بَابُ مَا قِيلَ فِي الرِّمَاحِ

ضبط

وَيُذْكَرُ عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، عَنِ النَّبِيِّ (ﷺ) : "‎ جُعِلَ جُعِلَ رِزْقِي تَحْتَ ظِلِّ رُمْحِي أي جعل الله تعالى كسبي ومعاشي من الغنيمة وهي لا تنال إلا بالجهاد ومن خالف ما جئت به ناله الذل بالأسر والرق أو فرض الجزية عليه. وقيل (تحت ظل رمحي) لأن الخصم إذا قرب من المقاتل فعلاه الآخر بالرمح كان تحت ظله رِزْقِي جُعِلَ رِزْقِي تَحْتَ ظِلِّ رُمْحِي أي جعل الله تعالى كسبي ومعاشي من الغنيمة وهي لا تنال إلا بالجهاد ومن خالف ما جئت به ناله الذل بالأسر والرق أو فرض الجزية عليه. وقيل (تحت ظل رمحي) لأن الخصم إذا قرب من المقاتل فعلاه الآخر بالرمح كان تحت ظله تَحْتَ جُعِلَ رِزْقِي تَحْتَ ظِلِّ رُمْحِي أي جعل الله تعالى كسبي ومعاشي من الغنيمة وهي لا تنال إلا بالجهاد ومن خالف ما جئت به ناله الذل بالأسر والرق أو فرض الجزية عليه. وقيل (تحت ظل رمحي) لأن الخصم إذا قرب من المقاتل فعلاه الآخر بالرمح كان تحت ظله ظِلِّ جُعِلَ رِزْقِي تَحْتَ ظِلِّ رُمْحِي أي جعل الله تعالى كسبي ومعاشي من الغنيمة وهي لا تنال إلا بالجهاد ومن خالف ما جئت به ناله الذل بالأسر والرق أو فرض الجزية عليه. وقيل (تحت ظل رمحي) لأن الخصم إذا قرب من المقاتل فعلاه الآخر بالرمح كان تحت ظله رُمْحِي جُعِلَ رِزْقِي تَحْتَ ظِلِّ رُمْحِي أي جعل الله تعالى كسبي ومعاشي من الغنيمة وهي لا تنال إلا بالجهاد ومن خالف ما جئت به ناله الذل بالأسر والرق أو فرض الجزية عليه. وقيل (تحت ظل رمحي) لأن الخصم إذا قرب من المقاتل فعلاه الآخر بالرمح كان تحت ظله ، وَجُعِلَ الذِّلَّةُ وَالصَّغَارُ عَلَى مَنْ خَالَفَ أَمْرِي"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1289)

حديث رقم : 2914

ضبط

عَنْ أَبِي قَتَادَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ : أَنَّهُ كَانَ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ (ﷺ) ، حَتَّى إِذَا كَانَ بِبَعْضِ طَرِيقِ مَكَّةَ ، تَخَلَّفَ تَخَلَّفَ 'التخلف : التأخر والغياب' مَعَ أَصْحَابٍ لَهُ مُحْرِمِينَ مُحْرِمِينَ 'الإحرام : الإهلال بالحج أو بالعمرة ومباشَرة أسْبابهما وشُروطهما من خَلْع المَخِيط واجتِناب الأشياء التي مَنَعها الشرع كالطِّيب والنكاح والصَّيد وغير ذلك' ، وَهُوَ غَيْرُ مُحْرِمٍ ، فَرَأَى حِمَارًا وَحْشِيًّا ، فَاسْتَوَى فَاسْتَوَى 'استوى : اعتدل وركب' عَلَى فَرَسِهِ ، فَسَأَلَ أَصْحَابَهُ أَنْ يُنَاوِلُوهُ سَوْطَهُ سَوْطَهُ 'السوط : أداة جِلْدية تستخدم في الجَلْد والضرب' ، فَأَبَوْا فَأَبَوْا 'أبى : رفض وامتنع، واشتد على غيره' ، فَسَأَلَهُمْ رُمْحَهُ فَأَبَوْا فَأَبَوْا 'أبى : رفض وامتنع، واشتد على غيره' ، فَأَخَذَهُ ، ثُمَّ شَدَّ شَدَّ حمل عليه وأسرع إليه.
'شد عليه : حمل عليه وهجم'
عَلَى الحِمَارِ ، فَقَتَلَهُ ، فَأَكَلَ مِنْهُ بَعْضُ أَصْحَابِ النَّبِيِّ (ﷺ) ، وَأَبَى بَعْضٌ ، فَلَمَّا أَدْرَكُوا رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) سَأَلُوهُ عَنْ ذَلِكَ ، قَالَ : "‎إِنَّمَا هِيَ طُعْمَةٌ طُعْمَةٌ أَطْعَمَكُمُوهَا اللَّهُ رزق منحكم الله تعالى إياه أَطْعَمَكُمُوهَا طُعْمَةٌ أَطْعَمَكُمُوهَا اللَّهُ رزق منحكم الله تعالى إياه اللَّهُ طُعْمَةٌ أَطْعَمَكُمُوهَا اللَّهُ رزق منحكم الله تعالى إياه" ، وَعَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ ، عَنْ عَطَاءِ بْنِ يَسَارٍ ، عَنْ أَبِي قَتَادَةَ : فِي الحِمَارِ الوَحْشِيِّ ، مِثْلُ حَدِيثِ أَبِي النَّضْرِ قَالَ : "‎هَلْ مَعَكُمْ مِنْ لَحْمِهِ شَيْءٌ ؟"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1289)