حديث رقم : 2049

ضبط

قَدِمَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ عَوْفٍ المَدِينَةَ فَآخَى فَآخَى من المؤاخاة وهي أن يتعاقد الرجلان على التناصر والمواساة حتى يصيرا كالأخوين نسبا.
'آخى الرجلُ فلانا : صادقه واتخذه كأخيه، وآخى النبيُّ بين المهاجرين والأنصار أي: جعلهما في حكم الأخوين في النفقة والميراث'
النَّبِيُّ (ﷺ) ، بَيْنَهُ وَبَيْنَ سَعْدِ بْنِ الرَّبِيعِ الأَنْصَارِيِّ ، وَكَانَ سَعْدٌ ذَا غِنًى ، فَقَالَ لِعَبْدِ الرَّحْمَنِ : أُقَاسِمُكَ مَالِي نِصْفَيْنِ وَأُزَوِّجُكَ ، قَالَ : بَارَكَ اللَّهُ لَكَ فِي أَهْلِكَ وَمَالِكَ ، دُلُّونِي عَلَى السُّوقِ ، فَمَا رَجَعَ حَتَّى اسْتَفْضَلَ اسْتَفْضَلَ ربح. أَقِطًا أَقِطًا 'الأَقِط : لبن مجفف يابس يطبخ به' وَسَمْنًا ، فَأَتَى بِهِ أَهْلَ مَنْزِلِهِ ، فَمَكَثْنَا يَسِيرًا أَوْ مَا شَاءَ اللَّهُ ، فَجَاءَ وَعَلَيْهِ وَضَرٌ وَضَرٌ تلطخ من أثر الطيب الذي له لون.
'الوضر : أثر الشيء من طيب أو دهن أو وسخ وغير ذلك'
مِنْ صُفْرَةٍ ، فَقَالَ لَهُ النَّبِيُّ (ﷺ) : "‎ مَهْيَمْ مَهْيَمْ ما هذا وما أمرك وهي كلمة يستعملها أهل اليمن.
'مهيم : سؤال بمعنى ما شأنك ؟'
"
، قَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ تَزَوَّجْتُ امْرَأَةً مِنَ الأَنْصَارِ ، قَالَ : "‎مَا سُقْتَ سُقْتَ 'ساق : دفع مهرا لزوجته' إِلَيْهَا ؟" قَالَ : نَوَاةً مِنْ ذَهَبٍ ، - أَوْ وَزْنَ وَزْنَ نَوَاةٍ وزنها. نَوَاةٍ وَزْنَ نَوَاةٍ وزنها. مِنْ ذَهَبٍ - قَالَ : "‎ أَوْلِمْ أَوْلِمْ اصنع وليمة وهي الطعام الذي يصنع أيام العرس
'الوليمة : ما يصنع من الطعام للعُرس ويُدعى إليه الناس'
وَلَوْ بِشَاةٍ"
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 897)