حديث رقم : 2648

ضبط

أَنَّ امْرَأَةً امْرَأَةً اسمها فاطمة بنت الأسود. سَرَقَتْ فِي غَزْوَةِ الفَتْحِ ، فَأُتِيَ بِهَا رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) ، ثُمَّ أَمَرَ بِهَا ، فَقُطِعَتْ يَدُهَا ، قَالَتْ عَائِشَةُ : فَحَسُنَتْ فَحَسُنَتْ تَوْبَتُهَا استقام حالها ولم تسرق ثانية. تَوْبَتُهَا فَحَسُنَتْ تَوْبَتُهَا استقام حالها ولم تسرق ثانية. ، وَتَزَوَّجَتْ ، وَكَانَتْ تَأْتِي بَعْدَ ذَلِكَ ، فَأَرْفَعُ فَأَرْفَعُ حَاجَتَهَا أخبره بما جاءت تطلب حَاجَتَهَا فَأَرْفَعُ حَاجَتَهَا أخبره بما جاءت تطلب إِلَى رَسُولِ اللَّهِ (ﷺ)المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1160)