حديث رقم : 2703

ضبط

أَنَّ الرُّبَيِّعَ وَهِيَ ابْنَةُ النَّضْرِ كَسَرَتْ ثَنِيَّةَ ثَنِيَّةَ مفرد ثنايا وهي مقدم الأسنان.
'الثنية : السنة الثانية في مقدم الفم يمينا أو شمالا'
جَارِيَةٍ جَارِيَةٍ هي المرأة الشابة هنا لا الأمة. ، فَطَلَبُوا الأَرْشَ الأَرْشَ دية الجراحة أو الأطراف.
'الأرش : هو العوض الذي يأخذه المشتري من البائع إذا اطلع على عيب في المبيع وأُُروشُ الجنايات والجراحات من ذلك، وقد يراد به المقابل المادي نظير عمل معين'
، وَطَلَبُوا العَفْوَ العَفْوَ النزول عن حقهم وعدم أخذ الدية أو غيرها. ، فَأَبَوْا فَأَبَوْا 'أبى : رفض وامتنع، واشتد على غيره ' ، فَأَتَوُا النَّبِيَّ (ﷺ) ، فَأَمَرَهُمْ بِالقِصَاصِ بِالقِصَاصِ 'القصاص : أن يوقع على الجاني مثل ما جنى : النفس بالنفس والجرح بالجرح' ، فَقَالَ أَنَسُ بْنُ النَّضْرِ : أَتُكْسَرُ ثَنِيَّةُ الرُّبَيِّعِ يَا رَسُولَ اللَّهِ ، لاَ وَالَّذِي بَعَثَكَ بِالحَقِّ ، لاَ تُكْسَرُ ثَنِيَّتُهَا ، فَقَالَ : "‎يَا أَنَسُ كِتَابُ كِتَابُ اللَّهِ القِصَاصُ حكم كتاب الله تعالى القصاص وهو أن تكسر السن مقابل السن. اللَّهِ كِتَابُ اللَّهِ القِصَاصُ حكم كتاب الله تعالى القصاص وهو أن تكسر السن مقابل السن. القِصَاصُ كِتَابُ اللَّهِ القِصَاصُ حكم كتاب الله تعالى القصاص وهو أن تكسر السن مقابل السن." ، فَرَضِيَ القَوْمُ وَعَفَوْا ، فَقَالَ النَّبِيُّ (ﷺ) : "‎إِنَّ مِنْ عِبَادِ اللَّهِ مَنْ لَوْ أَقْسَمَ عَلَى اللَّهِ لَأَبَرَّهُ لَأَبَرَّهُ لصدقه وحقق رغبته لما يعلم من صدقه وإخلاصه.
'أبر الله قَسَمَه : صدقه وأجابه وأمضاه'
"
زَادَ الفَزَارِيُّ ، عَنْ حُمَيْدٍ ، عَنْ أَنَسٍ ، فَرَضِيَ القَوْمُ وَقَبِلُوا الأَرْشَ الأَرْشَ دية الجراحة أو الأطراف.
'الأرش : هو العوض الذي يأخذه المشتري من البائع إذا اطلع على عيب في المبيع وأُُروشُ الجنايات والجراحات من ذلك، وقد يراد به المقابل المادي نظير عمل معين'
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1188)