حديث رقم : 492

ضبط

أَنَّ النَّبِيَّ (ﷺ) اسْتَقْبَلَ فُرْضَتَيِ فُرْضَتَيِ مثنى فرضة وهي مدخل الطريق إلى الجبل.
'الفرضة : الجزء المنحدر من وسط الجبل أو عند حافتيه'
الْجَبَلِ الَّذِي بَيْنَهُ وَبَيْنَ الْجَبَلِ الطَّوِيلِ ، نَحْوَ الْكَعْبَةِ ، فَجَعَلَ الْمَسْجِدَ الَّذِي بُنِيَ ثَمَّ ثَمَّ 'ثَمَّ : اسم يشار به إلى المكان البعيد بمعنى هناك' يَسَارَ الْمَسْجِدِ ، بِطَرَفِ الْأَكَمَةِ الْأَكَمَةِ 'الأكمة : ما ارتفع من الأرض دون الجبل' ، وَمُصَلَّى النَّبِيِّ (ﷺ) أَسْفَلَ مِنْهُ عَلَى الْأَكَمَةِ الْأَكَمَةِ 'الأكمة : ما ارتفع من الأرض دون الجبل' السَّوْدَاءِ ، تَدَعُ مِنَ الْأَكَمَةِ الْأَكَمَةِ 'الأكمة : ما ارتفع من الأرض دون الجبل' عَشَرَةَ أَذْرُعٍ أَوْ نَحْوَهَا ، ثُمَّ تُصَلِّي مُسْتَقْبِلَ الْفُرْضَتَيْنِ الْفُرْضَتَيْنِ مثنى فرضة وهي مدخل الطريق إلى الجبل.
'الفرضة : المدخل والمنفذ'
مِنَ الْجَبَلِ الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَ الْكَعْبَةِالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 240)