بَابُ الشَّرِكَةِ فِي الطَّعَامِ وَالنِّهْدِ وَالنِّهْدِ هو أن يخرج كل من الرفقاء نفقة سفره وتوضع النفقات كلها ويخلط بعضها ببعض وينفق الجميع منها وإن تفاوتوا في الأكل. وَالعُرُوضِ

شرح حديث الباب

ضبط

وَكَيْفَ قِسْمَةُ مَا يُكَالُ وَيُوزَنُ مُجَازَفَةً مُجَازَفَةً أي بدون كيل أو وزن. أَوْ قَبْضَةً قَبْضَةً ، لَمَّا لَمْ يَرَ المُسْلِمُونَ فِي النَّهْدِ النَّهْدِ هو أن يخرج كل من الرفقاء نفقة سفره وتوضع النفقات كلها ويخلط بعضها ببعض وينفق الجميع منها وإن تفاوتوا في الأكل. بَأْسًا أَنْ يَأْكُلَ هَذَا بَعْضًا وَهَذَا بَعْضًا ، وَكَذَلِكَ مُجَازَفَةُ مُجَازَفَةُ الذَّهَبِ وَالفِضَّةِ أي يجوز إذا اختلف الجنس كذهب وفضة أما إذا اتحد كذهب بذهب أو فضة بفضة فلا يجوز لأنه ربا. الذَّهَبِ مُجَازَفَةُ الذَّهَبِ وَالفِضَّةِ أي يجوز إذا اختلف الجنس كذهب وفضة أما إذا اتحد كذهب بذهب أو فضة بفضة فلا يجوز لأنه ربا. وَالفِضَّةِ مُجَازَفَةُ الذَّهَبِ وَالفِضَّةِ أي يجوز إذا اختلف الجنس كذهب وفضة أما إذا اتحد كذهب بذهب أو فضة بفضة فلا يجوز لأنه ربا. وَالقِرَانُ وَالقِرَانُ بأن يأكل هذا تمرتين تمرتين وهذا تمرة تمرة فلا بأس في ذلك فِي التَّمْرِالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1089)

شرح حديث رقم 2483

ضبط

بَعَثَ بَعَثَ 'بعث : أرسل' رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) بَعْثًا بَعْثًا 'البعث : الرسول واحدا وجماعة' قِبَلَ السَّاحِلِ ، فَأَمَّرَ عَلَيْهِمْ أَبَا عُبَيْدَةَ بْنَ الجَرَّاحِ وَهُمْ ثَلاَثُ مِائَةٍ ، وَأَنَا فِيهِمْ ، فَخَرَجْنَا حَتَّى إِذَا كُنَّا بِبَعْضِ الطَّرِيقِ فَنِيَ فَنِيَ 'فني : انتهى ونفد' الزَّادُ الزَّادُ 'الزاد : هو الطعام والشراب وما يُتَبَلَّغُ به، ويُطْلق على كل ما يُتَوصَّل به إلى غاية بعينها' ، فَأَمَرَ أَبُو عُبَيْدَةَ بِأَزْوَادِ بِأَزْوَادِ 'الأزواد : جمع الزاد وهو طعام يتخذ للسفر' ذَلِكَ الجَيْشِ ، فَجُمِعَ ذَلِكَ كُلُّهُ ، فَكَانَ مِزْوَدَيْ مِزْوَدَيْ مثنى مزود وهو جراب يجعل فيه الزاد.
'المزود : الوعاء الذي يُحمل فيه الزاد ونحوه'
تَمْرٍ ، فَكَانَ يُقَوِّتُنَا يُقَوِّتُنَا يطعمنا. كُلَّ يَوْمٍ قَلِيلًا قَلِيلًا حَتَّى فَنِيَ فَنِيَ 'فني : انتهى ونفد' ، فَلَمْ يَكُنْ يُصِيبُنَا يُصِيبُنَا 'أصاب : نال' إِلَّا تَمْرَةٌ تَمْرَةٌ ، فَقُلْتُ : وَمَا تُغْنِي تَمْرَةٌ ، فَقَالَ : لَقَدْ وَجَدْنَا وَجَدْنَا فَقْدَهَا مؤثرا شاقا علينا ولقد حزنا لفقدها. فَقْدَهَا وَجَدْنَا فَقْدَهَا مؤثرا شاقا علينا ولقد حزنا لفقدها. حِينَ فَنِيَتْ فَنِيَتْ 'فني : انتهى ونفد' ، قَالَ : ثُمَّ انْتَهَيْنَا إِلَى البَحْرِ ، فَإِذَا حُوتٌ حُوتٌ سمكة عظيمة. مِثْلُ الظَّرِبِ الظَّرِبِ 'الظرب : الجبل الصغير أو الرابية الصغيرة' ، فَأَكَلَ مِنْهُ ذَلِكَ الجَيْشُ ثَمَانِيَ عَشْرَةَ لَيْلَةً ، ثُمَّ أَمَرَ أَبُو عُبَيْدَةَ بِضِلَعَيْنِ مِنْ أَضْلاَعِهِ ، فَنُصِبَا فَنُصِبَا 'نصب : أقام وأرسى وثَبَّتَ ورفع' ثُمَّ أَمَرَ بِرَاحِلَةٍ بِرَاحِلَةٍ المركب من الإبل.
'الراحلة : البَعيرُ القويّ على الأسفار والأحمال، ويَقَعُ على الذكر والأنثى'
، فَرُحِلَتْ فَرُحِلَتْ 'رحلت : وُضع عليها الرحل ، وهو كل شيء يعد للرحيل من مركب للبعير ووعاء للمتاع وغير ذلك' ثُمَّ مَرَّتْ تَحْتَهُمَا فَلَمْ تُصِبْهُمَا تُصِبْهُمَا 'أصاب : نال'المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1089)

شرح حديث رقم 2484

ضبط

خَفَّتْ أَزْوَادُ أَزْوَادُ 'الزاد : هو الطعام والشراب وما يُتَبَلَّغُ به، ويُطْلق على كل ما يُتَوصَّل به إلى غاية بعينها' القَوْمِ ، وَأَمْلَقُوا وَأَمْلَقُوا افتقروا.
'الإملاق : الفقر والحاجة'
، فَأَتَوُا النَّبِيَّ (ﷺ) فِي نَحْرِ نَحْرِ 'النحر : الذبح' إِبِلِهِمْ إِبِلِهِمْ 'الإبل : الجمال والنوق ، ليس له مفرد من لفظه' ، فَأَذِنَ لَهُمْ ، فَلَقِيَهُمْ عُمَرُ ، فَأَخْبَرُوهُ فَقَالَ : مَا بَقَاؤُكُمْ بَعْدَ إِبِلِكُمْ إِبِلِكُمْ 'الإبل : الجمال والنوق ، ليس له مفرد من لفظه' ، فَدَخَلَ عَلَى النَّبِيِّ (ﷺ) ، فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، مَا بَقَاؤُهُمْ بَعْدَ إِبِلِهِمْ إِبِلِهِمْ 'الإبل : الجمال والنوق ، ليس له مفرد من لفظه' ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) : "‎نَادِ فِي النَّاسِ ، فَيَأْتُونَ بِفَضْلِ أَزْوَادِهِمْ أَزْوَادِهِمْ 'الزاد : هو الطعام والشراب وما يُتَبَلَّغُ به، ويُطْلق على كل ما يُتَوصَّل به إلى غاية بعينها'" ، فَبُسِطَ لِذَلِكَ نِطَعٌ نِطَعٌ جلود يضم بعضها إلى بعض وتبسط.
'النطع : بساط من جلد ، ويطلق أيضا على الوعاء والخوان أو المائدة'
، وَجَعَلُوهُ عَلَى النِّطَعِ النِّطَعِ جلود يضم بعضها إلى بعض وتبسط.
'النطع : بساط من جلد ، ويطلق أيضا على الوعاء والخوان أو المائدة'
، فَقَامَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) فَدَعَا وَبَرَّكَ وَبَرَّكَ دعا بالبركة. عَلَيْهِ ، ثُمَّ دَعَاهُمْ بِأَوْعِيَتِهِمْ ، فَاحْتَثَى فَاحْتَثَى أخذ بكفيه.
'احتثى : اغترف'
النَّاسُ حَتَّى فَرَغُوا ، ثُمَّ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) : "‎أَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ ، وَأَنِّي رَسُولُ اللَّهِ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1090)

شرح حديث رقم 2485

ضبط

كُنَّا نُصَلِّي مَعَ النَّبِيِّ (ﷺ) العَصْرَ ، فَنَنْحَرُ فَنَنْحَرُ 'النحر : الذبح' جَزُورًا جَزُورًا 'الجَزُور : البَعِير ذكرا كان أو أنثى، إلا أنَّ اللَّفْظة مُؤنثة، تقول الجَزُورُ، وَإن أردْت ذكَرا، والجمْع جُزُرٌ وجَزَائر' ، فَتُقْسَمُ عَشْرَ قِسَمٍ ، فَنَأْكُلُ لَحْمًا نَضِيجًا نَضِيجًا مطبوخا ومستويا.
'النضيج : ما اكتمل طهوه'
قَبْلَ أَنْ تَغْرُبَ الشَّمْسُالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1090)

شرح حديث رقم 2486

ضبط

"‎إِنَّ الأَشْعَرِيِّينَ إِذَا أَرْمَلُوا أَرْمَلُوا من الإرمال وهو فناء الزاد وقلة الطعام أصله من الرمل كأنهم لصقوا بالرمل من القلة.
'الرمل : تتابع المشي مع إسراع الخطى'
فِي الغَزْوِ ، أَوْ قَلَّ طَعَامُ عِيَالِهِمْ بِالْمَدِينَةِ جَمَعُوا مَا كَانَ عِنْدَهُمْ فِي ثَوْبٍ وَاحِدٍ ، ثُمَّ اقْتَسَمُوهُ بَيْنَهُمْ فِي فِي إِنَاءٍ وَاحِدٍ أي اقتسموه بمكيال واحد حتى لا يتميز بعضهم عن بعض. إِنَاءٍ فِي إِنَاءٍ وَاحِدٍ أي اقتسموه بمكيال واحد حتى لا يتميز بعضهم عن بعض. وَاحِدٍ فِي إِنَاءٍ وَاحِدٍ أي اقتسموه بمكيال واحد حتى لا يتميز بعضهم عن بعض. بِالسَّوِيَّةِ بِالسَّوِيَّةِ 'السوية : العدل والتساوي' ، فَهُمْ فَهُمْ مِنِّي وَأَنَا مِنْهُمْ طريقتي وطريقتهم واحدة في التعاون على البر والتقوى وطاعة الله عز وجل ولذلك لا أتخلى عنهم مِنِّي فَهُمْ مِنِّي وَأَنَا مِنْهُمْ طريقتي وطريقتهم واحدة في التعاون على البر والتقوى وطاعة الله عز وجل ولذلك لا أتخلى عنهم وَأَنَا فَهُمْ مِنِّي وَأَنَا مِنْهُمْ طريقتي وطريقتهم واحدة في التعاون على البر والتقوى وطاعة الله عز وجل ولذلك لا أتخلى عنهم مِنْهُمْ فَهُمْ مِنِّي وَأَنَا مِنْهُمْ طريقتي وطريقتهم واحدة في التعاون على البر والتقوى وطاعة الله عز وجل ولذلك لا أتخلى عنهم"
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1091)