ضبط

وَقَوْلِ اللَّهِ تَعَالَى : { إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ الْأَمَانَاتِ جمع أمانة وهي كل ما اؤتمن عليه من حق مادي أو معنوي. إِلَىٰ أَهْلِهَا أَهْلِهَا أصحابها. ، وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ بِالْعَدْلِ ۚ هو إعطاء كل ذي حق حقه دون محاباة. ۚ بِالْعَدْلِ ۚ هو إعطاء كل ذي حق حقه دون محاباة. ، إِنَّ اللَّهَ نِعِمَّا نِعِمَّا يَعِظُكُم بِهِ ۗ نعم الشيء الذي يعظكم به وهو أداء الأمانات والحكم بالعدل يَعِظُكُم نِعِمَّا يَعِظُكُم بِهِ ۗ نعم الشيء الذي يعظكم به وهو أداء الأمانات والحكم بالعدل بِهِ نِعِمَّا يَعِظُكُم بِهِ ۗ نعم الشيء الذي يعظكم به وهو أداء الأمانات والحكم بالعدل ۗ نِعِمَّا يَعِظُكُم بِهِ ۗ نعم الشيء الذي يعظكم به وهو أداء الأمانات والحكم بالعدل ، إِنَّ اللَّهَ كَانَ سَمِيعًا بَصِيرًا }[النساء: 58]المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1043)