حديث رقم : 2217

ضبط

"‎ هَاجَرَ هَاجَرَ سافر بها. إِبْرَاهِيمُ عَلَيْهِ السَّلاَمُ بِسَارَةَ ، فَدَخَلَ بِهَا قَرْيَةً فِيهَا مَلِكٌ مِنَ المُلُوكِ ، أَوْ جَبَّارٌ جَبَّارٌ ملك ظالم باغ. مِنَ الجَبَابِرَةِ ، فَقِيلَ : دَخَلَ إِبْرَاهِيمُ بِامْرَأَةٍ هِيَ مِنْ أَحْسَنِ النِّسَاءِ ، فَأَرْسَلَ إِلَيْهِ : أَنْ يَا إِبْرَاهِيمُ مَنْ هَذِهِ الَّتِي مَعَكَ ؟ قَالَ : أُخْتِي أُخْتِي ولم يقل له زوجتي لأنه ربما حمله ذلك على قتله لتخلص له. ، ثُمَّ رَجَعَ إِلَيْهَا فَقَالَ : لاَ لاَ تُكَذِّبِي حَدِيثِي لا تقولي خلاف ما قلت. تُكَذِّبِي لاَ تُكَذِّبِي حَدِيثِي لا تقولي خلاف ما قلت. حَدِيثِي لاَ تُكَذِّبِي حَدِيثِي لا تقولي خلاف ما قلت. ، فَإِنِّي أَخْبَرْتُهُمْ أَنَّكِ أُخْتِي أُخْتِي ولم يقل له زوجتي لأنه ربما حمله ذلك على قتله لتخلص له. ، وَاللَّهِ إِنْ إِنْ عَلَى الأَرْضِ ليس على الأرض. عَلَى إِنْ عَلَى الأَرْضِ ليس على الأرض. الأَرْضِ إِنْ عَلَى الأَرْضِ ليس على الأرض. مُؤْمِنٌ غَيْرِي وَغَيْرُكِ ، فَأَرْسَلَ فَأَرْسَلَ بِهَا إِلَيْهِ أي وهو مطمئن إلى أن الله سيحميها منه. بِهَا فَأَرْسَلَ بِهَا إِلَيْهِ أي وهو مطمئن إلى أن الله سيحميها منه. إِلَيْهِ فَأَرْسَلَ بِهَا إِلَيْهِ أي وهو مطمئن إلى أن الله سيحميها منه. فَقَامَ إِلَيْهَا ، فَقَامَتْ تَوَضَّأُ وَتُصَلِّي ، فَقَالَتْ : اللَّهُمَّ إِنْ كُنْتُ آمَنْتُ بِكَ وَبِرَسُولِكَ ، وَأَحْصَنْتُ وَأَحْصَنْتُ حفظته. فَرْجِي ، إِلَّا عَلَى زَوْجِي فَلاَ تُسَلِّطْ عَلَيَّ الكَافِرَ ، فَغُطَّ فَغُطَّ ضاق نفسه وكاد يختنق حتى سمع له غطيط وهو تردد النفس صاعدا إلى الحلق حتى يسمعه من حوله.
'غط : اختنق'
حَتَّى رَكَضَ رَكَضَ حركها وضربها على الأرض.
'الرَّكْض : الضَّرب بالرجْل والإصابة بها'
بِرِجْلِهِ"
، قَالَ الأَعْرَجُ : قَالَ أَبُو سَلَمَةَ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ : إِنَّ أَبَا هُرَيْرَةَ ، قَالَ : قَالَتْ : "‎اللَّهُمَّ إِنْ يَمُتْ يُقَالُ هِيَ قَتَلَتْهُ ، فَأُرْسِلَ ثُمَّ قَامَ إِلَيْهَا ، فَقَامَتْ تَوَضَّأُ تُصَلِّي ، وَتَقُولُ : اللَّهُمَّ إِنْ كُنْتُ آمَنْتُ بِكَ وَبِرَسُولِكَ وَأَحْصَنْتُ وَأَحْصَنْتُ حفظته. فَرْجِي إِلَّا عَلَى زَوْجِي ، فَلاَ تُسَلِّطْ عَلَيَّ هَذَا الكَافِرَ ، فَغُطَّ حَتَّى رَكَضَ بِرِجْلِهِ" ، قَالَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ ، قَالَ أَبُو سَلَمَةَ : قَالَ أَبُو هُرَيْرَةَ : فَقَالَتْ : "‎اللَّهُمَّ إِنْ يَمُتْ فَيُقَالُ هِيَ قَتَلَتْهُ ، فَأُرْسِلَ فِي الثَّانِيَةِ ، أَوْ فِي الثَّالِثَةِ ، فَقَالَ : وَاللَّهِ مَا أَرْسَلْتُمْ إِلَيَّ إِلَّا شَيْطَانًا شَيْطَانًا متمردا من الجن. ، ارْجِعُوهَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ ، وَأَعْطُوهَا آجَرَ آجَرَ هي هاجر أم إسماعيل عليه السلام. فَرَجَعَتْ إِلَى إِبْرَاهِيمَ عَلَيْهِ السَّلاَمُ ، فَقَالَتْ : أَشَعَرْتَ أَنَّ اللَّهَ كَبَتَ كَبَتَ الكَافِرَ أذله وأخزاه ورده خاسئا. الكَافِرَ كَبَتَ الكَافِرَ أذله وأخزاه ورده خاسئا. وَ أَخْدَمَ أَخْدَمَ وَلِيدَةً أعطى أمة للخدمة والوليدة الجارية للخدمة كبيرة كانت أم صغيرة وَلِيدَةً أَخْدَمَ وَلِيدَةً أعطى أمة للخدمة والوليدة الجارية للخدمة كبيرة كانت أم صغيرة"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 968)