حديث رقم : 174

ضبط

قَالَ : حَدَّثَنِي حَمْزَةُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ ، عَنْ أَبِيهِ أَبِيهِ هو عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قَالَ : كَانَتِ الْكِلاَبُ تَبُولُ ، وَتُقْبِلُ وَ تُدْبِرُ تُدْبِرُ 'تدبر : تذهب' فِي الْمَسْجِدِ ، فِي زَمَانِ رَسُولِ اللَّهِ (ﷺ) ، فَلَمْ فَلَمْ يَكُونُوا يَرُشُّونَ مبالغة لدلالته على نفي الغسل من باب أولى والظاهر أن هذا كان قبل الأمر بتكريم المساجد وتطهيرها وصيانتها عن النجاسات والقاذورات يَكُونُوا فَلَمْ يَكُونُوا يَرُشُّونَ مبالغة لدلالته على نفي الغسل من باب أولى والظاهر أن هذا كان قبل الأمر بتكريم المساجد وتطهيرها وصيانتها عن النجاسات والقاذورات يَرُشُّونَ فَلَمْ يَكُونُوا يَرُشُّونَ مبالغة لدلالته على نفي الغسل من باب أولى والظاهر أن هذا كان قبل الأمر بتكريم المساجد وتطهيرها وصيانتها عن النجاسات والقاذورات شَيْئًا مِنْ ذَلِكَالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 98)