حديث رقم : 923

ضبط

أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) أُتِيَ بِمَالٍ - أَوْ سَبْيٍ سَبْيٍ 'السبي : الأسرى من النساء والأطفال' - فَقَسَمَهُ ، فَأَعْطَى رِجَالًا وَتَرَكَ رِجَالًا ، فَبَلَغَهُ أَنَّ الَّذِينَ تَرَكَ عَتَبُوا عَتَبُوا سخطوا في أنفسهم. ، فَحَمِدَ اللَّهَ ، ثُمَّ أَثْنَى أَثْنَى 'الثناء : المدح والوصف بالخير' عَلَيْهِ ، ثُمَّ قَالَ : "‎أَمَّا بَعْدُ فَوَاللَّهِ إِنِّي لَأُعْطِي الرَّجُلَ ، وَأَدَعُ الرَّجُلَ ، وَالَّذِي أَدَعُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِنَ الَّذِي أُعْطِي ، وَلَكِنْ أُعْطِي أَقْوَامًا لِمَا أَرَى فِي قُلُوبِهِمْ مِنَ الجَزَعِ الجَزَعِ الضعف عن الصبر وتحمل ما ينزل به مكروه.
'الجزع : الخوف والفزع وعدم الصبر والحزن'
وَالهَلَعِ وَالهَلَعِ أشد الفزع والخوف.
'الهلع : أشد الجزع والضجر'
، وَأَكِلُ وَأَكِلُ 'أَكِل : أترك' أَقْوَامًا إِلَى مَا جَعَلَ اللَّهُ فِي قُلُوبِهِمْ مِنَ الغِنَى الغِنَى النفسي والتعفف. وَالخَيْرِ وَالخَيْرِ الإيمان الحامل على الصبر والرضى. ، فِيهِمْ عَمْرُو بْنُ تَغْلِبَ"
فَوَاللَّهِ مَا أُحِبُّ أَنَّ أَنَّ لِي بِكَلِمَةِ بدل كلمة. لِي أَنَّ لِي بِكَلِمَةِ بدل كلمة. بِكَلِمَةِ أَنَّ لِي بِكَلِمَةِ بدل كلمة. رَسُولِ اللَّهِ (ﷺ) حُمْرَ النَّعَمِ النَّعَمِ الإبل الحمراء وكانت أعجب الأموال وأحبها إلى العرب.
'النعم : الإبل والشاء ، وقيل الإبل خاصة'
، تَابَعَهُ يُونُسُالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 415)