بَابُ صَوْمِ شَعْبَانَ

حديث رقم : 1969

ضبط

كَانَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) يَصُومُ حَتَّى نَقُولَ نَقُولَ : لاَ يُفْطِرُ تكثر متابعة صومه الأيام بحيث نصبح نظن أنه لا يفطر وكذلك متابعته الفطر. : نَقُولَ : لاَ يُفْطِرُ تكثر متابعة صومه الأيام بحيث نصبح نظن أنه لا يفطر وكذلك متابعته الفطر. لاَ نَقُولَ : لاَ يُفْطِرُ تكثر متابعة صومه الأيام بحيث نصبح نظن أنه لا يفطر وكذلك متابعته الفطر. يُفْطِرُ نَقُولَ : لاَ يُفْطِرُ تكثر متابعة صومه الأيام بحيث نصبح نظن أنه لا يفطر وكذلك متابعته الفطر. ، وَيُفْطِرُ حَتَّى نَقُولَ : لاَ يَصُومُ ، فَمَا رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) اسْتَكْمَلَ اسْتَكْمَلَ صِيَامَ شَهْرٍ صامه كاملا أو أكثره صِيَامَ اسْتَكْمَلَ صِيَامَ شَهْرٍ صامه كاملا أو أكثره شَهْرٍ اسْتَكْمَلَ صِيَامَ شَهْرٍ صامه كاملا أو أكثره إِلَّا رَمَضَانَ ، وَمَا رَأَيْتُهُ أَكْثَرَ صِيَامًا مِنْهُ فِي شَعْبَانَالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 865)

حديث رقم : 1970

ضبط

لَمْ يَكُنِ النَّبِيُّ (ﷺ) يَصُومُ شَهْرًا أَكْثَرَ مِنْ شَعْبَانَ ، فَإِنَّهُ كَانَ يَصُومُ يَصُومُ شَعْبَانَ كُلَّهُ أي كان يصوم أكثره والعرب تطلق الكل على الأكثر. شَعْبَانَ يَصُومُ شَعْبَانَ كُلَّهُ أي كان يصوم أكثره والعرب تطلق الكل على الأكثر. كُلَّهُ يَصُومُ شَعْبَانَ كُلَّهُ أي كان يصوم أكثره والعرب تطلق الكل على الأكثر. ، وَكَانَ يَقُولُ : "‎خُذُوا مِنَ الْعَمَلِ مَا تُطِيقُونَ تُطِيقُونَ تستطيعون المداومة عليه بدون ضرر.، فَإِنَّ اللهَ لاَ لاَ يَمَلُّ حَتَّى تَمَلُّوا لا يترك إثابكم حتى تتركوا العمل والإفراط في العمل ربما أدى إلى تركه.
لا يقطع عنكم الثواب والفضل حتى تنقطعوا عن العمل الصالح
يَمَلُّ لاَ يَمَلُّ حَتَّى تَمَلُّوا لا يترك إثابكم حتى تتركوا العمل والإفراط في العمل ربما أدى إلى تركه.
لا يقطع عنكم الثواب والفضل حتى تنقطعوا عن العمل الصالح
حَتَّى لاَ يَمَلُّ حَتَّى تَمَلُّوا لا يترك إثابكم حتى تتركوا العمل والإفراط في العمل ربما أدى إلى تركه.
لا يقطع عنكم الثواب والفضل حتى تنقطعوا عن العمل الصالح
تَمَلُّوا لاَ يَمَلُّ حَتَّى تَمَلُّوا لا يترك إثابكم حتى تتركوا العمل والإفراط في العمل ربما أدى إلى تركه.
لا يقطع عنكم الثواب والفضل حتى تنقطعوا عن العمل الصالح
"
، وَأَحَبُّ الصَّلاَةِ إِلَى النَّبِيِّ (ﷺ) مَا دُووِمَ عَلَيْهِ وَإِنْ قَلَّتْ. وَكَانَ إِذَا صَلَّى صَلاَةً دَاوَمَ عَلَيْهَاالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 866)