شرح حديث الباب

ضبط

وَقَالَ عَطَاءٌ : يُفْطِرُ مِنَ المَرَضِ كُلِّهِ كُلِّهِ أي مطلق المرض. ، كَمَا كَمَا قَالَ اللَّهُ تَعَالَى أي كقوله تعالى { مريضا } بدون قيد. قَالَ كَمَا قَالَ اللَّهُ تَعَالَى أي كقوله تعالى { مريضا } بدون قيد. اللَّهُ كَمَا قَالَ اللَّهُ تَعَالَى أي كقوله تعالى { مريضا } بدون قيد. تَعَالَى كَمَا قَالَ اللَّهُ تَعَالَى أي كقوله تعالى { مريضا } بدون قيد. وَقَالَ الحَسَنُ ، وَإِبْرَاهِيمُ : فِي المُرْضِعِ أَوِ الحَامِلِ ، إِذَا خَافَتَا عَلَى أَنْفُسِهِمَا أَوْ وَلَدِهِمَا تُفْطِرَانِ ثُمَّ تَقْضِيَانِ ، وَأَمَّا الشَّيْخُ الكَبِيرُ إِذَا لَمْ يُطِقِ الصِّيَامَ فَقَدْ أَطْعَمَ أَنَسٌ بَعْدَ مَا كَبِرَ عَامًا أَوْ عَامَيْنِ ، كُلَّ يَوْمٍ مِسْكِينًا ، خُبْزًا وَلَحْمًا ، وَأَفْطَرَ قِرَاءَةُ قِرَاءَةُ العَامَّةِ أي قراءة عامة القراء { يطيقونه } وقرأ ابن عباس رضي الله عنهما { يطوقونه } كما في الحديث الآتي وقراءة العامة أكثر وأشهر وهي المتواترة العَامَّةِ قِرَاءَةُ العَامَّةِ أي قراءة عامة القراء { يطيقونه } وقرأ ابن عباس رضي الله عنهما { يطوقونه } كما في الحديث الآتي وقراءة العامة أكثر وأشهر وهي المتواترة : { يُطِيقُونَهُ } [البقرة : 184] : وَهْوَ أَكْثَرُالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1944)