهُمْ لم يعم بني عبد مناف بما قسمه أو قريشا. يَعُمَّهُمْ لَمْ يَعُمَّهُمْ لم يعم بني عبد مناف بما قسمه أو قريشا. بِذَلِكَ ، وَلَمْ يَخُصَّ قَرِيبًا دُونَ مَنْ هُوَ أَحْوَجُ إِلَيْهِ ، وَإِنْ كَانَ الَّذِي أَعْطَى لِمَا يَشْكُو إِلَيْهِ مِنَ الحَاجَةِ ، وَلِمَا مَسَّتْهُمْ مَسَّتْهُمْ أصابهم بسبب الإسلام ونصرته من أذى قومهم وأعوانهم فِي جَنْبِهِ ، مِنْ قَوْمِهِمْ وَحُلَفَائِهِمْالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1386)

حديث رقم : 3140

ضبط

مَشَيْتُ أَنَا وَعُثْمَانُ بْنُ عَفَّانَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ (ﷺ) ، فَقُلْنَا : يَا رَسُولَ اللَّهِ أَعْطَيْتَ بَنِي المُطَّلِبِ وَتَرَكْتَنَا ، وَنَحْنُ وَهُمْ مِنْكَ بِمَنْزِلَةٍ بِمَنْزِلَةٍ وَاحِدَةٍ أي لأن الجميع من بني عبد مناف ولكن عثمان رضي الله عنه من بني عبد شمس وجبير رضي الله عنه من بني نوفل. وَاحِدَةٍ بِمَنْزِلَةٍ وَاحِدَةٍ أي لأن الجميع من بني عبد مناف ولكن عثمان رضي الله عنه من بني عبد شمس وجبير رضي الله عنه من بني نوفل. ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) : "‎إِنَّمَا بَنُو المُطَّلِبِ ، وَبَنُو هَاشِمٍ شَيْءٌ شَيْءٌ وَاحِدٌ في الاستحقاق لنصرتهم له صلى الله عليه وسلم قبل إسلامهم وبعده وَاحِدٌ شَيْءٌ وَاحِدٌ في الاستحقاق لنصرتهم له صلى الله عليه وسلم قبل إسلامهم وبعده" ، قَالَ اللَّيْثُ : حَدَّثَنِي يُونُسُ ، وَزَادَ ، قَالَ جُبَيْرٌ : وَلَمْ يَقْسِمُ النَّبِيُّ (ﷺ) لِبَنِي عَبْدِ شَمْسٍ ، وَلاَ لِبَنِي نَوْفَلٍ ، وَقَالَ ابْنُ إِسْحَاقَ : عَبْدُ شَمْسٍ ، وَهَاشِمٌ ، وَالمُطَّلِبُ إِخْوَةٌ لِأُمٍّ ، وَأُمُّهُمْ عَاتِكَةُ بِنْتُ مُرَّةَ ، وَكَانَ نَوْفَلٌ أَخَاهُمْ لِأَبِيهِمْالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1387)