ضبط

وَقَالَ الحَسَنُ ، وَقَتَادَةُ : إِذَا كَانَ يَوْمَ أَحَالَ عَلَيْهِ مَلِيًّا جَازَ وَقَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ : يَتَخَارَجُ يَتَخَارَجُ يخرج كل منهما من نصيبه ما وقع في نصيب صاحبه. الشَّرِيكَانِ ، وَأَهْلُ المِيرَاثِ ، فَيَأْخُذُ هَذَا عَيْنًا عَيْنًا متاعا أو غيره. وَهَذَا دَيْنًا دَيْنًا أي في الذمة. ، فَإِنْ تَوِيَ تَوِيَ هلك شيء مما وقع في نصيبه لِأَحَدِهِمَا لَمْ يَرْجِعْ عَلَى صَاحِبِهِالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 998)