بَابُ مَا ذُكِرَ فِي الأَسْوَاقِ

ضبط

وَقَالَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ عَوْفٍ ، لَمَّا قَدِمْنَا المَدِينَةَ قُلْتُ : هَلْ مِنْ سُوقٍ فِيهِ تِجَارَةٌ قَالَ : سُوقُ قَيْنُقَاعَ وَقَالَ أَنَسٌ : قَالَ : عَبْدُ الرَّحْمَنِ دُلُّونِي عَلَى السُّوقِ وَقَالَ عُمَرُ : أَلْهَانِي الصَّفْقُ بِالأَسْوَاقِالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 928)

حديث رقم : 2118

ضبط

حَدَّثَتْنِي عَائِشَةُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا ، قَالَتْ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) : "‎يَغْزُو جَيْشٌ الكَعْبَةَ ، فَإِذَا كَانُوا بِبَيْدَاءَ بِبَيْدَاءَ الصحراء التي لا شيء فيها.
'البيداء : الصحراء'
مِنَ الأَرْضِ ، يُخْسَفُ يُخْسَفُ تغور بهم الأرض.
'الخسف : الذهاب والغياب في عمق الأرض'
بِأَوَّلِهِمْ وَآخِرِهِمْ"
، قَالَتْ : قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، كَيْفَ يُخْسَفُ يُخْسَفُ تغور بهم الأرض.
'الخسف : الذهاب والغياب في عمق الأرض'
بِأَوَّلِهِمْ وَآخِرِهِمْ ، وَفِيهِمْ أَسْوَاقُهُمْ أَسْوَاقُهُمْ أهل أسواقهم الذين يبيعون ويشترون ولم يقصدوا الغزو. ، وَمَنْ لَيْسَ مِنْهُمْ ؟ قَالَ : "‎ يُخْسَفُ يُخْسَفُ تغور بهم الأرض.
'الخسف : الذهاب والغياب في عمق الأرض'
بِأَوَّلِهِمْ وَآخِرِهِمْ ، ثُمَّ يُبْعَثُونَ يُبْعَثُونَ يوم القيامة. عَلَى عَلَى نِيَّاتِهِمْ يحاسب كل منهم بحسب قصده نِيَّاتِهِمْ عَلَى نِيَّاتِهِمْ يحاسب كل منهم بحسب قصده"
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 929)

حديث رقم : 2119

ضبط

"‎صَلاَةُ أَحَدِكُمْ فِي جَمَاعَةٍ ، تَزِيدُ عَلَى صَلاَتِهِ فِي سُوقِهِ وَبَيْتِهِ بِضْعًا بِضْعًا من ثلاث إلى تسع. وَعِشْرِينَ دَرَجَةً ، وَذَلِكَ بِأَنَّهُ إِذَا تَوَضَّأَ فَأَحْسَنَ الوُضُوءَ ، ثُمَّ أَتَى المَسْجِدَ لاَ يُرِيدُ إِلَّا الصَّلاَةَ ، لاَ يَنْهَزُهُ يَنْهَزُهُ ينهضه.
'ينهز : يحث ويدفع ويحرك ويبعث'
إِلَّا الصَّلاَةُ ، لَمْ يَخْطُ خَطْوَةً إِلَّا رُفِعَ بِهَا دَرَجَةً ، أَوْ حُطَّتْ حُطَّتْ 'حُطَّت : أُسْقِطَتْ ومُحِيَتْ' عَنْهُ بِهَا خَطِيئَةٌ ، وَالمَلاَئِكَةُ تُصَلِّي عَلَى أَحَدِكُمْ مَا دَامَ فِي مُصَلَّاهُ الَّذِي يُصَلِّي فِيهِ ، اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَيْهِ ، اللَّهُمَّ ارْحَمْهُ مَا لَمْ يُحْدِثْ فِيهِ ، مَا لَمْ يُؤْذِ فِيهِ ، وَقَالَ : أَحَدُكُمْ فِي صَلاَةٍ مَا كَانَتِ الصَّلاَةُ تَحْبِسُهُ تَحْبِسُهُ 'الحبس : المنع والإمساك عن الوجهة التي يتجه إليها الإنسان'"
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 929)

حديث رقم : 2120

ضبط

كَانَ النَّبِيُّ (ﷺ) فِي السُّوقِ ، فَقَالَ رَجُلٌ : يَا أَبَا القَاسِمِ ، فَالْتَفَتَ إِلَيْهِ النَّبِيُّ (ﷺ) ، فَقَالَ : إِنَّمَا دَعَوْتُ هَذَا ، فَقَالَ النَّبِيُّ (ﷺ) : "‎سَمُّوا بِاسْمِي بِاسْمِي أي سموا محمدا. وَلاَ تَكَنَّوْا تَكَنَّوْا 'الكنية : ما يجعل علما على الشخص غير الاسم واللقب ، وتكون مصدرة بلفظ أب أو أم' بِكُنْيَتِي بِكُنْيَتِي أي لا تكنوا أبا القاسم والجمهور على جواز ذلك وأن النهي للتنزيه أو هو منسوخ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 929)

حديث رقم : 2121

ضبط

دَعَا رَجُلٌ بِالبَقِيعِ يَا أَبَا القَاسِمِ ، فَالْتَفَتَ إِلَيْهِ النَّبِيُّ (ﷺ) ، فَقَالَ : لَمْ أَعْنِكَ أَعْنِكَ 'عناه : قصده' قَالَ : "‎سَمُّوا بِاسْمِي ، وَلاَ وَلاَ تَكْتَنُوا بِكُنْيَتِي وهي أبا القاسم والكنية كل اسم علم يبدأ بأب أو أم. وذهب الحنفية إلى أن هذا منسوخ وقال المالكية هو خاص بحياته صلى الله عليه وسلم وحمله بعضهم على الكراهة وقال الشافعية بالتحريم مطلقا. تَكْتَنُوا وَلاَ تَكْتَنُوا بِكُنْيَتِي وهي أبا القاسم والكنية كل اسم علم يبدأ بأب أو أم. وذهب الحنفية إلى أن هذا منسوخ وقال المالكية هو خاص بحياته صلى الله عليه وسلم وحمله بعضهم على الكراهة وقال الشافعية بالتحريم مطلقا. بِكُنْيَتِي وَلاَ تَكْتَنُوا بِكُنْيَتِي وهي أبا القاسم والكنية كل اسم علم يبدأ بأب أو أم. وذهب الحنفية إلى أن هذا منسوخ وقال المالكية هو خاص بحياته صلى الله عليه وسلم وحمله بعضهم على الكراهة وقال الشافعية بالتحريم مطلقا."المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 930)

حديث رقم : 2122

ضبط

خَرَجَ النَّبِيُّ (ﷺ) فِي طَائِفَةِ طَائِفَةِ النَّهَارِ قطعة منه. النَّهَارِ طَائِفَةِ النَّهَارِ قطعة منه. ، لاَ يُكَلِّمُنِي وَلاَ أُكَلِّمُهُ ، حَتَّى أَتَى سُوقَ بَنِي قَيْنُقَاعَ قَيْنُقَاعَ قبيلة من قبائل اليهود الذين كانوا في المدينة. ، فَجَلَسَ بِفِنَاءِ بِفِنَاءِ الموضع المتسع أمام البيت. بَيْتِ فَاطِمَةَ ، فَقَالَ : "‎ أَثَمَّ أَثَمَّ اسم يشار به للمكان البعيد أي أيوجد هناك في البيت.
'اسم يشار به إلى المكان البعيد بمعنى هناك'
لُكَعُ لُكَعُ معناه الصغير بلغة تميم ومراده صلى الله عليه وسلم الحسن بن علي رضي الله عنهما.
'اللكاع : اسم ينادى به الطفل الصغير للمداعبة'
، أَثَمَّ أَثَمَّ اسم يشار به للمكان البعيد أي أيوجد هناك في البيت.
'اسم يشار به إلى المكان البعيد بمعنى هناك'
لُكَعُ لُكَعُ معناه الصغير بلغة تميم ومراده صلى الله عليه وسلم الحسن بن علي رضي الله عنهما.
'اللكاع : اسم ينادى به الطفل الصغير للمداعبة'
"
، فَحَبَسَتْهُ شَيْئًا ، فَظَنَنْتُ أَنَّهَا تُلْبِسُهُ سِخَابًا سِخَابًا قلادة من خرز أو طيب أو قرنفل وقيل غير ذلك.
(وهو نوع من الطيب الصلب) ونحوه، وليس فيها من اللؤلؤ والجوهر شيء.
'السخاب : قلادة تتخذ من قرنفل ومحلب وسك '
، أَوْ تُغَسِّلُهُ ، فَجَاءَ يَشْتَدُّ يَشْتَدُّ يسرع حَتَّى عَانَقَهُ ، وَقَبَّلَهُ وَقَالَ : "‎اللَّهُمَّ أَحْبِبْهُ وَأَحِبَّ مَنْ يُحِبُّهُ" ، قَالَ سُفْيَانُ : قَالَ عُبَيْدُ اللَّهِ : أَخْبَرَنِي أَنَّهُ رَأَى نَافِعَ بْنَ جُبَيْرٍ ، أَوْتَرَ بِرَكْعَةٍالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 930)

حديث رقم : 2123

ضبط

حَدَّثَنَا ابْنُ عُمَرَ : أَنَّهُمْ كَانُوا يَشْتَرُونَ الطَّعَامَ مِنَ الرُّكْبَانِ الرُّكْبَانِ الجماعة من الإبل في السفر جمع راكب ثم أطلق على كل راكب دابة.
'الرَّكْبُ : الراكبون للسفر وغيره'
عَلَى عَهْدِ النَّبِيِّ (ﷺ) ، فَيَبْعَثُ عَلَيْهِمْ مَنْ يَمْنَعُهُمْ أَنْ يَبِيعُوهُ حَيْثُ حَيْثُ اشْتَرَوْهُ مكان شرائه. اشْتَرَوْهُ حَيْثُ اشْتَرَوْهُ مكان شرائه. ، حَتَّى يَنْقُلُوهُ حَيْثُ حَيْثُ يُبَاعُ الطَّعَامُ الأماكن التي يباع فيها الطعام عادة وهي الأسواق يُبَاعُ حَيْثُ يُبَاعُ الطَّعَامُ الأماكن التي يباع فيها الطعام عادة وهي الأسواق الطَّعَامُ حَيْثُ يُبَاعُ الطَّعَامُ الأماكن التي يباع فيها الطعام عادة وهي الأسواق

[حديث رقم : 2124] قَالَ : وَحَدَّثَنَا ابْنُ عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا، قَالَ : نَهَى النَّبِيُّ (ﷺ) : أَنْ يُبَاعَ الطَّعَامُ إِذَا اشْتَرَاهُ حَتَّى يَسْتَوْفِيَهُ يَسْتَوْفِيَهُ يقبضه" المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 930)

حديث رقم : 2124

ضبط

قَالَ : وَحَدَّثَنَا ابْنُ عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا، قَالَ : نَهَى النَّبِيُّ (ﷺ) : أَنْ يُبَاعَ الطَّعَامُ إِذَا اشْتَرَاهُ حَتَّى يَسْتَوْفِيَهُ يَسْتَوْفِيَهُ يقبضه

[حديث رقم : 2123] حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ المُنْذِرِ ، حَدَّثَنَا أَبُو ضَمْرَةَ ، حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ عُقْبَةَ ، عَنْ نَافِعٍ ، حَدَّثَنَا ابْنُ عُمَرَ : أَنَّهُمْ كَانُوا يَشْتَرُونَ الطَّعَامَ مِنَ الرُّكْبَانِ الرُّكْبَانِ الجماعة من الإبل في السفر جمع راكب ثم أطلق على كل راكب دابة.
'الرَّكْبُ : الراكبون للسفر وغيره'
عَلَى عَهْدِ النَّبِيِّ (ﷺ) ، فَيَبْعَثُ عَلَيْهِمْ مَنْ يَمْنَعُهُمْ أَنْ يَبِيعُوهُ حَيْثُ حَيْثُ اشْتَرَوْهُ مكان شرائه. اشْتَرَوْهُ حَيْثُ اشْتَرَوْهُ مكان شرائه. ، حَتَّى يَنْقُلُوهُ حَيْثُ حَيْثُ يُبَاعُ الطَّعَامُ الأماكن التي يباع فيها الطعام عادة وهي الأسواق يُبَاعُ حَيْثُ يُبَاعُ الطَّعَامُ الأماكن التي يباع فيها الطعام عادة وهي الأسواق الطَّعَامُ حَيْثُ يُبَاعُ الطَّعَامُ الأماكن التي يباع فيها الطعام عادة وهي الأسواق
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 931)