حديث رقم : 2698

ضبط

لَمَّا صَالَحَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) أَهْلَ الحُدَيْبِيَةِ ، كَتَبَ عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ بَيْنَهُمْ كِتَابًا ، فَكَتَبَ مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ ، فَقَالَ المُشْرِكُونَ : لاَ تَكْتُبْ مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ ، لَوْ لَوْ كُنْتَ رَسُولًا أي لو كنا نعلم ونسلم أنك رسول. كُنْتَ لَوْ كُنْتَ رَسُولًا أي لو كنا نعلم ونسلم أنك رسول. رَسُولًا لَوْ كُنْتَ رَسُولًا أي لو كنا نعلم ونسلم أنك رسول. لَمْ نُقَاتِلْكَ ، فَقَالَ لِعَلِيٍّ : "‎ امْحُهُ امْحُهُ 'المحو : الإزالة، والمسح وذهاب الأثر والتنحية، والمحاء المزيل والمنحي للذنوب'" ، فَقَالَ عَلِيٌّ : مَا أَنَا بِالَّذِي أَمْحَاهُ أَمْحَاهُ 'المحو : الإزالة، والمسح وذهاب الأثر والتنحية، والمحاء المزيل والمنحي للذنوب' ، فَمَحَاهُ فَمَحَاهُ 'المحو : الإزالة، والمسح وذهاب الأثر والتنحية، والمحاء المزيل والمنحي للذنوب' رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) بِيَدِهِ ، وَصَالَحَهُمْ عَلَى أَنْ يَدْخُلَ هُوَ وَأَصْحَابُهُ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ ، وَلاَ يَدْخُلُوهَا إِلَّا بِجُلُبَّانِ بِجُلُبَّانِ 'الجلبان : غمد السيف' السِّلاَحِ ، فَسَأَلُوهُ مَا جُلُبَّانُ السِّلاَحِ ؟ فَقَالَ : "‎ القِرَابُ القِرَابُ شيء يخرز من الجلد يضع فيه الراكب سلاحه أو نحوه ويعلقه في الرحل وقيل هو غمد السيف.
'القراب : الغمد الذي يحفظ فيه السيف ونحوه'
بِمَا فِيهِ"
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1185)