بَابُ نَفَقَةِ نِسَاءِ النَّبِيِّ (ﷺ) بَعْدَ وَفَاتِهِ

حديث رقم : 3096

ضبط

"‎لاَ يَقْتَسِمُ وَرَثَتِي دِينَارًا ، مَا تَرَكْتُ بَعْدَ نَفَقَةِ نِسَائِي وَمَئُونَةِ وَمَئُونَةِ 'المؤنة أو المئونة : القوت أو النفقة أو الكفاية أو المسئولية' عَامِلِي عَامِلِي 'عاملي : قيل الخليفة بعده ، وقيل يريد بذلك العامل على النخل ، وقيل المراد به خادمه ، وقيل العامل على الصدقة' ، فَهُوَ صَدَقَةٌ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1369)

حديث رقم : 3097

ضبط

تُوُفِّيَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) وَمَا فِي بَيْتِي مِنْ شَيْءٍ يَأْكُلُهُ ذُو كَبِدٍ كَبِدٍ حي من إنسان أو حيوان.
'الكبد : اللحمة السوْداءُ في البطن، المراد كل كائن حي له روح'
، إِلَّا شَطْرُ شَطْرُ شيء من شعير وقيل نصف وسق منه أو نصف صاع.
'الشطر : النصف'
شَعِيرٍ فِي رَفٍّ رَفٍّ شبه الطاقة أو خشب يرفع عن الأرض إلى جنب الجدار يوقى به ما يوضع عليه.
'الرف : شبه الطاق تجعل عليه طرائف البيت أو خشبة عريضة يغرز طرفاها في الجدار'
لِي ، فَأَكَلْتُ مِنْهُ حَتَّى طَالَ طَالَ عَلَيَّ زمن بقائه. عَلَيَّ طَالَ عَلَيَّ زمن بقائه. ، فَكِلْتُهُ فَفَنِيَ فَفَنِيَ 'الفناء : الانتهاء والهلاك والنفاد'
فرغ وانتهى ما فيه قال العيني نقلا عن ابن بطال كان الشعير الذي عند عائشة غير مكيل فكانت البركة فيه من أجل جهلها بكيله وكانت تظن في كل يوم أنه سيفنى لقلة كانت تتوهمها فيه فلذلك طال عليها فلما كالته علمت مدة بقائه ففني عند تمام ذلك الأمد
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1369)

حديث رقم : 3098

ضبط

مَا تَرَكَ النَّبِيُّ (ﷺ) إِلَّا سِلاَحَهُ وَبَغْلَتَهُ البَيْضَاءَ ، وَأَرْضًا تَرَكَهَا صَدَقَةًالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1369)