شرح حديث رقم 5388

setting

كَانَ أَهْلُ الشَّأْمِ يُعَيِّرُونَ يُعَيِّرُونَ يعيبون ابْنَ الزُّبَيْرِ ، يَقُولُونَ : يَا ابْنَ ذَاتِ النِّطَاقَيْنِ النِّطَاقَيْنِ 'النطاق : كل ما يشد به الوسط من ثوب وغيره وهو ثوب تلبسه المرأة وتشد به وسطها فترسل الأعلى على الأسفل إلى الأرض، والأسفل ينجر على الأرض وليس له ساقان' ، فَقَالَتْ لَهُ أَسْمَاءُ : يَا بُنَيَّ إِنَّهُمْ يُعَيِّرُونَكَ بِالنِّطَاقَيْنِ بِالنِّطَاقَيْنِ 'النطاق : كل ما يشد به الوسط من ثوب وغيره وهو ثوب تلبسه المرأة وتشد به وسطها فترسل الأعلى على الأسفل إلى الأرض، والأسفل ينجر على الأرض وليس له ساقان' ، هَلْ تَدْرِي مَا كَانَ النِّطَاقَانِ النِّطَاقَانِ 'النطاق : كل ما يشد به الوسط من ثوب وغيره وهو ثوب تلبسه المرأة وتشد به وسطها فترسل الأعلى على الأسفل إلى الأرض، والأسفل ينجر على الأرض وليس له ساقان' ؟ إِنَّمَا كَانَ نِطَاقِي نِطَاقِي 'النطاق : كل ما يشد به الوسط من ثوب وغيره وهو ثوب تلبسه المرأة وتشد به وسطها فترسل الأعلى على الأسفل إلى الأرض، والأسفل ينجر على الأرض وليس له ساقان' شَقَقْتُهُ نِصْفَيْنِ ، فَأَوْكَيْتُ فَأَوْكَيْتُ من الوكاء وهو الخيط الذي يشد به رأس الكيس أو القربة
'الإيكاء : سد فتحة الإناء وربط فم القربة'
قِرْبَةَ قِرْبَةَ 'القربة : هي وعاء مصنوع من الجلد لحفظ الماء واللبن' رَسُولِ اللَّهِ (ﷺ) بِأَحَدِهِمَا ، وَجَعَلْتُ فِي سُفْرَتِهِ سُفْرَتِهِ 'السفرة : ما يوضع فيه الطعام للمسافر' آخَرَ قَالَ : فَكَانَ أَهْلُ الشَّأْمِ إِذَا عَيَّرُوهُ بِالنِّطَاقَيْنِ بِالنِّطَاقَيْنِ 'النطاق : كل ما يشد به الوسط من ثوب وغيره وهو ثوب تلبسه المرأة وتشد به وسطها فترسل الأعلى على الأسفل إلى الأرض، والأسفل ينجر على الأرض وليس له ساقان' ، يَقُولُ : إِيهًا إِيهًا أي أعترف بما تقولون وأفتخر به
'إيه : هذه كلمة يراد بها الاسْتزَادة، وهي مبنية على الكسر، فإذا وصَلْتَ نَوّنْتَ فقلت إِيهٍ حدّثْنا، وإذا قلت إيهًا بالنصب فإِنَّما تأمره بالسكوت أو العكس'
وَالإِلَهِ :
{ البحر : الطويل }
تِلْكَ شَكَاةٌ شَكَاةٌ هو رفع الصوت بالقول القبيح ظَاهِرٌ ظَاهِرٌ عَنْكَ ارتفع عنك ولم يعلق بك من الظهور وهو العلو والاتفارع وهو عجز بيت وصدره وعيرها الواشون أني أحبها عَنْكَ ظَاهِرٌ عَنْكَ ارتفع عنك ولم يعلق بك من الظهور وهو العلو والاتفارع وهو عجز بيت وصدره وعيرها الواشون أني أحبها عَارُهَا عَارُهَا 'العار : السبة والعيب والشين وكل ما يؤدي إليهم'المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 2445)