حديث رقم : 2122

ضبط

خَرَجَ النَّبِيُّ (ﷺ) فِي طَائِفَةِ طَائِفَةِ النَّهَارِ قطعة منه. النَّهَارِ طَائِفَةِ النَّهَارِ قطعة منه. ، لاَ يُكَلِّمُنِي وَلاَ أُكَلِّمُهُ ، حَتَّى أَتَى سُوقَ بَنِي قَيْنُقَاعَ قَيْنُقَاعَ قبيلة من قبائل اليهود الذين كانوا في المدينة. ، فَجَلَسَ بِفِنَاءِ بِفِنَاءِ الموضع المتسع أمام البيت. بَيْتِ فَاطِمَةَ ، فَقَالَ : "‎ أَثَمَّ أَثَمَّ اسم يشار به للمكان البعيد أي أيوجد هناك في البيت.
'اسم يشار به إلى المكان البعيد بمعنى هناك'
لُكَعُ لُكَعُ معناه الصغير بلغة تميم ومراده صلى الله عليه وسلم الحسن بن علي رضي الله عنهما.
'اللكاع : اسم ينادى به الطفل الصغير للمداعبة'
، أَثَمَّ أَثَمَّ اسم يشار به للمكان البعيد أي أيوجد هناك في البيت.
'اسم يشار به إلى المكان البعيد بمعنى هناك'
لُكَعُ لُكَعُ معناه الصغير بلغة تميم ومراده صلى الله عليه وسلم الحسن بن علي رضي الله عنهما.
'اللكاع : اسم ينادى به الطفل الصغير للمداعبة'
"
، فَحَبَسَتْهُ شَيْئًا ، فَظَنَنْتُ أَنَّهَا تُلْبِسُهُ سِخَابًا سِخَابًا قلادة من خرز أو طيب أو قرنفل وقيل غير ذلك.
(وهو نوع من الطيب الصلب) ونحوه، وليس فيها من اللؤلؤ والجوهر شيء.
'السخاب : قلادة تتخذ من قرنفل ومحلب وسك '
، أَوْ تُغَسِّلُهُ ، فَجَاءَ يَشْتَدُّ يَشْتَدُّ يسرع حَتَّى عَانَقَهُ ، وَقَبَّلَهُ وَقَالَ : "‎اللَّهُمَّ أَحْبِبْهُ وَأَحِبَّ مَنْ يُحِبُّهُ" ، قَالَ سُفْيَانُ : قَالَ عُبَيْدُ اللَّهِ : أَخْبَرَنِي أَنَّهُ رَأَى نَافِعَ بْنَ جُبَيْرٍ ، أَوْتَرَ بِرَكْعَةٍالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 930)