حديث رقم : 1679

ضبط

عَنْ أَسْمَاءَ : أَنَّهَا نَزَلَتْ لَيْلَةَ جَمْعٍ عِنْدَ المُزْدَلِفَةِ ، فَقَامَتْ تُصَلِّي ، فَصَلَّتْ سَاعَةً ثُمَّ قَالَتْ : يَا بُنَيَّ ، هَلْ غَابَ القَمَرُ ؟ ، قُلْتُ : لاَ ، فَصَلَّتْ سَاعَةً ثُمَّ قَالَتْ : يَا بُنَيَّ هَلْ غَابَ القَمَرُ ؟ ، قُلْتُ : نَعَمْ ، قَالَتْ : فَارْتَحِلُوا ، فَارْتَحَلْنَا وَمَضَيْنَا ، حَتَّى رَمَتِ الجَمْرَةَ ، ثُمَّ رَجَعَتْ فَصَلَّتِ الصُّبْحَ فِي مَنْزِلِهَا ، فَقُلْتُ لَهَا : يَا هَنْتَاهُ هَنْتَاهُ 'هنتاه : إشارة بمعنى يا هذه' مَا أُرَانَا إِلَّا قَدْ غَلَّسْنَا غَلَّسْنَا تقدمنا على الوقت المشروع من النغليس وهو السير في ظلمة آخر الليل.
'التغليس : مجيء وقت الغلس : وهو : ظلمة آخر الليل إذا اختلطت بضوء الصباح'
، قَالَتْ : يَا بُنَيَّ ، إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) أَذِنَ لِلظُّعُنِ لِلظُّعُنِ 'الظعن : جمع ظعينة وهي المرأة ، وقيل : المرأة في الهودج'المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 742)