بَابُ قَوْلِ النَّبِيِّ (ﷺ) : "‎إِذَا رَأَيْتُمُ الهِلاَلَ فَصُومُوا ، وَإِذَا رَأَيْتُمُوهُ فَأَفْطِرُوا"

ضبط

وَقَالَ صِلَةُ ، عَنْ عَمَّارٍ ، مَنْ صَامَ يَوْمَ يَوْمَ الشَّكِّ هو اليوم الذي يتحدث الناس فيه برؤية الهلال ولم تثبت رؤيته الشَّكِّ يَوْمَ الشَّكِّ هو اليوم الذي يتحدث الناس فيه برؤية الهلال ولم تثبت رؤيته فَقَدْ عَصَى أَبَا القَاسِمِ (ﷺ)المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 836)

حديث رقم : 1906

ضبط

أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) ذَكَرَ رَمَضَانَ فَقَالَ : "‎لاَ تَصُومُوا حَتَّى تَرَوُا الْهِلَالَ ، وَلاَ تُفْطِرُوا حَتَّى تَرَوْهُ ، فَإِنْ غُمَّ غُمَّ 'غُمَّ الهلال : حال دون رؤيته غيم أو ضباب أو حاجز' عَلَيْكُمْ فَاقْدُرُوا فَاقْدُرُوا قدروا له تمام العدة ثلاثين يوما.
'اقدروا : احسبوا وقيسوا وقته'
لَهُ"
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 836)

حديث رقم : 1907

ضبط

"‎الشَّهْرُ تِسْعٌ تِسْعٌ وَعِشْرُونَ أي يكون هكذا أحيانا. وَعِشْرُونَ تِسْعٌ وَعِشْرُونَ أي يكون هكذا أحيانا. لَيْلَةً ، فَلاَ تَصُومُوا حَتَّى تَرَوْهُ ، فَإِنْ غُمَّ غُمَّ 'غُمَّ الهلال : حال دون رؤيته غيم أو ضباب أو حاجز' عَلَيْكُمْ فَأَكْمِلُوا العِدَّةَ العِدَّةَ عدة أيام شعبان ثَلاَثِينَ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 836)

حديث رقم : 1908

ضبط

"‎الشَّهْرُ هَكَذَا هَكَذَا وَهَكَذَا أي أشار بيديه الكريمتين ناشرا أصابعه مرتين فهي عشرون. وَهَكَذَا هَكَذَا وَهَكَذَا أي أشار بيديه الكريمتين ناشرا أصابعه مرتين فهي عشرون. وَ خَنَسَ خَنَسَ الإِبْهَامَ فِي الثَّالِثَةِ أي أشار في المرة الثالثة كما أشار قبلها ولكنه قبض الإبهام فهي تسع فيكون المجموع تسعا وعشرين الإِبْهَامَ خَنَسَ الإِبْهَامَ فِي الثَّالِثَةِ أي أشار في المرة الثالثة كما أشار قبلها ولكنه قبض الإبهام فهي تسع فيكون المجموع تسعا وعشرين فِي خَنَسَ الإِبْهَامَ فِي الثَّالِثَةِ أي أشار في المرة الثالثة كما أشار قبلها ولكنه قبض الإبهام فهي تسع فيكون المجموع تسعا وعشرين الثَّالِثَةِ خَنَسَ الإِبْهَامَ فِي الثَّالِثَةِ أي أشار في المرة الثالثة كما أشار قبلها ولكنه قبض الإبهام فهي تسع فيكون المجموع تسعا وعشرين"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 837)

حديث رقم : 1909

ضبط

"‎صُومُوا لِرُؤْيَتِهِ وَأَفْطِرُوا لِرُؤْيَتِهِ ، فَإِنْ غُبِّيَ غُبِّيَ من الغباوة وهي عدم الفطنة وهو استعارة لخفاء الهلال.
'غبي : خَفِيَ'
عَلَيْكُمْ فَأَكْمِلُوا عِدَّةَ شَعْبَانَ ثَلاَثِينَ"
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 837)

حديث رقم : 1910

ضبط

أَنَّ النَّبِيَّ (ﷺ) آلَى آلَى حلف لا يدخل عليهن.
'الإيلاء : القسم والحلف مطلقا وقد يراد به القسم على عدم القرب من الزوجة، وله شروط خاصة عند الفقهاء وقد يراد به المدة التي لا يقرب فيها الرجل المرأة'
مِنْ نِسَائِهِ شَهْرًا ، فَلَمَّا مَضَى تِسْعَةٌ وَعِشْرُونَ يَوْمًا ، غَدَا غَدَا من الغدو وهو الذهاب أول النهار.
'الغدو : السير والذهاب والتبكير أول النهار'
أَوْ رَاحَ رَاحَ من الرواح وهو الذهاب آخر النهار وقد يراد به مطلق الذهاب في أي وقت.
'راح : ذهب'
فَقِيلَ فَقِيلَ لَهُ القائل هي عائشة رضي الله عنها لَهُ فَقِيلَ لَهُ القائل هي عائشة رضي الله عنها : إِنَّكَ حَلَفْتَ أَنْ لاَ تَدْخُلَ شَهْرًا ، فَقَالَ : "‎إِنَّ الشَّهْرَ يَكُونُ تِسْعَةً وَعِشْرِينَ يَوْمًا"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 837)

حديث رقم : 1911

ضبط

آلَى آلَى 'الإيلاء : القسم والحلف مطلقا وقد يراد به القسم على عدم القرب من الزوجة، وله شروط خاصة عند الفقهاء وقد يراد به المدة التي لا يقرب فيها الرجل المرأة' رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) مِنْ نِسَائِهِ ، وَكَانَتْ انْفَكَّتْ انْفَكَّتْ رِجْلُهُ من الانفكاك وهو الخلع وانفتال بعضها عن بعض رِجْلُهُ انْفَكَّتْ رِجْلُهُ من الانفكاك وهو الخلع وانفتال بعضها عن بعض ، فَأَقَامَ فِي مَشْرُبَةٍ مَشْرُبَةٍ 'المشربة : الحجرة المرتفعة' تِسْعًا وَعِشْرِينَ لَيْلَةً ، ثُمَّ نَزَلَ فَقَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّهِ آلَيْتَ شَهْرًا ، فَقَالَ : "‎إِنَّ الشَّهْرَ يَكُونُ تِسْعًا وَعِشْرِينَ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 837)