حديث رقم : 484

ضبط

أَنَّ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عُمَرَ ، أَخْبَرَهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) كَانَ يَنْزِلُ بِذِي بِذِي الْحُلَيْفَةِ اسم موضع قريب من المدينة ويسمى الآن آبار علي وهو ميقات أهل المدينة. الْحُلَيْفَةِ بِذِي الْحُلَيْفَةِ اسم موضع قريب من المدينة ويسمى الآن آبار علي وهو ميقات أهل المدينة. حِينَ يَعْتَمِرُ ، وَفِي حَجَّتِهِ حِينَ حَجَّ تَحْتَ سَمُرَةٍ سَمُرَةٍ شجرة ذات شوك. فِي مَوْضِعِ الْمَسْجِدِ الَّذِي بِذِي الْحُلَيْفَةِ ، وَكَانَ إِذَا رَجَعَ مِنْ غَزْوٍ كَانَ فِي تِلْكَ الطَّرِيقِ أَوْ حَجٍّ أَوْ عُمْرَةٍ هَبَطَ مِنْ بَطْنِ بَطْنِ وَادٍ وادي العقيق.
'بطن الوادي : وسطه وهو الموضع المنخفض مسيل المياه والأمطار'
وَادٍ بَطْنِ وَادٍ وادي العقيق.
'بطن الوادي : وسطه وهو الموضع المنخفض مسيل المياه والأمطار'
، فَإِذَا ظَهَرَ مِنْ بَطْنِ بَطْنِ وَادٍ وادي العقيق.
'بطن الوادي : وسطه وهو الموضع المنخفض مسيل المياه والأمطار'
وَادٍ بَطْنِ وَادٍ وادي العقيق.
'بطن الوادي : وسطه وهو الموضع المنخفض مسيل المياه والأمطار'
أَنَاخَ أَنَاخَ 'أناخ بالمكان : أبرك فيه بعيره وأجلسه وأقام فيه' بِالْبَطْحَاءِ بِالْبَطْحَاءِ المسيل الواسع المجتمع فيه صغار الحصى من سيل الماء. الَّتِي عَلَى شَفِيرِ شَفِيرِ طرف.
'الشفير : الحرف والجانب والناحية'
الْوَادِي الشَّرْقِيَّةِ ، فَعَرَّسَ فَعَرَّسَ 'التعريس : نزول المسافر آخر الليل من أجل النوم والاستراحة' ثَمَّ ثَمَّ 'ثَمَّ : اسم يشار به إلى المكان البعيد بمعنى هناك' حَتَّى يُصْبِحَ لَيْسَ عِنْدَ الْمَسْجِدِ الْمَسْجِدِ الَّذِي بِحِجَارَةٍ على تل من حجر. الَّذِي الْمَسْجِدِ الَّذِي بِحِجَارَةٍ على تل من حجر. بِحِجَارَةٍ الْمَسْجِدِ الَّذِي بِحِجَارَةٍ على تل من حجر. وَلاَ عَلَى الْأَكَمَةِ الْأَكَمَةِ الموضع المرتفع عما حوله.
'الأكمة : ما ارتفع من الأرض دون الجبل'
الَّتِي عَلَيْهَا الْمَسْجِدُ ، كَانَ ثَمَّ ثَمَّ 'ثَمَّ : اسم يشار به إلى المكان البعيد بمعنى هناك' خَلِيجٌ خَلِيجٌ واد له عمق.
'الخلِيج : نهر يقتطع من النهر الأعظم إلى موضع ينتفع به فيه، ويطلق على أي مجرى للماء جافًا كان أو ممتلئًا'
يُصَلِّي عَبْدُ اللَّهِ عِنْدَهُ فِي بَطْنِهِ كُثُبٌ كُثُبٌ جمع كثيب وهو رمل مجتمع. ، كَانَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) ثَمَّ ثَمَّ 'ثَمَّ : اسم يشار به إلى المكان البعيد بمعنى هناك' يُصَلِّي ، فَدَحَا فَدَحَا دفع فيه من الدحو وهو البسط.
'دحا : قذف ودفع'
السَّيْلُ فِيهِ بِالْبَطْحَاءِ ، حَتَّى دَفَنَ ذَلِكَ الْمَكَانَ ، الَّذِي كَانَ عَبْدُ اللَّهِ يُصَلِّي فِيهِالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 237)