بَابٌ : الصَّوْمُ لِمَنْ خَافَ عَلَى نَفْسِهِ العُزْبَةَ العُزْبَةَ العزب من لا زوج له والعزبة من لا زوج لها أي خاف أن يقع في الزنا لعدم الزواج وبعده عنه.

شرح حديث رقم 1905

ضبط

بَيْنَا أَنَا أَمْشِي ، مَعَ عَبْدِ اللَّهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، فَقَالَ : كُنَّا مَعَ النَّبِيِّ (ﷺ) ، فَقَالَ : "‎مَنِ اسْتَطَاعَ البَاءَةَ البَاءَةَ هي في اللغة الجماع والتقدير من استطاع منكم الجماع لقدرته على مؤن النكاح وقيل المراد بالباءة هنا مؤن الزواج.
'الباءة : النِّكاح والتَّزَوّج'
فَلْيَتَزَوَّجْ ، فَإِنَّهُ أَغَضُّ أَغَضُّ أدعى إلى غض البصر.
'أغض : أخفض وأدفع لعين المتزوج عن الأجنبية ، من غض طرفه أي خفضه وكفه'
لِلْبَصَرِ ، وَأَحْصَنُ وَأَحْصَنُ أدعى إلى إحصان الفرج أي حفظه من الزنا.
'أحصن : أمنع وأحفظ'
لِلْفَرْجِ ، وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَعَلَيْهِ بِالصَّوْمِ ، فَإِنَّهُ لَهُ وِجَاءٌ وِجَاءٌ قاطع للشهوة.
'وجاء : يَقْطَعُ النِّكاح كما يَقْطَعه الوِجَاء والوِجَاء : أنْ تُرَضَّ أُنْثَيا الفَحْل رَضًّا شَديدا يُذْهِبُ شَهْوةَ الجِماع، ويَتَنَزَّل في قَطْعه مَنْزلةَ الخَصْي'
"
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 835)