بَابُ مَنْ قَدَّمَ ضَعَفَةَ أَهْلِهِ بِلَيْلٍ ، فَيَقِفُونَ بِالْمُزْدَلِفَةِ ، وَيَدْعُونَ ، وَيُقَدِّمُ إِذَا غَابَ القَمَرُ

حديث رقم : 1676

ضبط

وَكَانَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا يُقَدِّمُ ضَعَفَةَ ضَعَفَةَ 'ضعفة أهله : جمع ضعيف ، وهم النساء والأطفال من آل بيته' أَهْلِهِ ، فَيَقِفُونَ عِنْدَ المَشْعَرِ المَشْعَرِ الحَرَامِ جبل صغير في آخر المزدلفة سمي بالمشعر لأنه معلم للعبادة وبالحرام لأنه من الحرم. الحَرَامِ المَشْعَرِ الحَرَامِ جبل صغير في آخر المزدلفة سمي بالمشعر لأنه معلم للعبادة وبالحرام لأنه من الحرم. بِالْمُزْدَلِفَةِ بِلَيْلٍ فَيَذْكُرُونَ اللَّهَ مَا بَدَا بَدَا 'بدا : وضح وظهر' لَهُمْ ، ثُمَّ يَرْجِعُونَ يَرْجِعُونَ إلى منى. قَبْلَ أَنْ يَقِفَ الإِمَامُ وَقَبْلَ أَنْ يَدْفَعَ ، فَمِنْهُمْ مَنْ يَقْدَمُ مِنًى لِصَلاَةِ الفَجْرِ ، وَمِنْهُمْ مَنْ يَقْدَمُ بَعْدَ ذَلِكَ ، فَإِذَا قَدِمُوا رَمَوْا الجَمْرَةَ وَكَانَ ابْنُ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا يَقُولُ : أَرْخَصَ أَرْخَصَ من الإرخاص وهو التسهيل والتخفيف فِي أُولَئِكَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ)المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 741)

حديث رقم : 1677

ضبط

بَعَثَنِي رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) مِنْ جَمْعٍ جَمْعٍ هي المزدلفة بِلَيْلٍالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 742)

حديث رقم : 1678

ضبط

أَنَا مِمَّنْ قَدَّمَ النَّبِيُّ (ﷺ) لَيْلَةَ المُزْدَلِفَةِ فِي ضَعَفَةِ ضَعَفَةِ 'ضعفة أهله : جمع ضعيف ، وهم النساء والأطفال من آل بيته' أَهْلِهِالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 742)

حديث رقم : 1679

ضبط

عَنْ أَسْمَاءَ : أَنَّهَا نَزَلَتْ لَيْلَةَ جَمْعٍ عِنْدَ المُزْدَلِفَةِ ، فَقَامَتْ تُصَلِّي ، فَصَلَّتْ سَاعَةً ثُمَّ قَالَتْ : يَا بُنَيَّ ، هَلْ غَابَ القَمَرُ ؟ ، قُلْتُ : لاَ ، فَصَلَّتْ سَاعَةً ثُمَّ قَالَتْ : يَا بُنَيَّ هَلْ غَابَ القَمَرُ ؟ ، قُلْتُ : نَعَمْ ، قَالَتْ : فَارْتَحِلُوا ، فَارْتَحَلْنَا وَمَضَيْنَا ، حَتَّى رَمَتِ الجَمْرَةَ ، ثُمَّ رَجَعَتْ فَصَلَّتِ الصُّبْحَ فِي مَنْزِلِهَا ، فَقُلْتُ لَهَا : يَا هَنْتَاهُ هَنْتَاهُ 'هنتاه : إشارة بمعنى يا هذه' مَا أُرَانَا إِلَّا قَدْ غَلَّسْنَا غَلَّسْنَا تقدمنا على الوقت المشروع من النغليس وهو السير في ظلمة آخر الليل.
'التغليس : مجيء وقت الغلس : وهو : ظلمة آخر الليل إذا اختلطت بضوء الصباح'
، قَالَتْ : يَا بُنَيَّ ، إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) أَذِنَ لِلظُّعُنِ لِلظُّعُنِ 'الظعن : جمع ظعينة وهي المرأة ، وقيل : المرأة في الهودج'المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 742)

حديث رقم : 1680

ضبط

اسْتَأْذَنَتْ اسْتَأْذَنَتْ أن تذهب إلى منى وترمي الجمرة قبل الناس. سَوْدَةُ النَّبِيَّ (ﷺ) لَيْلَةَ جَمْعٍ ، وَكَانَتْ ثَقِيلَةً ثَبْطَةً ثَبْطَةً بطيئة الحركة.
'ثبطة : ثقيلة بطيئة، من التَّثْبيط وهو التَّعويق والشُّغْل عن المراد'
، فَأَذِنَ لَهَاالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 743)

حديث رقم : 1681

ضبط

نَزَلْنَا المُزْدَلِفَةَ فَاسْتَأْذَنَتِ النَّبِيَّ (ﷺ) سَوْدَةُ ، أَنْ تَدْفَعَ قَبْلَ حَطْمَةِ حَطْمَةِ 'حطمة الناس : زحمتهم' النَّاسِ ، وَكَانَتِ امْرَأَةً بَطِيئَةً ، فَأَذِنَ لَهَا ، فَدَفَعَتْ قَبْلَ حَطْمَةِ حَطْمَةِ 'حطمة الناس : زحمتهم' النَّاسِ ، وَأَقَمْنَا حَتَّى أَصْبَحْنَا نَحْنُ ، ثُمَّ دَفَعْنَا بِدَفْعِهِ ، فَلَأَنْ أَكُونَ اسْتَأْذَنْتُ رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) كَمَا اسْتَأْذَنَتْ سَوْدَةُ ، أَحَبُّ إِلَيَّ مِنْ مَفْرُوحٍ مَفْرُوحٍ ما يفرح به من كل شيء بِهِالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 743)