حديث رقم : 1561

ضبط

خَرَجْنَا مَعَ النَّبِيِّ (ﷺ) وَلاَ نُرَى إِلَّا أَنَّهُ الحَجُّ ، فَلَمَّا قَدِمْنَا تَطَوَّفْنَا بِالْبَيْتِ ، فَأَمَرَ النَّبِيُّ (ﷺ) مَنْ لَمْ يَكُنْ سَاقَ سَاقَ 'ساق : قاد وقدم' الهَدْيَ الهَدْيَ 'الهدي : ما يُهْدَى إلى البَيْت الحَرام من النَّعَم لِتُنْحر تقربًا إلى الله أو تكفيرا عن خطأ وأُطْلق على جَميع الإبِل وإن لم تَكُنْ هَدْياً وقيل : الهدي كل ما يهدى إلى البيت من مال أو متاع أيضا' أَنْ يَحِلَّ يَحِلَّ 'حل المحرم وأحل : خرج من إحرامه فجاز له ما كان ممنوعا منه' ، فَحَلَّ فَحَلَّ 'حل المحرم وأحل : خرج من إحرامه فجاز له ما كان ممنوعا منه' مَنْ لَمْ يَكُنْ سَاقَ سَاقَ 'ساق : قاد وقدم' الهَدْيَ الهَدْيَ 'الهدي : ما يُهْدَى إلى البَيْت الحَرام من النَّعَم لِتُنْحر تقربًا إلى الله أو تكفيرا عن خطأ وأُطْلق على جَميع الإبِل وإن لم تَكُنْ هَدْياً وقيل : الهدي كل ما يهدى إلى البيت من مال أو متاع أيضا' ، وَنِسَاؤُهُ لَمْ يَسُقْنَ فَأَحْلَلْنَ فَأَحْلَلْنَ 'حل المحرم وأحل : خرج من إحرامه فجاز له ما كان ممنوعا منه' ، قَالَتْ عَائِشَةُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا : فَحِضْتُ فَلَمْ أَطُفْ بِالْبَيْتِ ، فَلَمَّا كَانَتْ لَيْلَةُ الحَصْبَةِ الحَصْبَةِ 'مكان بين مكة ومنى بعد النفر من منى‏' ، قَالَتْ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، يَرْجِعُ النَّاسُ بِعُمْرَةٍ وَحَجَّةٍ ، وَأَرْجِعُ أَنَا بِحَجَّةٍ ، قَالَ : "‎وَمَا طُفْتِ لَيَالِيَ قَدِمْنَا مَكَّةَ ؟" قُلْتُ : لاَ ، قَالَ : "‎فَاذْهَبِي مَعَ أَخِيكِ إِلَى التَّنْعِيمِ ، فَأَهِلِّي فَأَهِلِّي 'الإهلال : رفع الصوت بالتلبية' بِعُمْرَةٍ ثُمَّ مَوْعِدُكِ كَذَا وَكَذَا" ، قَالَتْ صَفِيَّةُ : مَا أُرَانِي إِلَّا حَابِسَتَهُمْ حَابِسَتَهُمْ مانعتهم من السير إلى المدينة.
'الحبس : المنع'
، قَالَ : عَقْرَى عَقْرَى عقرها الله وأصابها بوجع في حلقها وهو من الألفاظ التي لا يراد بها حقيقة معناها وعقري من العقر وهو الجرح.
'عقرى : عقر الله جسدها من العقر وهو الجرح ، وظاهره الدعاء عليها وليس بدعاء في الحقيقة'
حَلْقَى حَلْقَى 'حلقى : حلقها الله أي أصابها الله بوجع في حلقها' ، أَوَمَا طُفْتِ يَوْمَ النَّحْرِ النَّحْرِ 'يوم النحر : اليوم الأول من عيد الأضحى' ، قَالَتْ : قُلْتُ : بَلَى ، قَالَ : "‎لاَ بَأْسَ انْفِرِي انْفِرِي 'النفر : الخروج من مكان إلى مكان ، والخروج من مكة بعد أداء المناسك'" ، قَالَتْ عَائِشَةُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا : فَلَقِيَنِي النَّبِيُّ (ﷺ) وَهُوَ مُصْعِدٌ مُصْعِدٌ 'المصعد : المتوجه والمقبل' مِنْ مَكَّةَ ، وَأَنَا مُنْهَبِطَةٌ عَلَيْهَا ، أَوْ أَنَا مُصْعِدَةٌ وَهُوَ مُنْهَبِطٌ مِنْهَاالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 694)