شرح حديث رقم 3394

setting

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) : "‎لَيْلَةَ أُسْرِيَ بِي : رَأَيْتُ مُوسَى : وَإِذَا هُوَ رَجُلٌ ضَرْبٌ ضَرْبٌ نحيف خفيف اللحم. رَجِلٌ رَجِلٌ شعره ليس شديد الجعودة ولا شديد السبوطة. ، كَأَنَّهُ مِنْ رِجَالِ شَنُوءَةَ ، وَرَأَيْتُ عِيسَى ، فَإِذَا هُوَ رَجُلٌ رَبْعَةٌ رَبْعَةٌ 'الربعة : ليس بالطويل ولا بالقصير' أَحْمَرُ أَحْمَرُ أي لونه يميل إلى الحمرة. ، كَأَنَّمَا خَرَجَ مِنْ دِيمَاسٍ دِيمَاسٍ هو السرب وقيل الكن وقيل الحمام أي كأنه لم ير شمسا وهو في غاية الإشراق والنضارة.
'الديماس : الحمَّام'
، وَأَنَا أَشْبَهُ وَلَدِ إِبْرَاهِيمَ (ﷺ) بِهِ ، ثُمَّ أُتِيتُ بِإِنَاءَيْنِ : فِي أَحَدِهِمَا لَبَنٌ وَفِي الآخَرِ خَمْرٌ ، فَقَالَ : اشْرَبْ أَيَّهُمَا شِئْتَ ، فَأَخَذْتُ اللَّبَنَ فَشَرِبْتُهُ ، فَقِيلَ : أَخَذْتَ الفِطْرَةَ الفِطْرَةَ الاستقامة وهو دين الإسلام وجعل اللبن علامة له لكونه سهلا طيبا نافعا سليم العاقبة.
'الفطرة : السنة ، والخلقة الأولى ، والطبيعة السليمة لم تشب بعيب ، ودين الله : الإسلام'
أَمَا إِنَّكَ لَوْ أَخَذْتَ الخَمْرَ غَوَتْ غَوَتْ انهمكت في الجهل والضلال.
'غوت : ضلت وانهمكت في الشر'
أُمَّتُكَ"
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1502)