حديث رقم : 114

ضبط

لَمَّا اشْتَدَّ بِالنَّبِيِّ (ﷺ) وَجَعُهُ وَجَعُهُ 'الوجع : اسم جامع لكل مرض أو ألم أو تعب' قَالَ : "‎ائْتُونِي بِكِتَابٍ بِكِتَابٍ ما يكتب عليه. أَكْتُبْ لَكُمْ كِتَابًا كِتَابًا فيه بيان لمهمات الأحكام. لاَ تَضِلُّوا بَعْدَهُ" ، قَالَ عُمَرُ إِنَّ النَّبِيَّ (ﷺ) غَلَبَهُ غَلَبَهُ الْوَجَعُ أي اشتد عليه الألم فلا داعي لأن نكلفه ما يشق عليه والحال أن عندنا كتاب الله. الْوَجَعُ غَلَبَهُ الْوَجَعُ أي اشتد عليه الألم فلا داعي لأن نكلفه ما يشق عليه والحال أن عندنا كتاب الله. ، وَعِنْدَنَا كِتَابُ اللَّهِ حَسْبُنَا حَسْبُنَا 'حسبنا : كافينا' فَاخْتَلَفُوا وَكَثُرَ اللَّغَطُ اللَّغَطُ الجلبة والصياح واصوات مبهمة لا تفهم.
'اللغط : الأصوات المختلطة المبهمة والضجة لا يفهم معناها'
، قَالَ : "‎قُومُوا عَنِّي ، وَ لاَ لاَ يَنْبَغِي لا يليق. يَنْبَغِي لاَ يَنْبَغِي لا يليق. عِنْدِي التَّنَازُعُ" ، فَخَرَجَ ابْنُ عَبَّاسٍ يَقُولُ : إِنَّ الرَّزِيَّةَ الرَّزِيَّةَ 'الرزية : المصيبة' كُلَّ الرَّزِيَّةِ ، مَا مَا حَالَ وهو اختلافهم ولغطهم حَالَ مَا حَالَ وهو اختلافهم ولغطهم بَيْنَ رَسُولِ اللَّهِ (ﷺ) وَبَيْنَ كِتَابِهِالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 69)